عاجل
  • العريش..مصر : مقتل وإصابة عشرات المصلين في تفجير مسجد بسيناء !!
  • دير الزور..سوريا : مقتل وجرح العشرات في قصف روسي على ة حسرات ومنازل للمدنيين في قرية الجرذي بريف دير الزور الشرقي!!
  • باريس .. فرنسا : الانتربول ينقذ 500 شخص في مداهمات لمكافحة تهريب البشر!!
  • القاهرة..مصر : اخر صرخات العهر السعودي : الدول المقاطعة لقطر تدرج “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” على قوائمها لـ”الإرهاب”!!
الجمعة 24 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
"سمو الحب” !!
بقلم : فهيمة حسن  ... 23.10.2017

الحب أحاسيس ومشاعر تختلج القلب والروح للعاشق عند رؤية المحبوب
وهو فطرة ولد عليها الانسان، جمع بين قلوب الناس والحياة بدونه لامعنى لها
الحب يرسم ملامحنا الجميلة ويسمو بالروح يرتقي بها ويخلو بالنفس لتتأمل روعة الابداع فيما خلق الله سبحانه وتعالى
وكأنهاخلوة للبحث عن الذات التي تحمل في طياتهاالشوق والظمأ والحنين المتجدد والمستمر
لذلك يجب أن نحسن أختيار من يسكن قلوبنا حتى لاتؤذينا وتجرح موطن الاحساس ، وللحب طاقة روحية لايمكن الاستغناء عنهاولايكون هو حقيقي الا بالاخلاص والشفافية والصدق.
يدور في فلك دائرة الحب : حب الانسان “الله” عز وجل وعلاقته بخالقه، يجب على الانسان ان يصلح علاقته مع ربه اذا أحس بخلل هذه العلاقة والدعاء المستمر والتقرب منه فيما يرضيه
لأن القرب منه عز وجل سلام داخلي ونعيم للنفس يقول الله تعالى (وما توفيقي الابالله عليه توكلت واليه أنيب)هود.
وفي هذه الدائرة أيضاً حب الذات :وكيف لاتحب نفسك والله خلقك وابدع في صنعك
منحك القلب والعقل والحواس والادراك وفضلك على كل المخلوقات لتصبح خليفته بالارض ، فحبك لذاتك هو امتداد لحب الله واحترامك لها هو قبولك لهدية الله لذا ثق بنفسك لان الثقة هي الأرضية التي ستنطلق منها الى عالم الابداع
وهناك نوع اخر من الحب :وهو حب العلاقات الشخصية والتعاملات البشرية ، كحب الوالدين وحب الأزواج والأبناء والاصدقاءوالحبيب فيجب اصلاح كل مايشوب هذاالنوع من الحب لأنه يعود علينا بالخير والتوفيق وخاصة اذاكان فيه عطاء ستشعر بالسعادة ، لان الحب عطاءوالعطاء سعادة والسعادة وقاية من الأمراض النفسية والجسدية
لكن للاسف أصاب هذه الدائرة الهشاشة والتفكك والكثير من الامراض المجتمعية
مثل الغيرة والحسد حتى هناك بعض الأشخاص مستعد أن يدمر ويهدم غيره مقابل مصالحه
وكم من حادثة سمعنا عن القتل سواء قتل الزوج للزوجة أو قتل الاب لابنائه والعكس صحيح
ما لذي أصاب هذه الدائرة ؟
باتت علاقاتنا الأسرية وروابط القربى والصداقة هشةفي مهب الريح
هل أصبحت مشاعرنا فقيرة بالصدق والشفافية
والوضوح وهنايطرح عقلي عشرات الاسئلة
..لمافقدنا التواصل مع بعضنا البعض ؟..
ولماذا علاقاتنا يتيمة ؟… ومتى قست قلوبنا ؟
ونحن نعيش في قلب الدين الحنيف السمح
هل غادرنا الحب حقا؟
أما أنه يغفو في عيوننا وأرواحنا ينتظر اللقاء لتبوح به همسات العيون والقلوب
أم سافرنا في غيبات الحياة وأصبحت قلوبنا صامتة نفذ منها الحنين والحب
لذا يجب الاهتمام بدائرة الحب كثيرا
لان أي اضطراب بنوع من أنواع الحب سيأثر سلباً على بقية الانواع
نصيحة أنقلها لك من رجل مسن قال “عندما تحب لاتضع شروط للحب واجعل التسامح والعفو عنواناً لك لأن التسامح لايقدر عليه إلا الأقوياء“.

1
سمير
23.10.2017 - 21:09 

وما تعالى الحب النقي وتسامى الا لانه طيف من محبةِ اللهِ
رائع ما نشرتهِ وتمتلكين الرؤية والوعي والروح والأيمان وكل مفاتيح النجاح .
بالتوفيق وبانتظارِ القادم من روائع ما تكتبين.