أحدث الأخبار
الثلاثاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2018
قوارب العرسان تعاود التمايل في شط العرب!!
21.12.2017

البصرة (العراق) - على إيقاع الدفوف وعزف الأبواق، يمسك حسين علي جبار بيد عروسه لمساعدتها على النزول من المنصة إلى قارب سيحتفلان بزفافهما عليه عبر جولة في شط العرب في مدينة البصرة العراقية.حفلة زفاف حسين وسارة هذه هي الأولى التي تقام بهذه الطريقة في شط العرب عند ملتقى نهري دجلة والفرات في هذه المدينة الكبيرة بجنوب العراق منذ الحرب الضارية بين العراق وإيران (1988-1980).وعلى متن الزورق الصغير، يعتمر كل من العروسين قبعة يضعها عادة القبطان في السفينة فيما يصعد المدعوون إلى أربعة قوارب أخرى ليطلقوا العنان لأنفسهم في الرقص والغناء.يقول المتحدث باسم الشركة العامة للنقل البحري التابعة لوزارة النقل طالب البديري “أطلقنا فكرة المشروع لنكون جزءا من سعادة وذاكرة أبناء البصرة الذين لا يزالون يتذكرون حفلات الزواج التي كانت تقام في الماضي”.ويضيف “نريد أن نعيد هذه الذكريات الرائعة من خلال هذه الزوارق الحديثة الآمنة”.ولم تفرض الشركة أيّ بدل مالي على العريس لأن والده توفي خلال المعارك ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في الصيف الماضي بمدينة الموصل في شمال العراق.لكنها ستفرض بدلا ماليا قدره 1.5 دولار عن كل شخص يشارك في حفلات الزفاف المقبلة.ويقول عبدالأمير جاسم إن الموكب الخاص بحفلات الزفاف يتألف من زورق صغير للعروسين وأربعة أخرى كبيرة يتسع كل منها لأربعين شخصا إضافة إلى زورقين للإنقاذ.واستمع المشاركون في حفل الزفاف وهم نساء ورجال بعضهم ارتدى ملابس تقليدية، إلى أنغام الموسيقى الشرقية طوال الرحلة الممتدة على نحو ساعة.يقول العريس حسين علي جبار وهو عامل يوميّ في العشرين من العمر إنه صاحب فكرة الاحتفال بزفافه بهذه الطريقة.ويضيف “أقترح أن يختار الناس هذه الطريقة للاحتفال بالزفاف في النهر إذ أنها تجعلهم سعداء؛ العرسان الشباب والضيوف، الكل يستمتع”.ويتابع قائلا “هذا أفضل من أن نقضي وقتنا عالقين وسط الازدحام” المروري في البصرة ثالث كبرى مدن العراق التي يقطنها أكثر من مليوني نسمة.من جانبها، تقول والدة العروس التي كانت تضع عباءة تقليدية سوداء بحماسة ظاهرة “إنها فكرة العريس بأن يحتفل بزفافه في قارب بالنهر، والكل فرحون”.ولكريم محمد، عم العريس، رأيه أيضا إذ يرى أنه “بالإضافة إلى الاختناقات المرورية، فهذا النوع من حفلات الزفاف يضمن عدم إطلاق النار في الهواء الذي يُعتمد غالبا كوسيلة للاحتفال بحدث سعيد وكثيرا ما ينتهي بمأساة”. حتى أم أحمد والدة العريس تبدو راضية عن هذا الحفل إذ تقول “الكل سعيد بفكرة الزفاف على متن القارب”.!!

1 2 3 4771

1