عاجل
  • دمشق..سوريا : 70 ألف عائلة محاصرة و40 ألف إعاقة.. ومأساة تنذر بكارثة إنسانية في ريف دمشق الشرقي!!
  • ستراسبورغ..فرنسا: صحيفة " تايمز" : البرلمان الأوروبي مرتع للتحرش بالنساء!!
الاثنين 23 تشرين أول/أكتوبر 2017
طهران..ايران : تصعيد خطير.. إيران تتهم الرياض بالوقوف خلف هجمات طهران والبرلمان التركي يقر قانونا يقضي بنشر قوات في قطر!!
07.06.2017

في تصعيد خطير بين طهران والرياض وبعد ساعات على انتهاء الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة في طهران اليوم، حمل الحرس الثوري الإيراني السعودية وواشنطن بالمسؤولة عن الهجوم.وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان إن السعودية والولايات المتحدة لعبا دورا في الهجومين اللذين وقعا في طهران اليوم الأربعاء وأسفرا عن مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة 43.وقال البيان الذي نشرته وسائل إعلام إيرانية "هذا الهجوم الإرهابي حدث بعد أسبوع فقط من اجتماع بين الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) والقادة (السعوديين) الذين يدعمون الإرهابيين، و حقيقة أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته تثبت أنهم ضالعون في هذا الهجوم الوحشي".وفي اول رد رسمي من الرياض على الاتهامات الإيرانية قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إنه لا توجد أدلة "على أن متطرفين سعوديين مسؤولون عن هجومي طهران" .والهجومان هما أول عملية يعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها داخل إيران. وتوعد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني بالانتقام من تنظيم الدولة و"حلفائه" بعدما أعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجومين ، ونقلت وسائل إعلام رسمية عن البريجادير جنرال حسين سلامي قوله: "يجب ألا يشك أحد في أننا سوف ننتقم لهجمات اليوم في طهران من الإرهابيين والتابعين لهم وداعميهم".وقال الحرس الثوري أيضا في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية إنه "أثبت في الماضي أنه ينتقم لكل الدماء البريئة" في إيران.من ناحية اخرى أقر البرلمان التركي مساء الأربعاء قانونا يقضي بالسماح بنشر قوات تركية في القاعدة العسكرية التركية في قطر، وفق الاتفاقية الموقعة مع الدوحة في العام 2007، بعد حصوله على تأييد 240 نائيا.وكان نواب من حزب العدالة والتنمية الحاكم اقترحوا في وقت سابق مناقشة تشريعين، الأول يسمح بنشر قوات تركية في قطر، والثاني حول تعاون عسكري بين أنقرة والدوحة.وتحتفظ أنقرة بقاعدة عسكرية في قطر، حيث وقعت بين الطرفين في العام 2007، اتفاقية بشأن التعاون في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية ونشر قوات مسلحة في البلدين. ويأتي هذا التحرك، في ظل مواقف داعمة أعلنها الرئيس التركي لقطر، بعد إعلان دول خليجية وعربية الاثنين قطع علاقاتها بالدوحة، وأغلقت مجالاتها الجوية أمام الرحلات التجارية من قطر وإليها متهمة الدوحة بـ"دعم الإرهاب".!!


1