أحدث الأخبار
الاثنين 22 تشرين أول/أكتوبر 2018
خاطره.. خمس قصص .. محمد شوكت الملط
14.03.2010

"1"
السكين والبراءة
فرحة عارمة غمرت الطفلة الصغيرة ,ذات الثمانى سنوات,حينما رأت عمها على باب البيت, فلم تره منذ سنتين ,بسبب خلاف نشب بينه وبين أبيهاعلى الميراث,احتضنته,قبلته,أجلسته فى غرفة الإستقبال,مرحبةً به,ارتبكت للحظات ,فكرت فيما يمكن أن تقدمه له من طعام أو شراب,فليس فى البيت أحد غيرها,أسرعت الى المطبخ,قدمت له طبقا به ثلاث برتقالات,نظرت الى الطبق,تذكرت أنها نسيت شيئا,عادت إلى المطبخ مرة أخرى,أحضرت سكينا لتقشير البرتقال ,وهى لاتدرى أن هذا السكين ,هو السلاح الذى سيقتلها به عمها,انتقاما من أبيها,طعنها به عدة طعنات, فرَّهاربا .
"2"
احتفال
أقاموا له إحتفالا ضخما,حضره جمهور غفير,كبار المسئولين,وكلات الأنباء,قنوات تلفزيونية عديدة,تكريما لما قام به من موقف جليل,وجد حقيبة فى سيارته الأجرة,مليئة بالمجوهرات الثمينة,فضلا عن خمسة ملايين من الدولارات, ردها لصاحبها, وهو السائق الفقير,بعد أن عانى كثيرا فى البحث عنه لعدة أيام, أبلغ الشرطة التى استطاعت أن تأتى به,رفض أن يأخذ مقابلا ماديا,وقف يتحدث أمام الحاضرين ,سالت الدموع من عينيه,قال : أنا لم أحضر حبا فى المدح,أوطلبا للشكر,فأنا لم أفعل الا,ما كان يجب فعله,فإما أن أكون أمينا ,وأعيد الأمانةإلى صاحبها وآخذ الأجر من الله,وإما أن أكون خائنا للأمانة ,وأختلسها لنفسىظلما وعدوانا ,فأدخل بسببها النار,وليس هناك موقف وسط , جئت هنا لأُعلن أن الكارثة التى نعيشها,أن كثيرا من الناس يعتقدون ,أن الخيانة أمر عادى, وأن الأمانة أمراستثنائى .
"3"
أَمة وسيدها
عشر سنوات عجاف ,عاشها مع زوجته ,يمدحها وهى تذمه ,كلما اقترب منها تباعدت عنه,معظم طلباته مرفوضة,تعايره بفقره,ليس لديها ما تخفيه من شئون بيتها,لمَّا آتاه الله المال, ووسع فى رزقه,تغيرت الأحوال ,وتبدلت الأمور,أصبحت زوجة صالحة ,يأمرها فتطيعه,طلباته تنفذها قبل أن ينطق بها,فأحلامه أوامر,تكتم سره, تفخربه أمام الناس,تتعامل معه وكأنها أَمةوهو سيدها .
"4"
ديون وسياحة
على الهاتف اتصال من الابن الذى يعمل بالخارج بأبيه,يخبره بأنه فى أفضل حال ,وأن أموره على ما يرام ,الأموال بين يديه كثيرة , إنه الآن فى جولة سياحيةفى احدى الدول الأوربية ,يتنقل من مدينة الى مدينة.,ومن شارع الى شارع,يحكى له, عن النظافة, الجمال, التقدم ,النظام,الأطعمة الفاخرة,الأحياء الراقية,الفنادق المتميزة,وعن أسعارها الخيالية,وعن المبالغ الكبيرة التى أنفقها فى هذه الرحلة,حبا فى المتعة, وكسرا للفراغ,انتهت المكالمة ,جرس الباب يدق, ثلاثة من الدائنين حضروا معا,.يطالبون الأب بدفع المبالغ الكبيرة,التى تأخر عن دفعها ...منذ مدة زمنية طالت ,كان قد اقترضها منهم ,ليدفع ثمن عقد العمل وتذكرة الطيران لابنه الذى لم يعد .
"5"
صراخ مستمر
صراخها مستمرليلا ونهارا,تنادى على زوجها داخل البيت بصوت جهورى,يسمعه الجار العاشر والحادى عشر,إيقاظ الأولاد,الرد على الهاتف,الكلام مع محصل الكهرباء,مع الضيوفصوتها المرتفع ,لا يرحم طفلا صغيرا ,ولا شيخا كبيرا,المرضى لا يستريحون ,الطلاب لايستوعبون الدروس,صوتها المستفزهو حديث الجيران المعتاد,ليلة وحيدة استراح فيها الجيران,استيقظوا ,علموا أن صوتها قد توقف للأبد .

1714 715 716 717 718 719 720771

1