أحدث الأخبار
الخميس 22 شباط/فبراير 2024
1 2 3 4944
صحيفة "نيويورك تايمز" : قياديون في حماس: "أعدنا القضية الفلسطينية للطاولة ونأمل بحرب دائمة"!!
09.11.2023

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية اليوم، الأربعاء، تصريحات عن قياديين في حركة حماس، الذين أشاروا إلى أسباب ودوافع هجوم "طوفان الأقصى" الذي شنته الحركة على "غلاف غزة"، في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وأعقبته الحرب التي لا تزال إسرائيل تشنها وتعمقها وأسفرت عن استشهاد أكثر من عشرة آلاف فلسطيني في القطاع، غالبيتهم العظمى من المدنيين.
وقال عضو الهيئة القيادية العليا لحركة حماس، خليل الحية، إنه كان من الضروري "تغيير المعادلة بأكملها وليس مجرد الصدام. ونجحنا في إعادة القضية الفلسطينية إلى الطاولة، والآن لا أحد في المنطقة يشعر بالهدوء".
من جانبه، قال المستشار الإعلامي لحركة حماس، طاهر النونو، إنه "آمل أن تصبح حالة الحرب مع إسرائيل دائمة على جميع الحدود، وأن يقف العالم العربي معنا".
وتأتي أقوال النونو في الوقت الذي تتبادل فيه إسرائيل وحزب الله ضربات صاروخية ومدفعية محدودة النطاق عند الحدود اللبنانية، فيما حشدت الولايات المتحدة قسما هاما من أسطولها في المنطقة في محاولة لمنع توسيع الحرب وانضمام إيران وحزب الله إليها بشكل واسع.
وأضاف الحية أن "ما يمكن أن يغير المعادلة هو عمل عظيم"، في إشارة إلى هجوم "طوفان الأقصى"، وتابع أنه "من دون أدنى شك كان معروفا أن رد الفعل على هذا العمل العظيم سيكون كبيرا".
واعتبر الحية أنه "كان علينا أن نقول للناس أن القضية الفلسطينية لن تموت".
وأشار الحية إلى أن "هدف حماس ليس إدارة غزة وتزويدها بالمياه والكهرباء وما إلى ذلك". وأضاف أن "حماس والقسام والمقاومة أيقظت العالم من سباته العميق وأظهرت أن هذه القضية يجب أن تبقى على الطاولة".
وشدد على أنه "لم تكن هذه المعركة لأننا نريد الوقود أو العمال. ولم تسعَ إلى تحسين الوضع في غزة. هذه المعركة تهدف إلى قلب الوضع بالكامل".
وأشارت الصحيفة إلى الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة، منذ العام 2007، من خلال اقتباس أقوال أدلى بها رئيس حماس في غزة، يحيى السنوار، وبضمن ذلك قوله، في العام 2011، "لقد أرادوا أن يكون السجن قبرًا لنا. طاحونة لطحن إرادتنا وعزيمتنا وأجسادنا".
وكان السنوار قد قال في مقابلة أجراها معه صحافي إيطالي لصالح صحيفة إسرائيلية، في العام 2018، "أنا لا أقول إنني لن أقاتل بعد الآن. أقول إنني لا أريد الحرب بعد الآن. أريد نهاية الحصار. أنت تمشي إلى الشاطئ عند غروب الشمس وترى كل هؤلاء المراهقين على الشاطئ يتحدثون ويتساءلون كيف يبدو العالم عبر البحر. وكيف تبدو الحياة. أريدهم أحرارا".