عاجل
  • مايدوغوري..نيجيريا : عشرات الضحايا بهجوم انتحاري نفذته ثلاث انتحاريات شمال شرق نيجيريا !!
  • رام الله المحتلة : الاحتلال يهدم منزل عائلة منفذ عملية "حلميش" !!
الخميس 17 آب/أغسطس 2017
بغداد: الكنيسة الكلدانية العراقية تتبرأ من قائد ميليشيا مسيحية متحالف مع الحشد الشيعي هدد بـ«الثأر من أحفاد ي
17.02.2017

استنكرت البطريركية الكلدانية في العراق، تصريحات قائد فصيل «بابليون» في هيئة «الحشد الشعبي»، ريان الكلداني، والتي أعلن فيها الحرب على مسلمي الموصل، و»أخذ الثأر من أحفاد يزيد»، واصفة هذا كلام بـ»غير المسؤول، ويهدف إلى خلق الفتنة الطائفية المقيتة». وقال بيان البطريركية التي يرأسها البطريرك لويس روفائيل ساكو، «أننا نعلن للجميع أن ريان لا صلة له بأخلاق المسيح رسول السلام والمحبة والغفران، ولا يمثل المسيحيين بأي شكل من الاشكال، ولا هو مرجعية للمسيحيين، ولا نقبل أن يتكلم باسم المسيحيين».وانتقد البيان تصريحات ريان، داعية إياه إلى «احترام اخلاق الحرب واحترام حياة الأبرياء». وكان رئيس ميليشيا «بابليون» المسيحية، ريان الكلداني، هدد أهالي الموصل باجراءات انتقامية ثأراً لقتل مسيحيين خلال فترة سيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية» على المناطق التي يتواجد فيها المسيحيون وبطريقة طائفية. وتوعد الكلداني، في تصريح متلفز تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن «تكون هناك حرب بين اتباع يزيد والمسيحيين لأخذ الثأر من أهالي الموصل». كما أظهر شريط فيديو سربته ميليشيا بابليون»، قيام عناصرها بحملة اعتقالات في الجانب الايسر من الموصل، وقيامهم بحجز عدد من سكان المدينة بحجة كونهم متعاونين مع تنظيم «الدولة الإسلامية». ويذكر أن رئيس البطريركية الكلدانية، لويس ساكو، سبق أن انتقد انشاء تشكيلات عسكرية أو مليشيات من المسيحيين في العراق، مؤكداً أن النهج الذي اعتاد عليه المسيحيون، هو التمسك بكونهم طائفة تعيش بسلام، ودعا الحكومة أن تكون «مسؤولة عن حمايتهم أسوة بباقي المواطنين العراقيين». وفي السياق، أكد مصدر في كنيسة سيدة النجاة في بغداد لـ«القدس العربي»، أن «قائد ميليشيا بابليون ريان الكلداني لا يحظى بدعم المرجعية المسيحية الدينية أو السياسية، وأعلنت البطرياركية الكلدانية عدم صلتها به موضحة أنه يستقوي بعلاقته مع التحالف الوطني الشيعي ويستغل علاقته بهم لتحقيق مصالحه الخاصة بحجة الدفاع عن المسيحيين في بعض المناطق مثل الموصل وكركوك وغيرها». وأشار المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن «مواقف قائد بابليون المتشددة تأتي لنيل رضا بعض قادة الحشد الشعبي واستمرار دعمهم له وجماعته، ولكن هذه المواقف مرفوضة من المسيحيين الذين يحرصون على علاقات طيبة مع جميع مكونات الشعب العراقي». و«بابليون» هي ميليشيا مسيحية انشأها التحالف الوطني الشيعي، وهي منضوية ضمن قوات «الحشد الشعبي» التي تعاون القوات العسكرية العراقية في الحرب ضد تنظيم «الدولة».!!

1 2 3 41482
1