أحدث الأخبار
الخميس 08 كانون أول/ديسمبر 2022
بريد القراء

‫ديار النقب تُحييكم اينما كُنتُم وتواجدتُم وتلفت انتباهكم الى ان بريد القراء سيكون منبر مفتوح للجميع, وستقوم ديار النقب بنشر مايردها من رسائل وتساؤلات تباعا ومباشرة على هذه الصفحه. ولاضافة رسائـلكم  او تساؤلاتكم او طرح اي قضيه او مشكله شخصيه او عامه,,, ما عليكم الا ان تضغطوا على ‬‪*‬اضف رساله‪ ‬ المبين في ادنى هذا النص...اهلا وسهلا بكم على صفحات وفي ربوع ديار النقب..مع تحيات فريق عمل  وادارة ديار النقب.


1 2 3 4190
محمود إدلبي (الحياة عذبة)
07.12.2022 - 11:57 

الحياة عذبة
تابع مشوارك بإيمان وبالحق والإستغفار
تشرب قهوتك بهدوء
تترك مبلغا صغيرا لمن خدمك في المقهى
يبتسم لك سعيدا
تُضيع في شوارع مدينتكَ فرحا
وتستمع لأحاديث الناس
والغريب أن الكل يتحدث في السياسة
منغمسون
وتناسوا بأن السياسة كذبة كبيرة وقبيحة
السياسة لا تهمها رغيف الخبز وحجمه وجودته وسعره
والمازوت حتى الرائحة هي غريبة عنه
والغاز لا يفهم تكوينه وكيف يستعمل
أنتَ خائف أيها المواطن
فالسياسة لها أربابها
وأنتَ خُلِقْتَ جاهلا
ودخلتَ المدرسة جاهلا
وخرجتَ من المدرسة جاهلا
ودخلتَ الجامعة جاهلا
وتخرجتَ من الجامعة جاهلا
محرم عليكَ أن تفهم ما يدور حولكَ
وعليكَ أن تكون كباقي الناس
صُمٌّۢ بُكْمٌ عُمْىٌ
هذا ما يريدك السياسي
تحياتي
محمود إدلبي - لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
06.11.2022 - 11:11 
أنا والوالد


أنا والوالد
أسأل نفسي سعيدا ما هو حصاد هذه الأيام
أعرف هذه طرق صفراء هنا
وهناك خطوات مليئة بالبرد والجوع
في كل بيت تجد شكوى
والحقيقة لا يبطل الصراح إلا الموت
سألت ذات مرة أستاذي ما هو الجبل
إبتسم وهمس أنه الحق في طريق الحياة
طبعا لم أفهم
ولكني كنت قد سمعت أبي يقول الحق فقط في السماء
علينا أن ننسج دائما الحب والحنان
ووالدي قال لي مرارا لا تحدث إخوتكِ دائما عن نفسكِ
ولا عن أولادكِ ولا عن أحفادكِ
ولا ماذا طبختْ زوجتكَ
ولا أين ذهب وكنت سعيدا
وبعد أن أنهى كلامه سألته
ما الحكمة يا أبي
همس مبتسما
ممكن أن يكون شقيقك يعيش فراغا في الولد أو الحفيد
هنا يشعر بحسرة وألم وتكون أنت غريب في عالمه
طبعا لن يكرهك ولكن لن يستطيع أن يبحر في أغنيتك لأنها تؤلمه
وأيضا ماذا أكلت وماذا شربت سوف ترسل أخاك الى كهف مظلم
ممكن حياته لن تنبض ذلك الطعام أو ذلك الشراب
قبلت يد الوالد وهاجرت أفكاري الشريرة
تحياتي
محمود إدلبي - لبنان





محمود إدلبي (لبنان)
03.11.2022 - 13:20 
المهاجرون الغير شرعيين


المهاجرون الغير شرعيين
ماذا يعني أن تكتب عن الهجرة في البحر
وأنت في حقيقة الأمر لم تهاجر بحرا
لم يتم استغلالكَ ولم يتاجروا بكَ
ولم يسرقوا كل أموالكَ وحتى ثيابكَ وأطفالكَ وحياتكَ
أية حلقة تتحدثون عنها هنا وهناك
وما كتبتم وما دونتم ما هو إلا نقل من هنا ومن هناك
ويكون القتال الحقيقي البريء والنزيه مطلوبا
أن تقاتلوا بحق وحقيقه والنزاهة في يمينكم عليكم أن تكونوا في الميدان
ومنهم من يقول معلومات من الأمم المتحدة
ونسوا أو تناسوا بأن الأمم المتحدة لعبة الأقوياء ونحن الضعفاء
صحيح هناك من وصل الى تلك البلاد وإستقبلتهم لأنها كانت بحاجة إليهم
واليوم وبعد ذلك الوباء والحالات التعيسة من يصل سوف يعيش عيشة تعيسة
وهناك مَنْ حاليا يعيش مشردا يعيش الفراغ والسجن الكبير
وهنا نصل الى الحقيقة التي هي بالفعل علينا أن نبحث عنها
وهذا الصحفي الإيطالي سافر مع المهاجرين وعاش أبشع اللحظات
وعندما خرج سالما طلب من الحكومة الإيطالية أن يتم تجميع
كل ما يرميه البحر الى الشاطئ من بقايا تلك المراكب التي تحمل
المهاجرين الغير شرعيين
وتضعهم في متحف
وبالفعل تمَّ جمع هذه الحقائب المخيفة
تحياتي
محمود إدلبي - لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
29.10.2022 - 14:02 
أحببتها وما زلت أحبها

أحببتها وما زلت أحبها
عندما تملك عينا حلوة جميلة ترى من حولك الكل جميلا حنونا
وعندما تكون نفسك راضية بما قسمه الله لك تكون دائما سعيدا
عندما أفتقدك لن أبحث عنك بعيدا لأني أدرك أنك من سكان قلبي
وبالمقابل مؤلم أن تعيش حبا وأنت مدرك أن هذا الحب لن يكون لك أبدا
ونبقى ونؤمن بأن الرائعون هم من يشعرون بأن أقل لفتة من حبيب تساوي الدنيا وما فيها
وأنت بما أنك الصديق فلا تقول أنك مشغول
هذا رجائي لك
سبحان من أضاء هذا الكون بعد الظلام
صلى الله على سيدنا محمد
تحياتي
محمود إدلبي - لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
22.10.2022 - 15:08 
أنتم

أنتم
كل يوم وأنتم في عيون من تحبون سعداء
كل ساعة وأنتم أنقياء من الفجر حتى المساء
كل لحظة وقلوبكم بيضاء خالية من شوائب هذه الحياة
كل دقيقة ووجوهكم مشرقة لأن حب الله في قوبكم دائما
كل ثانية ووجوهكم مبتسمة لأنكن تحمدون الله وتشكروه
كل نبضة قلب وأنتم آمينين في عيون من لا يحبكم
كل رمشة عين وأنتم مطمئنين بأن الله هو الحق وهو الرحمن
كل خطوة والفرح يعم حياتكم لأن الخير يرفرف في أفئدتكم
كل صباح والعافية تغلف أجسادكم صبرا وشالا أخضرا
في الحقيقة أراكم وكأني أشعر بالحب مجدولا حول قلبي
أسمع أصواتكم وكأن كناري يرفرف في سمائكم
أنتم في حياتي وحروفكم وكلماتكم حلم جميل يطربني
في الحقيقة هذه هي أغنية الحياة
والحياة جميلة بالرغم من كل شيء
تحياتي
محمود إدلبي - لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
10.10.2022 - 14:29 
همسة من القلب

همسة من القلب
هل حدث ولو مرة كنتَ جالسا في مكان ما
وفجأة أحسستَ وكأنكَ تفعل شيئا رائعا تجاه الغير
أو تجاه إنسان طالما أحببته وإهتممت به وكان عينكَ وقلبكَ
هذا الشيء حدث لي وأنا أتذكر صاحبي في بلد عربي
يطفئ جوعه بأن يغمض عينيه ويقتل ظمأه بإعادة فتح عينيه
يتكئ على الفراغ في بيته لأنهم حطموا كل الأشياء الجميلة
وتذكرَ جارته الحامل وحاول أن يسأل عنها لأنه فقد الطريق إليها
جارته يا صاحبي هي شقيقته فقدت زوجها
لا تقدم لي الطعام يا صاحبي بل أرسل لي شمعة بها أنير بصيرة جاري
أحس الغربة في عروقي
وخطواتي تسقط في فراغ صداقتي
متألم من الغد الفارغ ولا أعرف طريق اللحن الحزين
وغابت كل الطيور عن الشجر لأنهم أحرقوها
آه يا صاحبي لا تحدثني عن العالم بل أخبرني عن بيتي
أصبح في التيه اليوم أشلاء وسرقوا منه الشمس
رأسه بين يديه لا باكيا ولا شاكيا يتلهى بأحلامه
لا تشتكي فبلادك بخير و كفاك دموعا فالأمطار غزيرة
وعيوننا هي صديقة عيونكم فلماذا الخوف والهلع
خرج علينا طفلا يصرخ لا خوفا ولا ألما بل قائلا هنا سنبقى وسوف ننتصر
هل أنت قلت مثله يا صاحبي
هل أمكنك أن تجتاز كل الأشواك أمامك حتى تصل
أعرف أن أحشاءك يابسة والطقس يتألم وأنك على الأرض وحيدا
وأنك تسافر في غبار القنابل وأنك تسمع صداها المخيف
أنا غير مندهش أبدا
إنتظر يا صاحبي المشاكس غدا بإذن الله وعزيمة الأبطال ستنهار الحدود
وسوف نرجع الى الحق والينبوع وكرم الزيتون وكروم العنب
خطواتنا حبيبة الى القلوب والشرايين كلها أمل والحنايا لن تموت
هم يقفون مذهولون خائفون والكل يحاصر جلودهم
قالوا نحن هواة فليكن ولكني ألمح خطاهم الخائفة الهزيلة
كل هذا والبرق من طرفنا لم يأتي بعد والظنون ماتت والجهل دفن
والظلام هو سيدهم وليس سيدنا
نور الله في قلوبنا وإن بكينا فالشكر لله
والحقيقة وكأني أشعر والسماء تقترب منا لتحتضن هذا الشهيد
وتواسي هذه الأم الحنونة وهذا الطفل الخائف الباكي
معذرة يا صاحبي لا تثور كل أراضينا العربية والمسلمة حزينة باكية
كل الأماكن بحاجة الى رحمة الله الى ظل الله
ولغتي هذه الأيام عذراء لا تعرف الهوى بريئة من كل الشوائب
ولا تسألني ما إسمك
في الحقيقة أضعت راحة يدي ولا تحاول أن تكشف عن وجهي
ولا الى أين أنا سائر ألم أخبرك منذ البداية أني توكلت على الله
تحياتي
محمود إدلبي – لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
09.10.2022 - 12:59 
همسة من القلب

همسة من القلب
هل حدث ولو مرة كنتَ جالسا في مكان ما
وفجأة أحسستَ وكأنكَ تفعل شيئا رائعا تجاه الغير
أو تجاه إنسان طالما أحببته وإهتممت به وكان عينكَ وقلبكَ
هذا الشيء حدث لي وأنا أتذكر صاحبي في بلد عربي
يطفئ جوعه بأن يغمض عينيه ويقتل ظمأه بإعادة فتح عينيه
يتكئ على الفراغ في بيته لأنهم حطموا كل الأشياء الجميلة
وتذكرَ جارته الحامل وحاول أن يسأل عنها لأنه فقد الطريق إليها
جارته يا صاحبي هي شقيقته فقدت زوجها
لا تقدم لي الطعام يا صاحبي بل أرسل لي شمعة بها أنير بصيرة جاري
أحس الغربة في عروقي
وخطواتي تسقط في فراغ صداقتي
متألم من الغد الفارغ ولا أعرف طريق اللحن الحزين
وغابت كل الطيور عن الشجر لأنهم أحرقوها
آه يا صاحبي لا تحدثني عن العالم بل أخبرني عن بيتي
أصبح في التيه اليوم أشلاء وسرقوا منه الشمس
رأسه بين يديه لا باكيا ولا شاكيا يتلهى بأحلامه
لا تشتكي فبلادك بخير و كفاك دموعا فالأمطار غزيرة
وعيوننا هي صديقة عيونكم فلماذا الخوف والهلع
خرج علينا طفلا يصرخ لا خوفا ولا ألما بل قائلا هنا سنبقى وسوف ننتصر
هل أنت قلت مثله يا صاحبي
هل أمكنك أن تجتاز كل الأشواك أمامك حتى تصل
أعرف أن أحشاءك يابسة والطقس يتألم وأنك على الأرض وحيدا
وأنك تسافر في غبار القنابل وأنك تسمع صداها المخيف
أنا غير مندهش أبدا
إنتظر يا صاحبي المشاكس غدا بإذن الله وعزيمة الأبطال ستنهار الحدود
وسوف نرجع الى الحق والينبوع وكرم الزيتون وكروم العنب
خطواتنا حبيبة الى القلوب والشرايين كلها أمل والحنايا لن تموت
هم يقفون مذهولون خائفون والكل يحاصر جلودهم
قالوا نحن هواة فليكن ولكني ألمح خطاهم الخائفة الهزيلة
كل هذا والبرق من طرفنا لم يأتي بعد والظنون ماتت والجهل دفن
والظلام هو سيدهم وليس سيدنا
نور الله في قلوبنا وإن بكينا فالشكر لله
والحقيقة وكأني أشعر والسماء تقترب منا لتحتضن هذا الشهيد
وتواسي هذه الأم الحنونة وهذا الطفل الخائف الباكي
معذرة يا صاحبي لا تثور كل أراضينا العربية والمسلمة حزينة باكية
كل الأماكن بحاجة الى رحمة الله الى ظل الله
ولغتي هذه الأيام عذراء لا تعرف الهوى بريئة من كل الشوائب
ولا تسألني ما إسمك
في الحقيقة أضعت راحة يدي ولا تحاول أن تكشف عن وجهي
ولا الى أين أنا سائر ألم أخبرك منذ البداية أني توكلت على الله
تحياتي
محمود إدلبي – لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
07.10.2022 - 14:04 
إذا جاء الصباح

إذا جاء الصباح ضاحكا والسماء صافية
ولكن حتى عندما تستيقظ فجرا لن نرى الندى يتلألأ
ليس لأن الشمس مشرقة
ولكن لأننا نسينا كل النعم التي وهبنا الله إياها
ووقعنا هنا وهناك في مطبات كثيرة
ولا أحد يقول للآخر حاذر أن تقع هنا
وإذا قلنا ذلك وحذرنا أخذوا المسألة سخرية وعبثا
في الحقيقة كنت أبحث عن مدينة عربية جميلة مطوقة بالياسمين
والبحر يتغزل بها والأنهار تسامرها
وفي الحقيقة شعرت بالألم لأني وجدت مدينة عربية موحشة قاسية
محكومة بقلوب قاسية أيضا بالإرهاب والجوع والفساد والجهل والقتل
موطني لم يكن في يوم ما ورقة أو قشة
بلادي كانت بيتي وفيها ألف نوع ونوع من الفراشات ولم يمت الفرح أبدا
ولديَّ أشياء كثيرة أزرعها هنا وهناك من أجل أرضي
فكرت من أين أبدأ كلامي وأنتِ حبيبتي الأولى وكل ما فيك حب وحب
وكانت دائما عيوني تشتاق الى سمائك والى بحرك
وإن حملت الجريدة كنت أبحث عن أخبارك فقط لأنك إهتمامي
ولأنك لحظة حياتي ولأنك القطعة التي ذابت في عروقي
ومن يراني يشعر بالعشق الذي ينام داخلي نحوك
وبما أنك بعيدة وحيدة أشعر بأني أنا أيضا وحيد
لا أطلب منكَ ان تكون مجنونا بحبكَ للوطن بل سافر في بحر حنان الوطن
حافظ على بعض الذكريات ولا تسمح لها أن تتلاشى وخصوصا ذكريات الأم أو الأب
ولا تنسى أن تترك ذكريات الأخ والأخت أن تنبض في عالمك لأنها عطر من نوع آخر
في بعض الاحيان علينا أن نترك الدموع تغمر عالم يومنا حتى ينبض القلب
حاول دائما أن تغرق في العيون الجميلة التي تحيط بك
ودائما عليكَ أن تحاول أن تغسل أمنياتكَ بأنفاس دائما معطرة بالإيمان بالله
وهكذا تتدحرج سهام الحنان والجمال في أنحاء حياتكَ وتكون سعيدا
الرجاء لا تتركْ قهوتكَ وحيدة عد إليها سعيدا
صباح الخير
تحياتي
محمود إدلبي – لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
04.10.2022 - 14:53 
إذا جاء الصباح ضاحكا والسماء صافية

إذا جاء الصباح ضاحكا والسماء صافية
ولكن حتى عندما تستيقظ فجرا لن نرى الندى يتلألأ
ليس لأن الشمس مشرقة
ولكن لأننا نسينا كل النعم التي وهبنا الله إياها
ووقعنا هنا وهناك في مطبات كثيرة
ولا أحد يقول للآخر حاذر أن تقع هنا
وإذا قلنا ذلك وحذرنا أخذوا المسألة سخرية وعبثا
في الحقيقة كنت أبحث عن مدينة عربية جميلة مطوقة بالياسمين
والبحر يتغزل بها والأنهار تسامرها
وفي الحقيقة شعرت بالألم لأني وجدت مدينة عربية موحشة قاسية
محكومة بقلوب قاسية أيضا بالإرهاب والجوع والفساد والجهل والقتل
موطني لم يكن في يوم ما ورقة أو قشة
بلادي كانت بيتي وفيها ألف نوع ونوع من الفراشات ولم يمت الفرح أبدا
ولديَّ أشياء كثيرة أزرعها هنا وهناك من أجل أرضي
فكرت من أين أبدأ كلامي وأنتِ حبيبتي الأولى وكل ما فيك حب وحب
وكانت دائما عيوني تشتاق الى سمائك والى بحرك
وإن حملت الجريدة كنت أبحث عن أخبارك فقط لأنك إهتمامي
ولأنك لحظة حياتي ولأنك القطعة التي ذابت في عروقي
ومن يراني يشعر بالعشق الذي ينام داخلي نحوك
وبما أنك بعيدة وحيدة أشعر بأني أنا أيضا وحيد
لا أطلب منكَ ان تكون مجنونا بحبكَ للوطن بل سافر في بحر حنان الوطن
حافظ على بعض الذكريات ولا تسمح لها أن تتلاشى وخصوصا ذكريات الأم أو الأب
ولا تنسى أن تترك ذكريات الأخ والأخت أن تنبض في عالمك لأنها عطر من نوع آخر
في بعض الاحيان علينا أن نترك الدموع تغمر عالم يومنا حتى ينبض القلب
حاول دائما أن تغرق في العيون الجميلة التي تحيط بك
ودائما عليكَ أن تحاول أن تغسل أمنياتكَ بأنفاس دائما معطرة بالإيمان بالله
وهكذا تتدحرج سهام الحنان والجمال في أنحاء حياتكَ وتكون سعيدا
الرجاء لا تتركْ قهوتكَ وحيدة عد إليها سعيدا
صباح الخير
تحياتي
محمود إدلبي – لبنان

محمود إدلبي (لبنان)
26.09.2022 - 14:31 
اليوم لحظة مع صباحي وقهوتي

اليوم لحظة مع صباحي وقهوتي
أربع دقائق فقط لا غير جلست الى قلبي وهو ينبض بالحياة
طبعا حتى لا أترك أثرا فيه كانت خطواتي كلاما حنونا
ومشيت مع ظل كلامي في وشوشة الظلال
وهنا العيون لن تسأل لأنها مرتاحة البال ولقد ابتلعها الحنان
وطلائع الفجر حَوْل رائحة قهوتي الصباحية
والأفق الجميل مرسوم بقلب لا يعرف سوى الحب
حتى الأشياء الحزينة تلاشت بانتظار نور الصباح والشمس السعيدة
ما أجملها من ساعة لا أحد هنا يتنهد ولا يوجد من يُثْقِلُه الحزن
ولا دقات فجائية لقلب لا يزحف إليه سوى ذكرى رائعة وجميلة
والليل مرَّ بخير والفجر بدون ضباب ولهذا استبشرنا كالعادة بالخير
والنسيم يأتي عليلا وكأنه لفَّ الحقول الخضراء وبساتين البرتقال
ولم ينس هذا النسيم أن يعانق شجرة الزيتون التي ما زالت صغيرة
وها هي أشعة الشمس السعيدة تضيء قهوتي التي كادت أن تنتهي
ولكن ما زالت الأفكار تزحف نحو صحيفة الحياة جميلة ورائعة جدا
ولكن الأستاذ ما زال بحاجة الى العافية حتى يعود إلينا والى حياته
آه كم أكره أن أرى إنسانا يطلب العافية ويتألم مرضا
وفي الحقيقة أعرف أنها سنة الحياة
ولكن دائما نتمنى أن نشعر بالفرحة وبالعافية وبالصحة
أيتها الحياة الجميلة رجائي أن تطرقي حياة الأستاذ
الرجاء أن ترسمي على جبهته النبيلة ألف بسمة وبسمة
اغسليه بالرحمة واسقيه الصحة ولتكن شمسك خفيفة على كتفيه
وترتعش الحياة في عالمي لتخبرني بأن عليَّ أن ألتجيء الى الله
وكان ذلك في فجري وفي سجودي طويلا ومرارا طلبت من الله
وطبعا كل الدعاء لله الواحد الأحد
واليوم وفي هذا الصباح الجميل أترك لكلامي يملأ كل الأمكنة حتى الغيوم
آه ما أروع الصباح والشعور بأن الحياة في داخلنا رائعة بفضل الله
الحياة روح نعيشها بهدوء وساعات وتدور هذه الحياة لتلون حياتنا أيضا
وهنا تتوقف الخطى فقهوة الصباح قد انتهت ورعشة الأفكار قد توقفت أيضا
فنظرت الى السماء الزرقاء الصافية وشوقا طلبت الرحمة
وكان لا بد لي أن أطلب العافية للأستاذ
تحياتي
محمود إدلبي – لبنان