logo
1 2 3 47417
الشهيدصاحب النخوة والشهامة: قوات الاحتلال الفاشي تعدم الشاب محمد العصيبي من قرية حورة في القدس!!
01.04.2023

أعدمت شرطة الاحتلال، عند انتصاف ليل الجمعة - السبت، الشاب الطبيب محمد العصيبي من قرية حورة - النقب، بدم بارد بالقرب من باب السلسلة عند المسجد الأقصى المبارك | حورة ورهط تعلنان الإضراب والمتابعة تدعو لاجتماع طارئ....استشهد شاب (26 عاما) من قرية حورة في النقب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبيل انتصاف ليل الجمعة - السبت، قرب باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، فيما أغلقت قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى.وذكرت مصادر محلية في النقب أن الشهيد هو محمد العصيبي من قرية حورة؛ وهو طالب درس الطب في رومانيا وتخرّج مؤخرا.وزعم بيان صدر عن شرطة الاحتلال أن شابا قام بمهاجمة شرطي وحاول "خطف" مسدسه خلال استجوابه قرب باب السلسلة، وتمكن من إطلاق رصاصة من المسدس قبل أن يقوم أفراد شرطة في المكان بإطلاق النار عليه، بحسب بيان الشرطة.وأفاد شهود في البلدة القديمة بأن أفراد من شرطة الاحتلال أطلقوا النار على الشاب بعد عراك مع أفراد شرطة كانوا يعتدون على فتاة بالضرب، ويحاولون اعتقالها وإخراجها من باحات المسجد قرب باب السلسلة.ونفى الشهود ادعاء شرطة الاحتلال بأن الشاب حاول خطف سلاح أحد الجنود في باب السلسلة قرب المسجد الأقصى.وأفاد شهود بأن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي أغلقت أبواب المسجد الأقصى، في أعقاب التقارير عن إطلاق نار قرب باب السلسلة. ومنع الاحتلال الفلسطينيين من دخول المسجد.وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت شابا خلال اعتدائها على الشبان قرب باب السلسلة، كما اعتدت على المقدسيين وأصحاب المحال والبسطات التجارية في سوق القطانين في البلدة القديمة.من جهتها نفت عائلة الشاب محمد د العصيبي (من سكان بلدة حورة في النقب المحتل، رواية الاحتلال الإسرائيلي حول اعدام نجلها عند باب السلسلة في المسجد الأقصى، الليلة الماضية.وطالبت العائلة في بيان لها، بنشر مقطع الفيديو الذي التقطته الكاميرات الأمنية المنتشرة لقوات الاحتلال في تلك المنطقة.وأكدت أن نجلها تعرض لإعدام بدم بارد بعد أن أطلق نحوه 20 رصاصة. واكدت ى كذب رواية الشرطة التي ادّعت أن الشاب قام بالهجوم على أحد أفراد الشرطة وسرقة سلاحه، مشيرةً إلى أن جميع روايات شهود العيان تؤكّد على أنّ الشاب كان أعزل وقد تم إعدامه ميدانيًّا بعد أن دفعته النخوة لتخليص إحدى الفتيات اللاتي تم الاعتداء عليها بوحشية من أيدي أفراد شرطة الاحتلال، وأنه كان بإمكان أفراد الشرطة اعتقاله لكنّهم تعمّدوا إعدامه ميدانيًّا.اعدام الشاب محمد العصيبي يشير الى ان عصابات الاحتلال الفاشي تقتل ابناء الشعب الفلسطيني بسبب وبدون سبب بهدف القتل وليس اي امر اخر.الرحمة لروح الشاب الشهيد محمد العصيبي والعزاء لاهله وعائلته.الى جنات الخلود يا محمد النشمي والشهم وصاحب النخوة اللذي ابى ان يقف مكتوف الايدي وهب لنجدة فتاة فلسطينية وحاول تخليصها من بين ايادي همجية وفاشية اعتدت على الفتاة...!!


www.deyaralnagab.com