أحدث الأخبار
الاثنين 17 حزيران/يونيو 2024
1 2 3 45325
بيلغورود ..روسيا: أربعة قتلى في ضربات على بيلغورود الروسية المحاذية لأوكرانيا!!
03.06.2023

قتل أربعة مدنيين على الأقل وجرح 27 آخرون، الجمعة، في عمليات قصف استهدفت منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا التي تعرضت عاصمتها كييف لموجة ضربات صاروخية لليوم السادس.ومنذ أيام، تستهدف منطقة بيلغورود بضربات مكثفة غير مسبوقة في الأراضي الروسية منذ بدء النزاع في أوكرانيا العام الماضي.وقال حاكم المنطقة الروسية فياتشيسلاف غلادكوف، الجمعة، إن القذائف التي أطلقتها القوات الأوكرانية تحطمت على طريق قرب بلدة شيبيكينو التي تبعد حوالى عشرة كيلومترات عن أوكرانيا وتُقصف بشكل متكرر.وأوضح غلادكوف في رسالة على تلغرام أن “شظايا قذيفة أصابت سيارات عابرة، وفي واحدة منها قتلت امرأتان (…) على الفور متأثرتين بجروحهما”. وقتل مدنيان آخران في بلدة سوبوليفكا بالمساء في قصف براجمات غراد الصاروخية أوقع أيضا ستة جرحى، بينهم طفلان، وفق غلادكوف.وفي مؤشر إلى حدة الضربات الأوكرانية، تحدّث الحاكم عن إصابة 21 شخصا في أربع مناطق بينها العاصمة الإقليمية بيلغورود. كما تحدّث عن تعرّض مدن وقرى عدة للقصف.تكثفت الضربات على بيلغورود في الأيام الأخيرة بينما تؤكد كييف أنها تستعد لشن هجوم كبير على المناطق التي استولت عليها القوات الروسية في أوكرانيا.والناحية الأكثر تضررا هي بلدة شيبيكينو القريبة من الحدود والبالغ عدد سكانها 40 ألف نسمة، فر قسم منهم. وقال غلادكوف “البارحة، سقطت أكثر من 850 قذيفة في المنطقة”.وقال الجيش الروسي، الخميس، إنه صدّ بمدفعيته وسلاحه الجوي محاولة أوكرانية “لغزو” منطقة بيلغورود بعد أسبوع على عملية توغل مباغتة نفّذها مسلحون وسببت صدمة لروسيا.وأعلنت مجموعات متطوعين روس يقاتلون في صفوف كييف مسؤوليتهم عن هذه الهجمات على الأراضي الروسية. ونفت السلطات الأوكرانية أي تورط لها.في مواجهة هذا القصف، تم إيواء أكثر من 2500 شخص في مراكز موقتة في المنطقة ولا سيما في عاصمتها التي تحمل اسم بيلغورود أيضا، وفق ما أفاد رئيس البلدية فالنتين ديميدوف وكالة فرانس برس.وزارت صحافية من فرانس برس الجمعة ملعبا في بيلغورود تحول مركز إيواء لحوالى ألف شخص. وكان الوضع في المدينة هادئًا.وأعلنت السلطات الروسية الجمعة مقتل ثلاثة مدنيين في قصف أوكراني على بلدتي دونيتسك وماكييفكا المحتلتين في شرق أوكرانيا.في أوكرانيا، استُهدفت العاصمة كييف بموجة جديدة من الطائرات المسيرة المتفجرة والصواريخ فجر الجمعة، حسبما أعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، مؤكدا أنه لم يتم الإبلاغ عن إصابات.وقال الجيش الأوكراني على فيسبوك إن “العدو استخدم هذه الليلة 15 صاروخ كروز و18 طائرة مسيرة هجومية إيرانية (شاهد) لشن ضربات”، مؤكدا أن ” كل هذه الأهداف الجوية دمرها المدافعون عنا”.بعد ساعات أكد الجيش الروسي أنه قصف و”أصاب” ليلا أنظمة للدفاع الجوي الأوكراني تغطي “بنى تحتية عسكرية أساسية”.ضاعفت روسيا هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على كييف منذ بداية أيار/مايو، ومعظمها ليلية في تكتيك تدينه أوكرانيا معتبرة أنه يهدف إلى ترويع السكان المدنيين.وقتل ثلاثة أشخاص أحدهم طفل صباح الخميس في كييف في إحدى هذه الهجمات.في أنحاء أخرى من أوكرانيا، قتل شخصان الجمعة في ضربات استهدفت منطق خاركيف، كما سقط قتيل في منطقة سومي في شمال شرق البلاد.دبلوماسيا، يزور وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الجمعة، فنلندا الواقعة على الحدود مع روسيا والتي انضمت مؤخرًا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).ورفض بلينكن أي وقف لإطلاق النار غير مناسب لكييف مشددًا على أن الاستمرار في تسليح أوكرانيا وتعزيز قوتها هو السبيل الوحيد لتحقيق “سلام حقيقي”.ورأى الوزير الأمريكي أيضا أن الهجوم في أوكرانيا تحول إلى “إخفاق استراتيجي” لموسكو.وأقر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة بـ”استحالة” انضمام بلاده إلى حلف شمال الأطلسي طالما الحرب مستمرة.!!

1