أحدث الأخبار
الخميس 21 كانون ثاني/يناير 2021
الجزائر..الجزائر:تسارع سباق التسلح بين الجزائر والمغرب.. طائرات “الشبح الروسية” مقابل “إف- 16” الأمريكية!!
24.11.2020

قال موقع إخباري مغربي إن وسائل الإعلام الجزائرية قد أفادت أن البلاد وقعت عقداً لشراء 14 مقاتلة روسية من طراز سوخوي- 57 ردا على على شراء المغرب لطائرات إف- 16 الأمريكية .ونقلت وسائل الإعلام عن موقع “سبوتنيك” الروسي أن الجزائر قد اشترت المقاتلات النفاثة من روسيا مقابل ما يقارب من ملياري دولار، ووفقاً للتقرير، فقد وقعت الجزائر وروسيا على الصفقة بعد أكثر من عام من إعلان نية الشراء والبيع.وكان موقع “مينا ديفنس” الجزائري قد تحدث في عام 2019 عن خبر الاتفاق المحتمل مع روسيا، مع إشارات إلى أن الحافز وراء قرار المغرب بطلب طائرات إف- 16 فايبرز كان الصفقة الجزائرية المرتقبة.وأعلنت الولايات المتحدة، وهي المورد الرئيسي للأسلحة للمغرب، في أغسطس الماضي، أن المراحل النهائية لعقد بيع مقاتلات إف -16 إلى المغرب قد اكتملت.وأظهرت بيانات حديثة صادرة عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن المغرب يتصدر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث نسبة الأسلحة التي يحصل عليها من الولايات المتحدة، حيث تزود أمريكا 19 في المئة من أسلحة المغرب، في حين تأتي فرنسا بنسبة 9 في المئة.وبالنسبة للجزائر، فهي أكثر زبائن الأسلحة ولاء لروسيا، حيث حصلت البلاد على 67 في المئة في أسلحتها من الصناعات العسكرية الروسية، والبقية تأتي من الصين وألمانيا.وذكر موقع “مينا ديفينس” أن شائعات الشراء ستجعل الجزائر أول دولة على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط تمتلك طائرات خفية وطائرات من الجيل الخامس، بعد أن كانت أول دولة تحصل على طائرات من الجيل الرابع.وتحتل الجزائر المرتبة 28 من أصل 138 دولة من حيث القوة العسكرية المحتملة، وفقاً لموقع “غلوبال باور”، وهي تسعى إلى الحفاظ على موقعها من خلال عمليات شراء متعددة لتحديث وتوسيع المعدات العسكرية.وقد شكك تقرير لموقع ” ناشونال إنترست” الأمريكي ترجمته “القدس العربي” بشكل مفصل في وقت سابق بصفقة شراء المقاتلات الروسية، التي توصف بـ”الشبح” كما شكك الكاتب، ايضاً، بقدرات الطائرات نفسها.


1