أحدث الأخبار
الثلاثاء 10 كانون أول/ديسمبر 2019
عدن.. اليمن : حرب شوارع ضارية تدور رحاها في عدن وعشرات الالاف من السكان محاصرين في منازلهم!!
10.08.2019

احتدمت المعارك الميدانية في مدينة عدن جنوبي اليمن، اليوم السبت، حيث تتواصل الاشتباكات العنيفة في أحياء المدينة لليوم الثالث على التوالي، وسط أنباء عن تقدم القوات الموالية للانفصاليين والمدعومة من الإمارات، وسيطرتها على معسكر واحد على الأقل من معسكرات قوات الحماية الرئاسية التابعة للشرعية.وأفادت مصادر محلية السبت"، بأنّ الاشتباكات تتواصل في المدينة وتُستخدم فيها مختلف الأسلحة الثقيلة، مع أنباء عن تقدم قوات "الحزام الأمني" باتجاه منزل وزير الداخلية أحمد الميسري، بعد أن كان هدفاً متكرراً لهجمات الانفصاليين خلال اليومين الماضيين.وأعلن "المجلس الانتقالي الجنوبي"، السبت، أنه أكمل السيطرة على معسكر "اللواء الثالث حماية رئاسية"، في "جبل حديد"، الذي يحتلّ موقعاً استراتيجياً داخل المدينة، وكانت القوات الحكومية وقوات الحزام الأمني تقتسمان السيطرة عليه.وتأتي هذه التطورات في وقت تتضارب المعلومات بشأن مصير "اللواء الرابع حماية رئاسية" في منطقة "دار سعد"، وهو اللواء الذي أعلن الانفصاليون أنه سقط في أيديهم الليلة الماضية، إلا أنّ مصادر قريبة من قائد اللواء مهران القباطي نفت الأنباء، مؤكدة في الوقت ذاته، تعرضه لهجوم عنيف من محاور عدة، وسط أنباء عن تدخل مباشر للقوات الإماراتية بهدف إسقاط اللواء.وحلّقت مقاتلات التحالف العربي في عدن بكثافة، وتحدثت أنباء لم يتسنَّ على الفور التأكد منها من مصادر حكومية، عن أن المقاتلات قصفت تعزيزات للشرعية كانت قادمة من محافظة أبين إلى عدن.وتدور المعارك في عدن، منذ أيام، وتحاصر الآلاف إلى عشرات الآلاف من السكان في منازلهم، في وقتٍ لم تتوفر حصيلة رسمية حول أعداد القتلى والجرحى من الطرفين ومن المدنيين.وفيما تدعم الإمارات وتشارك بصورة مباشرة في المعارك من خلال دعم الانفصاليين، اتخذت السعودية موقفاً ضبابياً، إذ لم تقدم دعماً عملياً يُذكر لقوات الشرعية، كما أنها لم تعمل على إيقاف المواجهات.!!


1