أحدث الأخبار
الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018
لوفيغارو: هكذا يحقق زفاف الأمراء إيرادات مليارية ببريطانيا!!
20.05.2018

نشرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن حفل زفاف الأمير هاري والممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل.
ومن المنتظر أن يحقق هذا الزفاف إيرادات مالية هامة تصل إلى قرابة مليار جنية إسترليني، أي ما يعادل 1.14 مليار يورو، من بينها 300 مليون يورو تتأتى من قطاع السياحة.
وقالت الصحيفة إن الحفل سيعقد يوم السبت 19 أيار/ مايو مع منتصف النهار في كنيسة القديس جورج بقصر ويندسور، الذي يبعد قرابة 40 كيلومترا عن لندن. وقد دعي قرابة 600 شخص لحضور حفل الزفاف، بينما استدعي قرابة 2640 شخصا آخر لمواكبة لحظة قدوم العروسين وضيوفهم. وفي ويندسور، تستعد الشرطة لحضور قرابة 100 ألف شخص.
وبحسب توقعات شركة "براند فاينانس" الاستشارية، ستستفيد قطاعات التجارة والمطاعم من قرابة 250 مليون جنيه إسترليني بفضل الزفاف الملكي. ويعتبر هذا الحدث بالنسبة للباعة بمثابة النعمة، حيث ستدر عليهم مبيعات القمصان والفناجين والطوابع البريدية وغيرها من الهدايا التذكارية مداخيل تقارب 50 مليون جنيه.
وذكرت الصحيفة أن القطاع الإعلامي سيستأثر بعائدات مالية تناهز 300 مليون جنيه، متأتية من الإشهار لبريطانيا العظمى، ما سيكون بمثابة دفعة قوية للصناعة الإعلامية.
ويتفاخر الناطق الرسمي لهيئة السياحة البريطانية "فيزت بريتن" بهذا الحفل، مبينا أن "هذا الحدث الكبير سيجذب جميع وسائل الإعلام من العالم أجمع نحو المملكة المتحدة. وستكون فرصة رائعة لعرض لحظات رومانسية على الصعيد الدولي لا يمكن أن يراها الزوار سوى في بريطانيا العظمى".
وأفادت الصحيفة بأن هذا الزفاف سيسلط الضوء على السياحة في المملكة المتحدة، إذ تتوقع "براند فاينانس" أن يستفيد القطاع السياحي من قرابة 300 مليون جنيه إسترليني إضافية متأتية من نفقات الزائرين على الترفيه، والسكن والتنقل. كما سيتدفق السياح من بريطانيا وغيرها من الدول على غرار الولايات المتحدة ودول الكومنولث.
وأشارت الصحيفة إلى أنه يتوقع أن يسجل البريطانيون حضورهم بقوة في حفل الزفاف مع غيرهم من الجنسيات الأخرى. وحسب مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، ارتفعت نسبة ارتياد الكنديين والأمريكيين للمملكة المتحدة منذ أيار/ مايو سنة 2017، مقارنة بنفس الفترة من السنة التي سبقتها.
كما شهدت خطوط النقل الحضري والسكك الحديدية بين باريس ولندن، اكتظاظا كبيرا خلال اليومين الماضيين. وتأمل وكالة "فيزت بريتن" أن تزيد الزيارات للمملكة طوال هذه السنة بقرابة 41.7 مليون زيارة بنسبة 4.4 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.
ونقلت الصحيفة عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أنه بفضل هذا التدفق الهام للسياح سترتفع نفقات الزائرين إلى حدود 26.9 مليار جنيه إسترليني على مدار السنة، محققة نسبة نمو قدرت بنحو 6.8 بالمئة.
وتبدو التوقعات مشجعة في ظل وضع اقتصادي يخيم عليه الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. ويشير مكتب الإحصاء إلى أن إجمالي الناتج المحلي قد ارتفع خلال الثلاثية الماضية إلى 0.5 بالمائة بعد أن كان 0.4 بالمائة خلال الثلاثية الرابعة من سنة 2017.
وسلطت الصحيفة الضوء على الدور الاقتصادي الذي تلعبه حفلات الزفاف الملكية في بريطانيا. فقد أكد مكتب الإحصاء البريطاني أن زفاف الأمير ويليام وكيت ميدلتون خلال سنة 2011 ساهم في رفع عدد السياح إلى قرابة 350 ألف سائح. في المقابل، لم تكن زيجات أبناء الملكة إليزابيث الثانية ذات فائدة على الاقتصاد البريطاني، فقد رافق زواج الأمير تشارلز وديانا انخفاض في نسبة السياح بالمملكة.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الحدث من شأنه أن يزيد من الاستهلاك لدى الأفراد في المملكة المتحدة، حيث قدر اتحاد التجزئة البريطاني عائدات حفل زفاف الأمير ويليام سنة 2011 بقرابة 500 مليون جنيه إسترليني. كما أفادت مديرة اتحاد التجزئة البريطاني بأن "مبيعات الملابس والأحذية ارتفعت بسبب رغبة المستهلكين في تقليد طريقة لباس الزوج الملكي، والأمر سيان بالنسبة للمأكولات والمشروبات".
ولكن، لم تستفد جميع القطاعات الاقتصادية من الحفل بنفس القدر. فخلال شهر نيسان/ أبريل، وتحديدا يوم زفاف الأمير ويليام، سجل الإنتاج الصناعي انخفاضا بلغ 1.4 بالمائة، بينما تراجع قطاع الخدمات بنسبة 1.2 بالمائة.
وتحدثت الصحيفة عن تكلفة الزفاف الملكي، إذ من المتوقع أن تكون النفقات باهظة خاصة في الترتيبات المتعلقة بالمراسم الدينية للزواج والزهور، بالإضافة إلى استقبال وسائل الإعلام داخل القصر. وحسب وسائل الإعلام البريطانية، ستكلف التحضيرات الأمنية قرابة 24 مليون جنيه إسترليني.
وفي الختام، أفادت الصحيفة بأن موقع "ويدنغ بلانر برايد بوك" يقدر أن نفقات تنظيم زفاف الأمير هاري وميغان ماركل ستبلغ قرابة 32 مليون جنيه إسترليني.
وعلى الرغم من أن التكاليف مازالت غير معروفة، إلا أنها من المنتظر أن توازي نفقات حفل زفاف الأمير ويليام وكيت ميدلتون، في حين تبقى تكلفة زفاف الأمير تشارلز وديانا الأكبر، حيث بلغت قرابة 30 مليون جنيها في ذلك الوقت.

1 2 3 4225