أحدث الأخبار
الثلاثاء 21 كانون ثاني/يناير 2020
الأورومتوسطي: تصفية الصحافي عبد الصمد مسمار أخير في نعش حرية الصحافة في العراق!!
10.01.2020

جنيف- ندد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان باغتيال مسلحين مجهولين الصحافي العراقي "أحمد عبد الصمد" والمصور "صفاء غالي" في مدينة البصرة، اليوم الجمعة، عقب انتقاده "عبد الصمد" ممارسات قمعية وتمييزية تمارسها الحكومة العراقية ضد المتظاهرين.وقال المرصد الأورومتوسطي، ومقره جنيف، إن الصحفي "عبد الصمد" الذي يعمل مراسلًا لقناة (دجلة) الفضائية وزميله المصور الصحافي "صفاء غالي" تعرضا لعملية اغتيال وسط البصرة، بعد أن فتح مسلحون مجهولون يستقلون عجلة من نوع (بيكب) النار عليهما.وأشارت ندى نبيل، متحدثة باسم الأورومتوسطي، إلى أن عملية اغتيال الصحافي وإصابة زميله المصور تعد بمثابة "مسمار أخير في نعش حرية الصحافة في العراق"، مشيرةً إلى أن العملية تمت بعد وقت قصير من تسجيل الصحفي "عبد الصمد" مقطعًا مصورًا ينتقد فيه ممارسات القمع بحق المتظاهرين، ويطرح تساؤلات حول التمييز في السماح لأشخاصٍ بالتظاهر دون آخرين.وانتقد الصحفي "عبد الصمد" تعامل القوات الأمنية مع المتظاهرين بوسائل القمع في البصرة، وتساءل: لماذا لم يتعرض أي أحد لمن تظاهروا لأجل الجانب الإيراني قبل أيام، بينما من يريدون وطنًا يتعرضون لهذا المصير؟يذكر أنه سبق عملية الاغتيال تعرض المتظاهرين في البصرة للتحريض من قائد عمليات الأجهزة الأمنية في البصرة "رشيد فليح" الذي وصفهم بالعمالة والخيانة، وأمر باعتقال مجموعة من المتظاهرين بشكل تعسفي. ووصف المرصد الأورومتوسطي حادثة اغتيال الصحفي "عبد الصمد" بأنها "جريمة قتل مروعة" ضمن ما يشهده العراق منذ شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي من عمليات قمع ممنهجة للتظاهرات الشعبية المناهضة للفساد.وشدد الأورومتوسطي على ضرورة أن تعمل كافة الجهات المسؤولة في العراق على حماية الحق في الحياة، عبر إنفاذ القانون واتخاذ إجراءات عقابية لمرتكبي الانتهاكات والمتسببين في أعمال العنف، بهدف حماية جميع المواطنين والمدنيين وضمان حقهم في العيش بأمان بعيدًا عن التهديدات.وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى المادة (19) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي يعد العراق طرفًا فيه، ويضمن لكل فرد "حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أوفي قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها"، تُلزم السلطات العراقية باحترام حق المواطنين بالتظاهر السلمي وحرية الرأي والتعبير.وأكد الأورومتوسطي على أن الاعتداء على حياة الصحفي "عبد الصمد" يعتبر جريمة مكتملة الأركان، مشيرًا إلى مخالفة ذلك للحماية الخاصة التي أقرها القانون الدولي الإنساني للصحفيين من الهجمات المباشرة وتهديد حياتهم.وأضاف المرصد الدولي بأن جريمة اغتيال "عبد الصمد" تمثل انتهاكًا خطيرًا لاتفاقيات جنيف وبروتوكولها الإضافي الأول، فضلاً عن أن التعمد في توجيه هجوم مباشر ضد شخص مدني يرقى أيضًا إلى جريمة حرب بمقتضى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية. ودعا الأورومتوسطي في ختام بيانه السلطات العراقية بفتح تحقيق جدي وحيادي في هذه "الجريمة" مطالبًا إياها بنشر نتائج تلك التحقيقات وإيقاع العقوبة الملائمة على مرتكبيها، ومشددًا على أن هذا الاعتداء ليس الأول بحق الصحفيين والإعلاميين لا سيما منذ بداية التظاهرات في العراق.!!

1 2 3 42618
1