أحدث الأخبار
الأربعاء 11 كانون أول/ديسمبر 2019
إقليم إيطالي يدفع مالا لمن يسكنه!!
23.11.2019

رئيس إقليم موليزي الإيطالي يقرر دفع 700 يورو شهريا على مدى 3 سنوات لكل من يستقر في إحدى قرى الإقليم الذي فقد بعض سكانه منذ عقود.موليزي (إيطاليا)- يعتبر إقليم موليزي الإيطالي الأصغر من بين الأقاليم الإيطالية العشرين، كما أنه الأقل شهرة أيضا، وهو ما يدفع البعض في إيطاليا إلى المزاح أحيانا بالقول عن الإقليم الذي يقع على نحو 200 كيلومتر جنوب شرق روما “موليزي غير موجود”.ولكن رئيس الإقليم، دوناتو توما، يسعى لوقف ذلك، ويريد من خلال برنامج جديد البرهنة على أن الإقليم موجود بالفعل، قائلا من يستقر به المقام في موليزي يبشر بالمال النقدي، “حيث ندفع 700 يورو شهريا، وعلى مدى 3 سنوات”.ويتعين على الوافد الجديد إلى الإقليم أن يسكن في قرية يقل تعداد سكانها عن ألفي نسمة، وذلك لمدة خمس سنوات على الأقل، بالإضافة إلى أن عليه أن يؤسس شركة هناك وأن يرمم مبنى ليتخذه مسكنا له.ويشترط أن يكون الوافد قادما من بلدة يعيش فيها أكثر من ألفي شخص، “لأننا لا نريد إفراغ قرى أخرى من سكانها”، وفقا لتوما. وينتمي إقليم موليزي إلى منطقة جنوب إيطاليا المعروفة بتأخرها تنمويا عن بقية المناطق، مما جعلها تفقد بعض سكانها منذ عقود، حيث يهجرها الشباب بشكل خاص، بحثا عن عمل في الغربة.كل من يريد النزوح إلى إحدى قرى الإقليم يستطيع أن يسجل اسمه في موعد أقصاه 30 نوفمبر الجاري، لدى حكومة الإقليم في مدينة كامبوباسووقال توما “الجو هنا هادئ، ليست هناك جريمة منظمة، لدينا أفضل ماء موجود في إيطاليا، هواء نقي، مناطق طبيعية رائعة الجمال والكثير من المساحات الخالية، كما أن الطعام هنا جيد، ونبيذنا ممتاز”. وأشار إلى أن باستطاعة من يريد الانتقال إلى الإقليم أن يختار القرية التي يريد العيش فيها، من بين قائمة تضم 106 قرى.ويأمل عمدة قرية “بيترابوندانته” والتي تبعد نحو 60 كيلومترا عن مدينة كامبوباسو، أنطونيو دي باسكو، من وراء البرنامج الجديد أن يدفع سكانا سابقين إلى العودة إلى القرية. ويعتقد دي باسكو أن هناك الكثير من فرص الاستثمار المبشرة في القرية، “حيث يأتي إلينا نحو 20 ألف زائر سنويا ليشاهدوا المناطق التاريخية التي كان يعيش فيها شعب السامنيك، يأتون ويعودون مباشرة بسبب قلة المحلات والمطاعم وأماكن المبيت هنا”. ولفت إلى أنه بالإمكان شراء منزل في القرية بسعر 10000 إلى 25000 يورو، ولكن لا بد من استثمار بعض المال في ترميمه.ويستطيع كل من يريد النزوح إلى إحدى قرى الإقليم أن يسجل اسمه في موعد أقصاه 30 نوفمبر الجاري، لدى حكومة الإقليم في مدينة كامبوباسو.وسيتم قبول 40 متنافسا كمرحلة أولى.!!

1 2 3 4894

1