أحدث الأخبار
الجمعة 21 أيلول/سبتمبر 2018
رام اللة : عشراتُ الإصابات في الضفة بمواجهات مع الاحتلال في الضفة الفلسطينية المُحتلّة!!
15.05.2018

شهِدتْ الضفة الغربيّة المُحتلّة، اليوم الثلاثاء، وبالتزامن مع الإضراب العام بمُناسبة الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطينيّ، استنفارا ومواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق متفرّقة، ما أصاب عشرات الفلسطينيين بجروح مُتفاوتة.ففي البيرة، أُصيب، 26 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى العشرات بحالات اختناق، بينهم صحفي، خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي للمدينة.وكان مئات المواطنين، توجهوا نحو حاجز "بيت إيل العسكري"، إحياءً للذكرى السبعين للنكبة، ونصرة لقطاع غزة، الذي شهد يوما داميا، أمس الإثنين، سقط خلاله 62 شهيدا حتى الآن، وأصيب نحو 2800 فلسطيني برصاص الاحتلال، بينهم نحو 120 إصابتهم بين حرجة وخطيرة، كذلك تنديدا بنقل الولايات المتحدة الأميركية سفارتها إلى القدس.وردّد المشاركون في المسيرة الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال، كذلك بالموقف الأميركي الداعم والمنحاز للاحتلال الإسرائيلي.ودفعتْ سلطات الاحتلال بعشرات الجنود في مطاردة المتظاهرين، شمال البيرة، وأمطروهم بوابل من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل، مستخدمين طائرات مُسَيَّرة حامت فوق المتظاهرين، فيما شهد محيط المواجهات انتشارا مكثفا لجنود الاحتلال، التي قامت بتصوير المتظاهرين.واستهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقنابل الغاز الصحفيين الذين تواجدوا في المكان لتغطية المواجهات، وأطلقت تجاههم الرصاص المطاطي، فيما أصاب الغاز سيارات البث الخاصة بهم، ما أدى إلى إصابة الصحفي نبيل قنديل بالاختناق.وفي بيت لحم، أُصيب شاب بالرصاص الحي، و12 شابا آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إلى جانب عشرات الإصابات بالاختناق، خلال مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب المدخل الشمالي للمدينة.وقال مدير جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في محافظة بيت لحم لمراسل "وفا"، إن شابا أُصيب بالرصاص الحي إلى جانب 12 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و33 بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، وشابا عقب سقوطه خلال مطاردته من قبل قوات الاحتلال، على المدخل الشمالي للمدينة.وجاء ذلك عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة سلميَّة خرجتْ إحياءً لذكرى النكبة، التي انطلقتْ من مفرق باب الزقاق وسط مدينة بيت لحم، بدعوة من اللجان التنسيقية لمسيرة العودة.أما في محافظة نابلس، فقد أُصيب مواطنان واعتُقل شابان خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية اللبن الشرقية، جنوب محافظة نابلس.واندلعتْ مواجهات بين عشرات الشبان الذين خرجوا تعبيرا عن غضبهم على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في قطاع غزة يوم أمس، وتنديدا بنقل السفارة الأميركية للقدس وإحياء للذكرى السبعين للنكبة، وبين قوات الاحتلال التي أغلقت مداخل القرية ومنعت المواطنين من التحرك والخروج والدخول للقرية.وأُصيب شاب بالرصاص الحي في قدمه، نُقل على إثرها لمستشفى سلفيت الحكومي لتلقي العلاج، بينما أُصيب فتى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد النوباني (23 عاما)، وكمال عويس خلال المواجهات.وذكرت "وفا" أن منزلا تعرض لحريق جزئي في القرية بعد استهدافه بقنابل الغاز المسيلة للدموع من قبل جنود الاحتلال.وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الشاب أشرف عويس من منزله في القرية.يُشار إلى أنّ إضرابا شاملا يعم الضفة الغربية المُحتلّة، اليوم الثلاثاء، في الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني، ونصرةً لقطاع غزة الذي شهد يوم أمس، الإثنين، سقوط 60 شهيدا وإصابة أكثر من 2700 بنيران الاحتلال في مسيرة العودة الكبرى على حدود القطاع المحاصر.وأوضحتْ وزارة الصحة في رام الله أن إصابتان متوسطتان بالرصاص الحي في الكتف والبطن، وصلتا إلى مستشفى الخليل الحكومي.فيما وصلت إصابة طفيفة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع إلى مستشفى محمد علي المحتسب في الخليل.!!

1 2 3 42481
1