أحدث الأخبار
الاثنين 29 تشرين ثاني/نوفمبر 2021
اختتام أعمال المؤتمر العلمي الدولي الخامس للتخصصات الجراحية في جامعة النجاح!!
26.10.2021

نابلس.. اختتمت كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية الإثنين، أعمال المؤتمر العلمي الدولي الخامس للتخصصات الجراحية تحت شعار “واقع التخصصات الجراحية الفرعية في فلسطين؛ الوضع الحالي والاحتياجات المستقبلية”، والذي استمر لمدة يومين متتاليين برعاية الأستاذ الدكتور رامي حمد الله نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور شوقي صبحة، نقيب الأطباء الفلسطينيين، ونخبة من الباحثين والأكاديميين والأطباء الدوليين، وبمشاركة هيئات ومؤسسات تعاونية دولية وإقليمية ومحلية.وشاركت الدكتورة مي الكيلة وزيرة الصحة في فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر، وفي كلمتها تحدثت الدكتورة الكيلة عن أهمية المؤتمر كفرصة لتبادل الخبرات في المجال الصحي بحضور نخبة من الأكاديميين والأطباء الدوليين، مشيرة لدور جامعة النجاح الريادي والمميز في خدمة المجال الطبي.وهدف المؤتمر المعتمد من قبل المجلس الطبي البريطاني التابع للكلية الملكية البريطانية (RCSed) إلى مناقشة ومناظرة أحدث الأدلة والمستجدات في مجال التخصصات الدقيقة الجراحية في فلسطين وربطها مع التوجهات العالمية نحو توفير الرعاية الجراحية بأفضل النتائج، ودراسة بعض الأبحاث العلمية المقدمة من باحثين وأكاديميين محليين ودوليين، وتوثيق أواصر التعاون بين فلسطين والدول الأخرى من أجل تعزيز التعاون الأكاديمي بين المشاركين، والتأكيد على مكانة فلسطين بين الدول العالمية في مجال التخصصات الجراحية خلال المشاركة العربية والدولية في أعمال المؤتمر.ترأس جلسات المؤتمر باحثين من الدول العربية الشقيقة من الأردن، ومصر، وعمان، والبحرين، وتونس، إضافة إلى مشاركة باحثين دوليين من بريطانيا، وروسيا، واليونان، وألمانيا، والبرازيل وكندا فضلاً عن مشاركة الباحثين والأكاديميين والأطباء من فلسطين، حيث دار حوار بنّاء ونقاش مثمر بين الباحثين والسادة الحضور حول كافة النقاط البحثية المتعلقة بموضوع المؤتمر؛ انطلاقاً من إيمانهم بالمسؤولية وبأهمية التخصص في الجراحات الفرعية.وشهد اليوم الأول للمؤتمر جلستين حول جراحة العظام وطب وجراحة العيون، واستكمل المؤتمر أعماله في اليوم الثاني بجلستين، تناولتا موضوع الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية.وفي الجلسة الختامية، شكر الدكتور مازن عبد الله، رئيس المؤتمر، المشاركين وكذلك ميسري ومديري الجلسات، مؤكداً على أن الجامعة تسعى لأن يصبح مثل هذا المؤتمر حدثاً سنوياً تلتقي فيه القيادات والنخب والكوادر الطبية الفلسطينية والعربية والدولية على اختلاف وتنوع مكانتها وانتماءاتها وتخصصاتها لتطرح فيه رؤيتها نحو مستقبل صحي أفضل.وسيتم الخروج بمجموعة من التوصيات تسهم في تطوير المجال الطبي عامة وجامعة النجاح بشكل خاص مما له من فائدة تعود على المرضى.

1 2 3 45019
1