logo
1 2 3 41298
مخطوطات شنقيط كنز ثمين يستحق العناية!!
25.03.2023

شنقيط (موريتانيا) - يقلّب سيف الإسلام الأحمد محمود بعناية صفحات كتاب قديم أمام رفوف مليئة بعلب مكدّسة بترتيب، متسائلا "كيف سيبدو العالم من دون شِعر؟". ويتولّى سيف الإسلام حفظ 700 مخطوط من نحو ستة آلاف موجودة داخل 13 مكتبة في شنقيط تُعتبر كنز هذه المنطقة المُدرجة في قائمة اليونسكو.ويجلس سيف الإسلام على الأرض فوق قطعة من جلد الخروف، ويقلّب وهو يضع قفازات قطنية سميكة ويرتدي عباءة بوبو التقليدية المحلية، صفحات هشة لأحد الكتب.ويوضح أنّ الحبر المصنوع من الفحم النباتي والصمغ العربي يحمي القصص والمعارف التي تعود إلى عصور مضت وتتمحور على مواضيع دينية وفلكية وقانونية، فضلا عن الرياضيات والشعر. ويقول "نحافظ على ذاكرة العالم التي عبرت هذه الشوارع القديمة".وتقع شنقيط على الطريق التجاري الذي يربط الشواطئ الغربية للقارة الأفريقية بمكة المكرمة. وفي ساحة شنقيط الرئيسية يفتح عبدالله حبوت (45 عاما) أبواب مكتبته، مشيراً إلى أنّ عائلته تسلّمت أكثر من 1400 وثيقة من مسافرين عبروا المدينة.ويشير إلى أنّ هذه الكنوز تواجه تهديدا بسبب التغيرات المناخية وفيضانات موسمية تؤثّر على الأسس الداعمة لمباني المكتبات وتُعرّض الكنوز الإسلامية الموجودة فيها للخطر.ويدرك أحمد صلاح وهو صاحب مكتبة مولاي محمد وِلد أحمد شريف، مدى هشاشة هذا الإرث فيما يدعو إلى مساعدته ليستطيع الاستمرار في عمله المتمثّل في حفظ هذه الكتب.!!


www.deyaralnagab.com