أحدث الأخبار
الجمعة 17 آب/أغسطس 2018
القاهرة..مصر : لجنة العريش الشعبية ترفض تهديدات السيسي لأهالي سيناء!!
22.01.2018

استنكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن العريش، تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في مؤتمر حكاية وطن بشأن سيناء، واعتبرتها تهديدات صريحة للأهالي.والسيسي قال خلال مشاركته في جلسة «السياسة الخارجية ومكافحة الإرهاب وإعادة بناء مؤسسات الدولة» في مؤتمر حكاية وطن، الجمعة الماضي، إنه «أخذ قرارا لاستخدام القوة الغاشمة ضد الإرهابيين في سيناء، لكنه لم يبدأ بعد».وقالت اللجنة في بيان حمل عنوان «لأول مرة أبناء سيناء مهددون من رأس الدولة»، إنه «في فترة ما يسمى بالانتخابات الرئاسية التي من المفترض أن يتقرب فيها المرشح إلى الشعب طالبا رضاه فها هو رأس الدولة يهدد أبناء سيناء».وأضافت أن «السيسي أطلق تهديداته لأول مرة علنا دون مواربة في نفس جلسة إعلانه ترشيح نفسه».وذكرت بعضا من تصريحات السيسي التي جاء فيها: «كنا ننتبه لأبناء سيناء ونحن نضرب هناك ولكن بعد ذلك سنضرب بعنف. أقول لأبناء سيناء ساعدونا بجد..يا تساعدونا.. يا تساعدونا» بصيغة تهديد واضحة.واعتبرت اللجنة أن «تصريحات السيسي لم تحمل فقط صيغة تهديد واضحة، إنما حملت صيغة استعداء للمصريين على أهالي سيناء وكأنهم ليسوا جزءا من المصريين».وتابعت «كأننا لم يستشهد أبناؤنا مثل أبناء الجيش والشرطة ولم نفقد مئات الضحايا في قرية الروضة بخلاف ما نعانيه من حياة شبه معدومة، بلا مياه تكفي الحد الأدنى، وبلا كهرباء في مدن شمال سيناء التي تظل مظلمة معظم أوقاتها، وبلا أمان خاصة لشبابنا سواء بقتل أو اعتقال عشوائي، وبأراض وبيوت تهدم على مراحل عند حدودنا الشرقية».وانتقدت «سياسات السيسي في مواجهة الإرهاب»، وأشارت إلى «أنها فشلت في الحد من العمليات الإرهابية».ورفضت دعوات «تهجير أهالي سيناء»، معتبرة أن سكان سيناء هم حراس الوطنية المصرية التي لا وجود لها من دون سيناء، وأن من يهدد أبناء سيناء يهدد استقلال مصر كلها، لأن سيناء الحرة هي الضامن لاستقلال مصر كلها».!!


1