أحدث الأخبار
الأحد 16 كانون أول/ديسمبر 2018
رحل صقر العرب محمود سعيد بعدما حمل قضية فلسطين منذ طفولته!!
بقلم : ناديا الياس ... 30.12.2014

بيروت– غيّب الموت صقراً من صقور الشاشة والتمثيل العربّي محمود سعيد الممّثل الفلسطيني القدير الذي ووري في الثرى في مقبرة “شهداء فلسطين” في شاتيلا بعد ان صليّ على جثمانه في جامع الخاشقجي في الطريق الجديدة في بيروت بحضور سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، ومسؤولي الفصائل الفلسطينية والقوى والاحزاب اللبنانية وعدد من الفنانين الفلسطينيين واللبنانيين واتحادي الفنانين اللبنانيين والفلسطينيين وعدد من الشخصيات الفلسطينية وعائلة الفقيد.و كان الراحل محمود سعيد الملقّب “بصقر العرب ” تيّمناً بإحدى المسرحيات التي شارك بها قد توّفي في مستشفى الساحل في بيروت بعد صراع مع مرض عضال, وقد نعته كلّ من سفارة دولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينيّة والاتحاد العام للفنانين الفلسطنيين ووزعت السفارة نبذة عن حياة الراحل القدير محمود سعيد جاء فيها :
“- ولد الفنان الفلسطيني محمود سعيد في مدينة يافا عام 1940
- هاجر مع عائلته وهو في عمر الثامنة من فلسطين الى مدينة صيدا في لبنان درس في مدارس الاونروا في مخيمات اللجوء في لبنان.
- حمل قضية فلسطين منذ الطفولة حتى يوم مماته، فيما كان أشقاؤه يحاربون في “جيش الإنقاذ” دفاعاً عن فلسطين.
- عمل سعيد مع يعقوب الشدراوي، ولقّب بـ”صقر العرب”، نسبة إلى إحدى المسرحيات. كما أدى دور خالد بن الوليد في فيلم الرسالة للمخرج مصطفى العقاد.
- ساهم في بناء الوعي الثقافي والفني الفلسطيني وكان نجماً في سماء الفن العربي.
-شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والاذاعية العربية.
- رعى الفنانين الفلسطينيين في لبنان من خلال بناء “الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين” الذي كان رئيساً فخرياً له.
بدورها نعت نقابة الممثلين اللبنانيين الممثل القدير سعيد الذي قدّم بين السينما والإذاعة والمسرح والتلفزيون مجموعة كبيرة من الأعمال الرائعة منها مسلسل “فارس ونجود” حيث شاركته البطولة الفنانة سميرة توفيق، ومسلسل “سّر الغريب” مع الممثل رشيد علامة، وفيلم “غزلان”، مسرحية “المهرج” لمحمد الماغوط ، كما تميّز برخامة صوته الذي ألفناه في الأعمال المدبلجة والإعلانات .

1