عاجل
  • غزة..فلسطين :طيران الاحتلال الصهيوني يقصف مواقع عسكرية لـ”المقاومة” في غزة!!
  • اليمن: مجزرة : غارات التحالف تودي بحياة نحو 40 معتقلا وأسيرا وضعتهم جماعة الحوثي (دروعا بشرية) في معسكر الشرطة العسكرية في صنعاء!!
  • الدوحة:المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر: باقون في مجلس التعاون ومستمرون في جهود رأب الصدع!!
  • القدس المحتلة : انتفاضة الغضب ضد قرار ترامب تتواصل!!
الخميس 14 كانون أول/ديسمبر 2017
نقطة نظام : مفارقة السرب "السعودي" والسرب "العربي"!!
بقلم : د.شكري الهزَّيل ... 18.10.2016

كم هو اللهاث متعبا وشاقا اذا تعلق الامر بالركض وراء السراب والوَهم ووراء حلم لم ولن يتحقق وسط الكوارث العا تيه اللتي تعصف بالعالم العربي منذ احتلال فلسطين ومرورا بغزو العراق وحتى اشتعال الحروب الطائفيه والاهليه التي ولدت من رحم الثورات " المضاده" التي شنتها الانظمه العربيه الرجعيه والدكتاتوريه على ثورات الشعوب العربيه التي تجلت جوهريا وشكليا في رفع الشعوب لشعار " الشعب يريد اسقاط النظام" ومن ثم تدحرجت الامور لتشن الدول الرجعيه العربيه بقيادة النظام السعودي ثوره مضاده لاجهاظ مطالب الشعوب العربيه ودفن طموحاتها من خلال زرع الفوضى والحروب الداميه كما حصل ويحصل في ليبيا واليمن ومصر والعراق وسوريا وهذ ه الاخيره تعكس مأساة الشعوب العربيه حيث انعكست مقولة " الشعب يريد" الى "النظام يريد ترحيل الشعب" وهذا هو الذي حصل ويحصل في سوريا, حيث ادت الحرب الى تهجير ملايين السوريين عن ديارهم الى خارج وداخل سوريا ناهيك عن قتل وجرح وأعتقال مئات الالاف وبالتالي ماهو جاري في سوريا والاقطارالعربيه الاخرى مثل ليبيا واليمن والعراق هو حرب اهليه وميليشيه داميه تديرها انظمه قمعيه و دول اقليميه واخرى عالميه وغربيه بما فيها روسيا وامريكا الدولتان اللتان تتسابقان فعليا وعمليا على من يقصف اكثر ويقتل اكثر من السوريين والشعوب العربيه والغير عربيه بحجة محاربة تنظيم " داعش" والارهاب ككل والمؤسف ان جميع من يُقتلون او الاكثريه الساحقه في ميادين القتال و"التصفيات" الجسديه هم من ابناء الوطن العربي بمشرقه ومغربه ومن الفئه العمريه الشبابيه...
الحقيقه المُره ان لا احد يحقق بمقتل عشرات الالاف من االشباب العربي والمسلم ويكفي ايا كان ان يزعم ان القتلى هم من منتسبي " داعش" و"القاعده" او " الحوثيين " ويحق كل " الحق الغطرسي" للطائرات الامريكيه والروسيه والغربيه والسعوديه قصفهم وقتلهُم دون محاكمة ودون محاسبة ونحن نعتقد ان الاف الضحايا من بين الذين قتلتهم الطائرات الامريكيه وحلفاءها من الميليشيات الطائفيه بزعم محاربة " الارهاب"كانوا ابرياء ولا علاقه لهم بالارهاب ناهيك عن تحالف "حزم " النظام السعودي الذي يقتل الشعب اليمني ويقصف بيوت العزاء في صنعاء ويقتل ويجرح المئات تماما كما فعلت وتفعل امريكا في افغانستان والعراق وسوريا..حلب السوريه تحترق وتُدمرها الطائرات الروسيه بيت بيت وحاره حاره تماما كما فعلت امريكا في العراق وحرقت بغداد 2003 ومن ثم الفلوجه 2004 وما زال الحريق مستمرا في العراق حتى يومنا هذا ونحن على موعد قريب مع تدمير مدينة الموصل تحت لافتة تحريرها من داعش!!
من مفارقات الوضع العربي ان جيوش كل العالم" تقريبا" تشارك في الحرب في سوريا والعراق وليبيا تحت شعار "محاربة" الارهاب والتدخل في الشأن السوري والعربي ككل عبر مصوغات وتبريرات كثيره فيما عدى جيوش الانظمه العربيه المنهمكه في التأمر على الشعوب العربيه وفي الهجوم على اليمن الدوله العربيه العضوه في جامعة عرب ابولغيط وهيئة امم بان كيمون والحقيقه ان ما يجري في اليمن هو كارثه اخرى موازيه للكارثه السوريه وصانعي هذه الكارثه المأساويه والدمويه هم العرب المنغمسون في السرب " السعودي" الذي يرسل اسراب من الطائرات لقتل الشعب اليمني وتدمير مدنه وقراه بحجة محاربة"الحوثيين" ومناصرة ما يسمى ب الحكومه"الشرعيه" في اليمن وهذه الاخيره فضيحه مجلجله جل منتسبيها يقطنون في الرياض وعملاء للنظام السعودي ومنتسبون لسرب هذا النظام!!
لا يوجد في العالم مؤسسه واحده باسم "على غير مسمى" كماهو حال ما يسمى ب " الجامعه العربيه" فهي كل شئ ماعدى ان تكون عربية وهي عرابَة الحروب على الدول العربيه وهي نفسها بقيادة النظامين السعودي والمصري التي مررَت وشرعنة الاحتلال الامريكي في العراق عام 2003, ومن قبل تدمير العراق وحصاره لاكثر من عقد من الزمن"1991 حتى2003" وهذا الحصار اللذي قاده النظام السعودي ومجلس التخابر الخليجي ووكر شرم الشيخ حصد ارواح نصف مليون طفل عراقي ودمر العراق اقتصاديا وعسكريا الى ان اصبح لقمة صائغه للغزو الامريكي عام 2003 حين عُينَ بريمر كحاكم للعراق وهذا الاخير بدوره قام بتدمير العراق دولة وشعبا وجيشا واشعل حرب طائفيه دمويه ما زالت مشتعله حتى يومنا هذا وراح ضحيتها ملايين العراقيين من قتلى ومفقودين ولاجئين وجرحى ناهيك عن تدمير العراق وتسليم رسن الحكم فيه للمواليين للنظام الايراني وهم اي "عملاء خضراء بغداد" بالمناسبه قدموا الى العراق على ظهر دبابات امريكيه مدعومه من قبل النظام السعودي...النظام السعودي وانظمة وكر شرم الشيخ وجامعة عرب الرده شاركوا على قدم وساق في احتلال العراق وغزوه من قبل امريكا عام 2003..بغداد تحترق واحترقت عام 2003 كماهي حلب2016,,لابل ان جامعة الرده العربيه قبلت تعيين وزير خارجية عراقي عميل عُين من قبل بريمر اول حاكم امريكي للعراق في بداية احتلاله...جامعه عربيه تعترف "بشرعية" احتلال دوله عربيه وعرَاب هذا الاعتراف بطلب من امريكا انذاك هما النظامين السعودي والمصري...عبدالله ال سعود وحسني مبارك؟؟؟!!
لاحظوا معنا كيف اصبحت مصر الدوله العربيه الكبرى والعريقه مجرد خرذه يبيعها ارضا وشعبا نظام انقلابي دعمه ويدعمه النظام السعودي وانظمة المحميات الامريكيه في الخليج العربي ولاحظوا معنا ايضا ان النظامين السعودي والمصري لا يلعبان سوى ادوار هامشيه وتدميريه في سوريا ولا يقدمون اي عون ملحوظ لانقاذ حلب من براثين الدمار الروسي والايراني والاسدي والانكى من هذا ان جامعة ابوالغيط الساقط تاريخيا ووطنيا لا تفعل شيئا ولا تدعو بالحد الادنى الى اجتماع طارئ لبحث اوضاع سوريا وعلى راسها حلب المنكوبه....حلب وكامل سوريا تموت يوميا ومنذ عدة سنوات على الهواء مباشره ببراميل النظام وصواريخ الروس فيما تصمت جامعة ابوالغيط*"تعيين ابوالغيط لمنصب امين الجامعه تم بموافقه مصريه وسعوديه"* صمت القبور وعلى الطرف الاخر عبر البحار والقارات يتسكع مندوبي الدول في اروقة هيئة الامم ومجلس الامن يجترون القلق ويخشون الفيتو الروسي لتبقى حلب تنزف دون نصير وداعم لبقاءها على الحياه...في زمن الرده والنذاله العربيه حكم الروس على حلب بالاعدام وزعم عرب السعوديه ان مصر خرجت عن السرب"العربي" المزعوم حين صوتت لصالح المشروع الروسي في مجلس الامن والحقيقه الصادمه ان لا سرب عربي على الارض والواقع منذ استلم نظام كامب ديفيد مدعوما من السعوديه رئاسة ما يسمى بالجامعه العربيه منذ زمن ما قبل عمرو موسى وحتى تعيين احمد ابوالغيط امينا عاما لجامعه عربيه جل منتسبيها تابعون للسرب " السعودي" وهو السرب الذي دمَر العالم العربي وشرعَن احتلاله في العراق وليبيا وحتى سوريا الجريحه ناهيك عن تنازل هذا السرب عن ثلثي فلسطين المحتله..ثلثين والثلث الاخر على الطريق بعد ان اصبح الكيان الصهيوني حامي ظهر النظامَين المصري والسعودي..!
يُفجَع المرء عندما يكتشف ان ذاكرة العرب القصيره و جُلهم ضحايا ماكنة الاعلام الفضائي الخليجي التي صنعت من النظام السعودي "سرب عربي" وكأن هذا النظام العميل والقمعي نظام عربي وعروبي يد افع غن قضايا الامه العربيه وهو الذي حاربها منذ زمن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ومرورا بالرئيس الراحل صدام حسين وحتى تدمير وتخريب دول ثورات "الربيع العربي" ومن بينها سوريا ومصر وليبيا واليمن الذي يشن عليه نظام ال سعود حرب تدميريه بزعم الوقوف في مواجهة ايران ودعما لما سمي زورا بالشرعيه في اليمن ناهيك عن دعم النظام السعودي لغزو العراق واحتلاله من قبل امريكا وايران عام 2003..مفارقة تسمية الصف او السرب العربي بكونه هو ذاته : السرب السعودي...!!
القضيه ليست قضية تصويت النظام الانقلابي والدموي المصري لصالح المشروع الروسي حول "وقف اطلاق النار" في حلب لابل القضيه هي كيف تناولت وسائل الاعلام العربيه ومواقع التواصل الاجتماعيه هذا التصويت بكونه " تغريد" خارج السر ب العربي والحقيقه هي ان لاوجود لشئ اسمه سرب وصف عربي بسبب وجود الانظمه العربيه العميله والقمعيه وعلى راسها النظامَين السعودي والمصري وماجرى هو خروج احدهما عن سرب العملاء وهو السرب السعودي وهو في الحقيقه ليست السرب العربي ولا يمت له بصله لامن بعيد ولا من قريب وسوريا واليمن هي امثال اخرى لضحايا السرب السعودي والامريكي..مفارقة السرب السعودي والسرب العربي تتجلى في التضليل الاعلامي الجاري لاظهار العرب والعروبه وكأنهُم هم " السرب السعودي" نفسه...النظام المصري جزء لا يتجزأ من السرب السعودي وهذا السرب في جبهه وسرب الشعوب العربيه في الجبهه الاخرى...اثنان لا يلتقيات وهما السرب السعودي والسرب العربي,,,فكفوا يا عرب عن الكذب في وسائل اعلام البلاط السعودي والخليجي بكون النظام السعودي داعم لثورات التحرر العربي وكونه يسير في السرب الشعبي العربي الوطني...النظام السعودي هو الاخطَر وتاريخه ملوث بتغريدات اخطر من خطيره خارج السرب الشعبي العربي..فلسطين ومبادرة التنازل السعوديه عن ثلثي الوطن الفلسطيني...احتلال العراق بدعم سعودي وحتى اعدام الرئيس صدام حسين صبيحة يوم عيد الاضحى كان بمؤازره سعوديه.. الحرب التدميريه الجاريه في اليمن تقودها السعوديه..المعارضات في سوريا دعمتها السعوديه وقطر ومن ثم تخلت عنها...لبنان معطل وللسعوديه ومالها دور في هذا التعطيل..مصر ونظامها الانقلابي صناعه سعوديه وخليجيه...ليبيا مدمره بمشاركه خليجيه.. وقائمة التغريدات السعوديه خارج سرب الشعوب العربيه طويله والمفارقه هي ان النظام السعودي نفسه الذي يشن الحرب على اليمن كان داعما ل نظام حكم الامام الدموي في اليمن في النصف الاول من القرن الماضي....سلام لكم وسلام عليكم اينما تواجدتُم في العالم العربي والعالم.. وسلمت عقولكم وذاكرتكم.. نقطة نظام : مفارقة السرب "السعودي" و السرب "العربي"!!

1