أحدث الأخبار
الاثنين 17 حزيران/يونيو 2024
1 2 3 45325
ليبيا.. دعوات إلى هدنة في «الزاوية» لإخراج العالقين!!
19.05.2024

دعا الهلا الأحمر الليبي في مدينة الزاوية الواقعة غرب العاصمة الليبية، طرابلس، أمس، إلى هدنة مؤقتة، لإخراج العالقين بعد اشتباكات عنيفة شهدتها المدينة. وشهدت مدينة الزاوية اشتباكات بين مجموعات مسلحة تسببت في إيقاف الدراسة، وإغلاق أجزاء من الطرق المؤدية إلى المدينة. وقال ضابط في مديرية أمن الزاوية «إن المناطق الجنوبية لمدينة الزاوية تشهد منذ أمس الأول، اشتباكات بين مجموعات مسلحة»، مشيراً إلى استمرارها منذ الصباح لكن بشكل متقطع.وأضاف «تسببت الاشتباكات في إغلاق بعض الطرق، وإيقاف الدراسة في الزاوية حتى إشعار آخر، بسبب التبادل العشوائي للقذائف بين المسلحين».وعن أسباب التوتر، قال الضابط «إن خلافات بين أفراد مجموعات مسلحة تطورت إلى مناوشات، ولم تنجح جهود الوساطة حتى الآن في إيقاف الاشتباكات».وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو، تظهر مسلحين على متن سيارات دفع رباعي يطلقون النار بشكل كثيف باتجاه مجموعات مسلحة مناوئة.كما أظهرت المقاطع أعمدة دخان متصاعدة من بنايات سكنية ومقار حكومية عدة، نتيجة تعرضها لمقذوفات عشوائية وتبادل عنيف للرصاص والقذائف في أنحاء متفرقة من المدينة. ودعا الهلال الأحمر في بيان الجهات الأمنية إلى التعاون في مساعدة العالقين في مناطق النزاع. بدورها، قالت وزارة الصحة بالحكومة الليبية، إنها تعمل على تنفيذ عمليات الإخلاء في مناطق الاشتباكات، ونقل الحالات المصابة للمستشفيات.وأعلن جهاز الإسعاف والطوارئ مقتل شخص، وإصابة 6 آخرين جراء الاشتباكات في الزاوية.وبين جهاز الإسعاف والطوارئ أن مدينة الزاوية تشهد حالة من الهدوء الحذر مع وجود اشتباكات متقطعة في منطقة «أبوصرة» جنوب المدينة.وعثرت الأجهزة الأمنية في المدينة على 5 جثث، بينهم سيدة، عليها آثار إطلاق نار داخل سيارة قرب مبنى البريد، دون تتضح بعد أسباب الواقعة.وجاءت الاشتباكات بعد تظاهرات شعبية اندلعت خلال الساعات الماضية في مدينة الزاوية أمام مديرية الأمن، احتجاجاً على تردي الوضع الأمني وللتنديد من تنامي ظاهرة القتل وضعف الأجهزة الأمنية الرسمية، وغياب أي دور للسلطة التنفيذية في التصدي للميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون وسيطرتها على كل المرافق. وتقع مدينة الزاوية الساحلية على مسافة 40 كيلومتراً غرب العاصمة طرابلس، ويقطنها أكثر من 300 ألف نسمة، ويربطها طريق سريع مع طرابلس ومعبر رأس جدير الحدودي مع تونس.

1