عاجل
  • روما.. ايطاليا : وكالة إيطالية تفجر مفاجأة حول مقاتلي "الدولة" الأجانب بالرقة.. الوكالة فندت اكاذيب اسر عشرات المقاتلين من داعش!!
  • محامي عائلة القذافي: سيف الإسلام في صحة جيدة ويتابع الوضع السياسي من مقره داخل ليبيا!!
  • دمشق..سوريا : مجرم حرب وعدو اللاجئبن : مقتل قائد الحرس الجمهوري في دير الزور عصام زهر الدين!!
الخميس 19 تشرين أول/أكتوبر 2017
لقاء الفراق!!
بقلم : مها صالح  ... 27.03.2017

رأتني أترنح من الألم فداعبت شوقي بهمسات خجولة متبسمة
يا ابنتي كفاكي حزنا وارمي أحمالك على الله وهي بالحزن مثقلة
يا ابنتي اصبري وصابري ولملمي أملك المبعثر وهي باليأس متغلغلة
يا ابنتي نحن بهذه الدنيا ضيوفا فاجعلي الآخرة همك وهي بالهم غارقة
ما رأيت مثل أم الشهيد "أم العلي" صابرة متحسبة!
خجلت من دمعي واستأذنت من ألمي لأذهب لعالم هذه الأم الصابرة
علمتني ما لم ينطق به عالم ولم تسطره كتب في المكتبات المجاورة
من هذه المرأة الخارقة؟
في كل مرة كنت أسمعها أسكت لأنصت إلى كلماتها المتمردة
فقدت الكثير وما زالت , لكن هي إلى هذه الدنيا مقبلة
جميلة كانت وستبقى إلى ما لا تعرفه الحياة أنها حياة باقية
آنست جرحي ورضيت بي الرفيقة الغائبة
لم أصدق غيابها, فكانت ترى بالحياة مرورا كريما لمرحلة دائمة
أيقظت جرحا وأغمضت عينيها لتترك دمعا كأنهر جارية
أشتقت إليك ولحضنك الذي لم ألمسه,لكن هواه قلبي بدماء حانية
أسكنتك جراحي وأنت أسكنتيني أملا تربع على عروش خالدة
نامي يا أم الشهيد قريرة العينين فكلما أنام أرى نورا لقبلة ثائرة
لنا لقاء وعندها ارقدي بسلام يا أمي الثانية..

1