logo
1 2 3 4970
صحافة :موقع بريطاني: إسرائيل ستغرق أنفاق حماس بغاز الأعصاب وأسلحة كيميائية تحت إشراف “دلتا فورس” الأمريكية!!
26.10.2023

نشر موقع “ميدل إيست آي” في لندن تقريرا أعده رئيس التحرير ديفيد هيرست نقل فيه عن مصادر قولها إن إسرائيل ستغرق الأنفاق التي بنتها حماس في غزة بغاز الأعصاب وبإشراف من البحرية الأمريكية.
وجاء في التقرير أن حركة المقاومة الفلسطينية تتوقع من إسرائيل إغراق أنفاقها بغاز الأعصاب والأسلحة الكيماوية وتحت إشراف وحدة النخبة الأمريكية دلتا فورس، وذلك كجزء من هجوم مفاجئ على غزة، وذلك بحسب مصدر عربي على معرفة بالجماعة.
وتأمل إسرائيل والولايات المتحدة تحقيق عنصر المفاجأة من أجل اختراق أنفاق حماس و”إنقاذ 220 رهينة” وقتل آلاف من الجنود التابعين لحركة حماس. وقال المصدر في بيان إن المعلومات جاءت من تسريب في الولايات المتحدة. ولم يستطع الموقع التأكد من صحة المعلومات. ولكن المصدر تحدث قائلا إن “الخطة تعتمد على عنصر المفاجأة لكي يتحقق النصر الحاسم في المعركة واستخدام غازات ممنوعة دوليا بما فيها غاز الأعصاب والأسلحة الكيماوية. وسيتم ضخ كميات كبيرة من غاز الأعصاب في الأنفاق”.
وأضاف المصدر أن دلتا فورس ستشرف على “كميات كبيرة من غاز الأعصاب وضخها في أنفاق حماس، ويمكن أن تشل الحركة لفترة من الوقت، ما بين 6- 12 ساعة”. وخلال هذه المدة سيتم “تحرير الرهائن” وقتل آلاف المقاتلين في كتائب عز الدين القسام. وحاول الموقع الحصول على توضيحات من البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأمريكية لكنه لم يحصل على أي تعليق في وقت نشر الخبر. ويتوقع مشاركة الولايات المتحدة في الهجوم الذي تحضر له إسرائيل ضد غزة. وشارك الرئيس جو بايدن في الأسبوع الماضي باجتماع وزارة الحرب وجلسة تخطيط لها.
وفي منشور، شارك الرئيس بايدن خطأ صورة أظهرت ثلاثة من قادة دلتا فورس وهم يقدمون النصائح لإسرائيل حول عملية “تحرير الرهائن”. وتم حذفه لاحقا. ودلتا فورس هي جزء من قوات العمليات الخاصة بالجيش الأمريكي. وقد تدربوا على مهام مكافحة الإرهاب “اعتقل أو اقتل”. ولديهم خبرات في ملاحقة وقتل قادة تنظيم الدولة الإسلامية ضمن الحملة الأمريكية لهزيمته.
وبحسب المعلومات المسربة فإن التأخير في العملية البرية الإسرائيلية هو حملة تضليل للحصول على عنصر المفاجأة في عملية متشعبة وتضم قوات كوماندو إسرائيلية تنزل في شمال غزة وعلى طول الساحل. ويقول المصدر إن تفاصيل الهجوم تم التوقيع عليها. ويوم الأربعاء، نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” تقريرا قالت فيه إن إسرائيل وافقت على تأخير عمليتها البرية من أجل السماح لوصول مزيد من أنظمة الدفاع الجوية الأمريكية.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هناك خططا للغزو يتم العمل عليها ولكنه لم يقدم تفاصيل. وكشف الإعلام الإسرائيلي عن خلاف في حكومة الحرب بين نتنياهو وبيني غانتس ووزير الدفاع يواف غالانت. وقال المصدر إن المعلومات ليست كاذبة ولكنها محاولة لخداع ومفاجأة المقاومة في قطاع غزة.


www.deyaralnagab.com