عاجل
  • ديار النقب : بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد..كل عام وانتم واحبابكم بالف خير
الثلاثاء 27 حزيران/يونيو 2017
صحافه عالميه : نيويورك تايمز: الجثث تملا الشوارع.. عدد القتلى المدنيين في الموصل هائل!!
06.06.2017

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن أعداد القتلى المدنيين في الموصل شمال العراق، هائل، مشيرة إلى أن القتال يجري حالياً وسط أحياء قديمة داخل الموصل ما زالت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة في الجانب الأيمن.
مراسل الصحيفة انتقل إلى داخل تلك المناطق برفقة قوات عراقية، حيث تشهد حرب شوارع بين القوات النظامية المدعمة بطيران التحالف الدولي، وعناصر تنظيم الدولة، في وقت ما تزال تلك المناطق تكتظ بالآلاف من المدنيين ممن لم يتمكنوا من مغادرة الأحياء المحاصرة منذ انطلاق المعارك في السابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.
في حي الرفاعي، أحد الأحياء في الجانب الغربي من الموصل، والذي ما زال قابعاً تحت سيطرة تنظيم الدولة، ويشهد معارك متواصلة، تمكن عدد من الأهالي من مغادرة الحي، إلا أن من نجح في ذلك أقل بكثير من الأعداد الكبيرة التي ما زالت داخل المدينة.
دخلنا إلى مشارف الحي برفقة القوات العراقية، يقول مراسل الصحيفة، ولم يكن هناك أي وجود بشري ما خلا القوات المهاجمة، إلا أن العديد من المدنيين كانوا في الطرف الآخر من الحي حيث يسيطر مقاتلو التنظيم، دون أن يتمكنوا من مغادرة الحي؛ خشية وقوعهم في منطقة الاشتباكات بين الطرفين.
ينتهج مقاتلو التنظيم أسلوب المجاميع في قتالهم للقوات العراقية، حيث يقسمون أنفسهم إلى مجاميع صغيرة تتولى مشاغلة القوات المهاجمة، وهو ما يصعب من مهمة القوات العراقية.
يروي المراسل مشاهداته قائلاً: "تتناثر الجثث في شوارع المدينة، بعضها مضى عليها أيام لم يتمكن أحد من رفعها، حيث يغطي الذباب تلك الجثث، وهو ما يشير إلى ضراوة المعارك التي تجري بين أحياء الموصل القديمة".
ويتابع أنه عقب تمكن القوات العراقية من السيطرة على أجزاء من الحي، عاد مقاتلو التنظيم إلى مهاجمة تلك القوات، وهو ما اضطرها إلى الانسحاب، ليبقى حي الرفاعي واقعاً بين كر وفر دون أن تحسم السيطرة عليه، في حين يدفع المدنيون الذين لم يتمكنوا من الخروج ثمن بقائهم هناك.
ويشير إلى أن عناصر من قناصة التنظيم ينتشرون على أسطح المنازل في الأحياء التي ما زالوا يسيطرون عليها، ويمنعون أي أحد من المدنيين من الخروج من منزله باتجاه القوات.
في كثير من الأحيان، عندما تفشل القوات العراقية في التوغل داخل أي حي من أحياء الموصل القديمة، أو ترفض المضي قدماً في التوغل داخلها؛ خشية من كمائن تنظيم الدولة، يستدعى طيران التحالف الدولي ليقوم بعملية القصف وسط الأحياء السكنية المكتظة، وذلك ما أدى إلى وقوع العشرات من المدنيين ضحايا تلك الغارات التي ينفذها التحالف الدولي.
ويختم مراسل الصحيفة الأمريكية تقريره بالقول: "إن مشهد الجثث المتناثرة داخل الشوارع والأحياء في الموصل بات منظراً مالوفاً في ظل غارات التحالف الدولي على الأحياء السكنية المكتظة"، على حد تعبيره.

*ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين
1 2 3 488