أحدث الأخبار
الأربعاء 28 تشرين أول/أكتوبر 2020
من المغرب الى المشرق العربي : تواصل الرفض العربي لتطبيع أبو ظبي والمنامة مع الاحتلال!!
19.09.2020

وشارك عشرات المغاربة، الجمعة، في وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، تضامنا مع فلسطين، ورفضا للتطبيع الإماراتي والبحريني مع الاحتلال.ونظمت الوقفة أمام مبنى البرلمان تحت شعار "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"، بدعوة من 28 جمعية وهيئة بالبلاد.وردد المشاركون شعارات من قبيل "إدانة إدانة لصفقة الخيانة"، و"لا احتلال لا تطبيع فلسطين ماشي (ليست) للبيع"، و"المقاومة أمانة والتطبيع خيابة"، رافعين العلمين الفلسطيني والمغربي.وشارك في الوقفة رئيس "حركة التوحيد والإصلاح" (مدنية إسلامية) عبد الرحيم شيخي، والأمينة العامة للحزب "الاشتراكي الموحد" (معارض) نبيلة منيب، ورئيس "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع" أحمد ويحمان.كما شارك فيها منسق "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين" عبد القادر العلمي، إضافة إلى عدد من الحقوقيين والسياسيين والناشطين المدنيين.ووفق بيان الوقفة التعريفي، فإنها تأتي "رفضا لاتفاقيات الخيانة والتطبيع التي أبرمها كل من حكام الإمارات والبحرين، برعاية أمريكية، مع العدو الصهيوني".وأيضا "في إطار تصدي الشعب المغربي لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، عبر التطبيع والاختراق الصهيوني لبنية القرار السياسي العربي، والأنسجة الاجتماعية لشعوب الأمة".وأكدت الهيئات المشاركة أن "القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المغربي هي قضية وطنية على الدوام"، وفق البيان ذاته. وفي العراق، نظمت عشائر ومجلس أمناء الرباط المحمدي (الصوفية) بمدينة الفلوجة، اليوم الجمعة، فعالية رفضا لاتفاقيات التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتأكيدا على وقوفها مع شعبنا الفلسطيني وحقوقه، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى العراق أحمد عقل.وألقيت عشرات الكلمات باسم عشائر الفلوجة، ومجمع الرباط المحمدي، وسياسيين أجمعوا فيها على أنه لا يحق لأي كان أن يتنازل عن حقوق وأرض فلسطين وَمقدسات المسلمين فيها، وجددوا التأكيد على عهد عشائرهم وكل المدينة لفلسطين بأن تبقى قضيتهم المركزية.كما ألقيت عدة قصائد، بينها قصيدة لطفل من تأليفه بالعامية العراقية، رفضا للتطبيع ودعما لفلسطين.وتلا رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي عبد القادر الآلوسي بيانا باسم الحاضرين، جددوا فيه العهد لفلسطين بالوقوف معها بكل الظروف، ودعم الشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه ونيل حقوقه كاملة، واستنكار اتفاقيات التطبيع.وكان الزعيم العراقي مقتدى الصدر أصدر بيانا أدان فيه التطبيع المجاني، مؤكدا أن فلسطين حية في ضمائرنا وأننا لن ننسى شهداء ثورة الحجارة.وتظاهر عشرات اليمنيين عقب صلاة الجمعة، في مدينة الوضيع بمحافظة أبين، جنوبي البلاد، دعما لفلسطين ورفضا للتطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل.وسار المتظاهرون بشوارع المدينة رافعين لافتات تندد باتفاقي تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل، إضافة إلى شعارات ترفض أي تواجد إسرائيلي في أرخبيل سقطرى (جنوب شرق).ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصور المسجد الأقصى، ورددوا شعارات رافضة للتطبيع، محذرين من أي خطوة مماثلة على الأراضي اليمنية.وطالبوا الشعوب العربية والإسلامية بالوقوف في وجه التطبيع، معتبرين ذلك "خيانة للدين والمعتقدات الإسلامية".وخرجت في العاصمة البحرينية المنامة اليوم مظاهرات احتجاجية تنديدا باتفاق التطبيع الذي وقعته البحرين مع إسرائيل، كما خرجت احتجاجات مماثلة في بعض المناطق جنوبي اليمن.ورفع المحتجون البحرينيون أعلام فلسطين والبحرين، ولافتات تحمل عنوان "جمعة غضب القدس"، في إشارة إلى شعار تحركاتهم.وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الاحتجاجات -التي أطلق عليها "جمعة غضب القدس"- انطلقت بالخروج إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة في عدد من القرى البحرينية، فيما نُشرت قوات من الشرطة خارج القرى. من جهتها أكدت رئيسة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس نواب الشعب التونسي محرزية العبيدي، موقف بلادها الداعم للحق الفلسطيني، ورفض أي مخططات تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.واعتبرت العبيدي خلال لقائها سفير دولة فلسطين هائل الفاهوم، بمقر السفارة في العاصمة تونس، أن أساس الاستقرار في المنطقة قائم على إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، عبر قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية التي تضمن إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.وشددت على أن القضية الفلسطينية ما زالت وستبقى على رأس أولويات الشعب التونسي والشعوب العربية بأكملها، مؤكدة أهمية تحديد ملامح خطاب عربي موحد تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.ولفتت العبيدي إلى أن القضية الفلسطينية لعبت دورا هاما في إعادة ارتباط المواطن العربي بهويته الوطنية، وانتمائه لأرضه ووطنه.

1 2 3 44035
1