أحدث الأخبار
الأربعاء 27 تشرين أول/أكتوبر 2021
إسلام أباد..باكستان: حملة اعتقالات بين اللاجئين الأفغان!!
10.09.2021

شنّت السلطات الباكستانية في مدينة كراتشي ومناطق أخرى مجاورة في جنوب باكستان، حملة أمنية ضدّ لاجئين أفغان دخلوا إلى باكستان هرباً من بلادهم بعد سيطرة حركة طالبان، من دون إجراءات قانونية، واعتقلت على أقلّ تقدير 30 شخصاً من بينهم نساء وأطفال.ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن عثمان عبد الله وهو مسؤول في مدينة كراتشي أنّ الشرطة الباكستانية أطلقت الحملة ضدّ اللاجئين الأفغان الذين لا يحملون وثائق رسمية. وأكّد عبد الله أنّ الحكومة سجّلت دعاوى ضدّ هؤلاء وسوف يتمّ ترحيلهم قريباً إلى أفغانستان.من جهتها عبّرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن أسفها حيال تصرّف الحكومة الباكستانية. وقال قيصر أفريدي وهو مسؤول في مكتب المفوضية في إسلام أباد، إنّ المفوضية قلقة حيال تعامل الشرطة مع اللاجئين الأفغان إذ رحّلت 200 لاجئ في الأيام الأخيرة وهو أمر مقلق ومؤسف. أضاف أفريدي أنّ على الدول المجاورة أن تدرك الوضع السائد في أفغانستان وعليها أن تقدّم تسهيلات لازمة للمواطن الأفغاني بدلاً من الإتيان بأيّ عمل ضدّه.تجدر الإشارة إلى أنّ السلطات الباكستانية سمحت في خلال الأيام الماضية لمئات الأفغان بأن يدخلوا باكستان من خلال منفذ سبين بولدك الواقع بين مدينة قندهار في جنوب أفغانستان ومدينة كويته جنوب غربي باكستان، من دون أن يحملوا أيّ مستندات للسفر أو أوراق رسمية أخرى.وبحسب بيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يعيش في باكستان نحو مليون ونصف مليون لاجئ أفغاني بصورة رسمية ويحملون بطاقات لجوء رسمية، في حين أنّ العدد نفسه يعيش في باكستان من دون أوراق رسمية وبطريقة غير شرعية.!!


1