أحدث الأخبار
الأربعاء 21 تشرين ثاني/نوفمبر 2018
لندن..بريطانيا : بريطانيا في مهب «البريكست»… ماي تهدد بالخروج بدون اتفاق بعد استقالة وزيرين!!
10.07.2018

هددت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاتحاد الأوروبي بالخروج منه دون صفقة، في حاله لم يغير الاتحاد موقفه من مقترحات بلادها. جاء ذلك خلال كلمة لماي، أمس الإثنين، أمام مجلس العموم (البرلمان) عقب استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون، والوزير المكلف بشؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ديفيد ديفيز.وقالت ماي: «مقترحاتنا للخروج من الاتحاد الأوروبي هي الأنسب، وإذ استمر الاتحاد في موقفه الحالي فستخرج بريطانيا دون صفقة»، فيما لم تفصل ماي تلك المقترحات أو أوجه الخلاف بين الجانبين.
وأضافت أنّ مجلس الوزراء البريطاني «وافق على زيادة الاستعدادات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون صفقة». وأعلنت أن حكومتها ستنشر وثيقة سياسة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الخميس المقبل، من دون مزيد من التفاصيل حول فحوى الوثيقة.واستقال جونسون، أمس، احتجاجا على خطط ماي الخاصة بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي، بعد ساعات قليلة من إقدام ديفيد ديفيز وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الحكومة للسبب ذاته.وحذر جونسون، من أن ينتهي المطاف ببريطانيا إلى أن تكون مثل مستعمرة تابعة للاتحاد الأوروبي بعد إعلان الحكومة خطط إقامة علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد بعد الخروج منه العام المقبل.وكتب في خطاب استقالته، «نتجه بالفعل صوب حالة المستعمرة – وسيناضل كثيرون للوصول إلى الميزة الاقتصادية أو السياسية لهذا الترتيب (الخطة) بالتحديد».وتزيد مغادرة جونسون وديفيز المخاطر بالنسبة لماي، التي توصلت بشق الأنفس إلى اتفاق مع حكومتها المنقسمة بشدة يوم الجمعة للإبقاء على أوثق علاقات تجارية ممكنة مع الاتحاد الأوروبي.من جهته، أكد زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين أن ماي لم تعد تتمتع بسلطة، وأنها غير قادرة على تنفيذ بريكست.إلى ذلك، قال دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، إن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) تسببت في فوضى أثرت على العلاقات الأوروبية البريطانية. ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية عن توسك قوله: «الفوضى التي سببتها البريكست هي أكبر مشكلة في تاريخ العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة». وفي تغريدة على حسابه عبر «تويتر»، أضاف توسك: «السياسيون يأتون ويذهبون لكن المشكلات التي يتسببون فيها تبقى». وأوضح أن المشكلات المرتبطة بالـ»بريكست» لن تحل برحيل ديفيز أو جونسون.!!


1