أحدث الأخبار
الخميس 25 شباط/فبراير 2021
دار فور..السودان : مجزرة : ارتفاع عدد ضحايا اشتباكات قبلية إلى 83 قتيل بينهم نساء واطفال!!
17.01.2021

ارتفع عدد ضحايا العنف القبلي في ولاية غرب دار فور، اليوم، الأحد، إلى 83 قتيلا، بينهم نساء وأطفال، بحسب ما ذكرت نقابة أطباء وعامل إغاثة.وتطوّرت الاشتباكات الدامية من اشتباك بالأيدي بين شخصين أوّل من أمس، الجمعة، في مخيم للنازحين في الجنينة عاصمة الولاية، إلى اشتباكات قبلية، بين قبائل عربيّة وأخرى غير عربيّة.وقتل عربي طعنا وهاجمت أسرته من قبيلة الرزيقات العربية الأهالي في مخيم كريندينغ ومناطق أخرى أمس، السبت.<br />
ومن بين القتلى مواطن أميركي، هو سعيد بركة (36 عاما) من أتلانتا، ووصل إلى السودان منذ أقلّ من شهرين لزيارة عائلته في دارفور، بحسب ما ذكرت زوجته صفية محمد، لوكالة "أسوشيتد برس" عبر الهاتف.وهرع القتيل لإنقاذ جار له وسط الاشتباكات في قرية جبل في غرب دارفور، عندما تلقى رصاصة في الرأس، أمس، السبت، وفق ما ذكر صهره جمعة صالح.وفرضت السلطات المحليّة حظر تجوّل على مدار الساعة في الولاية بأكملها.وإلى جانب القتلى الثلاثة والثمانين، أصيب عشرات آخرون على الأقل، بحسب نقابة الأطباء السودانية، التي قالت إنه من المرجح أن يرتفع عدد الضحايا.وتشكّل الاشتباكات تحدّيًا للجهود التي تبذلها الحكومة الانتقالية السودانية لإنهاء أعمال التمرد المستمرة منذ عقود في مناطق مثل دارفور، حيث يعيش معظم الناس في مخيمات للنازحين واللاجئين.ويمرّ السودان عبر مسار هش نحو الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية أدت بالجيش للإطاحة بالرئيس المخلوع، عمر حسن البشير، في نيسان/أبريل 2019، وتحكم البلاد حاليا حكومة عسكرية – مدنية.وجاءت موجة العنف هذه بعد أسبوعين من إنهاء مجلس الأمن الدولي تفويض قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في الإقليم.كما أنها تثير الشكوك حول قدرة الحكومة الانتقالية على تحقيق الاستقرار في إقليم دارفور الذي مزقته الصراعات.وقال الطبيب والمدير الطبي السابق بالمستشفى الرئيسي في الجنينة، صلاح صالح، إن الاشتباكات تجددت صباح اليوم الأحد في مخيم أبو ذر للنازحين جنوبي عاصمة الولاية. بينما قال المتحدث باسم منظمة محلية تساعد في إدارة مخيمات اللاجئين في دارفور، آدم ريغال، إن هناك هجمات وقعت ليلا في مخيم كريندينغ.ونشر ريغال لقطات تظهر ممتلكات محترقة على الأرض، وجرحى على نقالات وأسرة المستشفيات.وفرضت السلطات في ولاية غرب دارفور حظرا للتجول بداية من أمس السبت، يشمل إغلاق جميع الأسواق وحظر التجمعات العامة.وقالت الحكومة المركزية في الخرطوم أمس، السبت، إن وفدا رفيع المستوى برئاسة النائب العام في البلاد توجه إلى الولاية للمساعدة في إعادة فرض النظام.


1