أحدث الأخبار
السبت 14 كانون أول/ديسمبر 2019
لبنان : دولة الفساد والعجز وعصابات المحاصصة الطائفية والميليشية .. كِلّن يعني كِلّن..!!
بقلم : د.شكري الهزَّيل ... 30.10.2019

احدهم يشغل رئيس البرلمان اللبناني منذ عام 1992 عجوز يبلغ من العمر 81 عاما وعجوز اخر يشغل منصب رئيس الدولة يبلغ من العمر84 عاما واخر فاسد في متوسط العمر يشغل منصب رئيس الحكومة وغلام فاسد وعنصري يشغل وزير الخارجية الخ من الفاسدون التابعون للطوائف والميليشيات التي تتقاسم السلطات والمناصب والمقامات ضمن منظومة نظام حكم فاسدة وعاجزة حتى عن تدوير الزبالة المتكدسة في شوارع مدن لبنان وعن البطالة والفقر مقابل الجشع والغنا الفاحش والفساد فحدث بلا حرج فيما نسبة البطالة تصل الى 38 بالمئة من اللبنانيين وتتجاوزال60% بين فئة الشباب والفقر والفقر المدقع يضرب أرواح وامعاء اكثر من مليون ونصف مليون لبناني يعيشون على اقل من 3 دولارات مما يعني ان عدد الفقراء في لبنان يصل تقريبا الى ثلث عدد سكان لبنان البالغ ما يقارب ال6 مليون نسمة وما فوق...لبنان الدولة الفاسدة.. لبنان المثقل بالديون التي بلغت بداية عام 2019 ال84 مليار دولار فيما بلغت قيمة مافيا التهرب الضريبي السنوي اكثر من واحد ونصف مليار دولار.. لبنان العاجز عن تقديم الخدمات الأساسية والصحية لشعبة كالعجز في الكهرباء وتكدس القمامة والعجز عن تقديم الخدمات الصحية للشعب اللبناني..لبنان الموبوء بشركات المافيات الفاسدة المقربة من اركان السلطة وتسيطر على جميع مناحي الاقتصاد اللبناني وتتلاعب بة وبالضرائب المفروضة على السلع كيفما ومتى شاءت وتتلاعب بالأسعار والخدمات وفرص العمل وحتى بكيفية تدوير الزبالة التي تتكدس في لبنان بسبب المضاربات والتداولات بين المافيات على من يربح مضاربات شركات تدوير القمامة وتزويد الكهرباء اللتي تتلاعب بانتاجها المافيات وأصحاب المولدات الكهربائية اللذي يلجأ اليهم المواطنون في ظل عجز الدولة اللبنانية عن توفير الكهرباء لمناطق كثيرة في لبنان خاضعة لواقع " التقنين" وانقطاع التيار الكهربائي منذ عقود من الزمن... غيض من فيض!!
كل شيء في لبنان فاسد..القضاء مخترق وفاسد.. المصارف المالية والبنوك فاسدة وتابعة لمافيات منظومة السلطة.. شركات الاتصال والمواصلات والاستيراد والتصدير والبترول والطاقة فاسدة وتابعة لجماعات مرتبطة بالسلطة تسيطرعلي هذه القطاعات وتربح الاف الملايين وتتهرب من دفع الضرائب فيما نسبة كبيرة من الشعب اللبناني مثقلة بدفع الضرائب ونسبة أخرى لا تجد حتى قوت يومها .. مافيات الطوائف والتقسيم الطائفي عاثت فسادا وخرابا في لبنان بدعم من زعماء الطوائف اللذين يستغلون السلطة والحكم من اجل ان يحظوا بغنى فاحش عبر نهب أموال الشعب اللبناني.. مافيات طائفية تعيش في بحبوحة مالية فاحشة فيما الشعب يغوص اكثر واكثر في وحل الفقر والفقر المدقع والجوع والجوع المبطن والبطالة التي تتفشى بنسبة كبيرة بين شريحة الشباب التي تقود الاحتجاجات والثورة في هذه الأوان في لبنان..!!
انتهى عصر أكاذيب المؤامرات والدسائس الخارجية التي يتحجج بها الطغاة والفاسدون في العالم العربي عند اندلاع الثورات والاحتجاحات على شح لقمة العيش وقسوة ظروف حياة بين الموت والحياة تعيشها الشعوب العربية ولبنان ودول عربية أخرى تعيش ظروف اقتصادية وإنسانية في غاية الصعوبة والذين راهنوا على القبضات الحديدية وادوات القمع من شرطة وجيش ومؤخرا الميليشيات, سيخسرون هذا الرهان وستكسر الناس القيود وتقتحم الحواجز كما جرى في العراق ويجري في هذا الأوان في لبنان وحذار ومن ثم حذار من استعمال الميليشيات " الحَشدية والطائفية" في قمع وقتل المتظاهرين كما جرى في العراق مؤخرا وبعض المحاولات الواضحة من بعض المليشيات الطائفية في لبنان لقمع المتظاهرين ونعتهم بالمتأمرين.. الشعوب ليست" داعش" ولا " أنظمة حكم " فاشية حتى تُبرر وتُمرر الميليشيات الطائفية مشاركتها في قمع وقتل المتظاهرين والثوار في العالم العربي.. العراق مثال واضح وبوادر لهذا المثال تلوح وتظهر في لبنان.. القمع والقتل لن يردع الشعوب العربية بما فيهم الشعب اللبناني من الخروج والتظاهر والمطالبة باسقاط أنظمة حكم المافيات الطائفية... مفارقة الحاصل في لبنان هي : ان الشعب اللبناني بكل طوائفة يطالب باسقاط جميع مكونات نظام المحاصصة الطائفية في البلاد فيما هذه المكونات تفعل المستحيل من اجل امتصاص نقمة الشعب مرحليا عبر إصلاحات واهية وانية تؤدي في النهاية الى بقاء واستمرار منظومة الفساد ليس في الحكم فحسب لابل استمرار أيضا الصراع على الفساد بين الفاسدين والملوثون انفسهم... شعارات الشباب اللبناني الثائر واضحة المعالم وعلى راسها "كِلّن يعني كِلّن" واللتي تعني اسقاط كامل منظومة مقومات الفساد في لبنان.. اسقاط النظام القائم بكل حذافيرة وتفاصيلة ورموزة..من نبية بري العجوز الى ميشال عون الكهل الى سعد الحريري الفاسد وحتى جنبلاط وجعجع ولا تستثني جماعة حزب الله ونصر الله.. "كلنا يعني كلن" كماهو شعار الثورة الجزائرية "يتنحاو قاع"...ان يتنحى كامل منظومة ورموز النظام القائم في لبنان والجزائر.. عبارة واضحة المعالم!!
لبنان الدولة ولبنان العربي مر بتجارب تاريخية مُرة ومأساوية وعلى راسها الحرب الاهلية التي استمرت من منتصف سبعينات االقرن الماضي وحتى بداية تسعينات القرن نفسة وقد حصدت الحرب الأخضر وااليابس وخرج منها لبنان محطما ومدمرا اقتصاديا واجتماعيا وانسانيا وطائفيا وكانت وما زالت إعادة اعمار لبنان بعد الحرب وبعد اعتداءت وحروبات الكيان الصهيوني على البنية التحتية, ليست عملية بسيطة بكل جوانبها سواء المالية او الاجتماعية وإعادة اللحمة الوطنية اللبنانية التي دمرتها الحرب وبالتالي الجيل الشاب الذي يتظاهر اليوم في لبنان هو جيل ما بعد الحرب الذي لم يعد يعول على نظام المحاصصة الطائفية ويصبوا الى تحقيق العدالة ضمن المواطنة اللبنانية.. شعب لبنان كما هو حال جميع الشعوب العربية تَّواق الى العيش بكرامة والعدالة داخل دولة نظام تحترم حقوق ومواطنيها ولا تخضع لقوانين واستغلال الفساد... الثورة اللبنانية ستحقق ما امكن تحقيقة ضمن الحفاظ على اللحمة الوطنية لكن بالمجمل رسالة المتظاهرين اقوى من قوية ومضمونها اما الإصلاح والعدالة وكنس الفاسدين او الطوفان...
ايها السائر في دروب طيات تاريخنا لاتنسى خارطة الزمان والمكان ولا تنسى ذاكرة وجدانك وكيانك ي الوطني وان نسيت او تناسيت فنرجوك برجاء الوطن ان تترك الثمر على الشجر ولا تقطفة كان عجرا ام ناضجا ... نرجوك ان لا تفسدة وتفسد معه تاريخنا ونرجوك ان لا تقطفة حتى لاتقطف ما تبقى من زهرات ارواحنا وما تبقى منها وفيها من حياة وطن يحاصرونة ويفترسونة قطعة قطعة وطرفا طرفا وهو حي يرزق في قلوبنا وعروقنا المتخشبة والنصف ناشفة وشبة جافة, ونحن في هذا الزمن الردئ نجتر ما نجتر من بقايا فتات الفتات الاخير او ما قبل هذا من اجترارات تجر ذاتها في قاطرة زمن تعطلت هناك حيث الزمن السحيق والقطرة الاخيرة من ذلك الرحيق من ازمنتنا السحيقه حين هبَ الحريق وشب وتشبث باخر واحات قلوبنا ليحرق اخضرها ويابسها ونحن اليوم ننفخ في الرماد وهو ينفخ فينا رمادنا الاخير..يتطاير كل شئ بلفحة بنفحه ونفخة النسمة الاخيرة او الرمق الاخير من تاريخ عجزنا عن صناعتة او تصنيعة من جديد ليبقى هنالك على الرف الاخر او الشاطئ الاخر يندب حظة في منافي الدنيا على اوتار بلا انغام.. وجع يطارد وجع وانين يعانق انين في فلسطين الجريحه المسافرة في سفر الاسفار.. متى ستحطي رحالكي... متى ستنطقي... متى ستغني.. الارض بتتكلم عربي ..الاقصى بصلي عربي.. الوطن عربي فلسطيني بن عربي... اصيلة يا بلدي..اصيل ياوطني النابض من المحيط الى الخليج..اصيله لبنان العربية بشعبها الثائر والاصيل...انت الناطق بوجع التاريخ ومقوماتة من مطالب الشعوب من جزائر العز والتاريخ الى القاهرة ومرورا بالخرطوم الابية والى بغداد الرشيد وحتى بيروت الثورة.. يا رياح الثورة هبي واتجهي من بلاد الشام الى فلسطين كل فلسطين.. تحية لكل ثائر وثائرة عربي وعربية من المحيط الى الخليج وتحية خاصة للمرأه اللبنانية والسودانية والعربية اللتي تشارك في التظاهرات وتتقدمها!!

1