أحدث الأخبار
الاثنين 24 أيلول/سبتمبر 2018
القدس المحتلة : الاحتلال يغلق قرية الخان الأحمر بالمكعبات الإسمنتية ويصادر غرفاً مدرسية في الخليل!!
11.07.2018

أغلقت قوات الاحتلال، الأربعاء، مداخل تجمع الخان الأحمر شرقي القدس، بالمكعبات الاسمنتية، ومنعت وصول عدد من القناصل المعتمدين لدى دولة فلسطين، كما صادرت بيوتاً متنقلة، تستخدم كغرف مدرسية في محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية.ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية عن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف قوله: “تمكن بعض القناصل من الوصول إلى خيمة الاعتصام في الخان الأحمر، ومُنع آخرون من بلوغ قرية الخان، إضافة لمنع المعتصمين والمواطنين من الوصول لخيمة الاعتصام المركزية في التجمع″.وذكرت أن قوات الاحتلال اقتحمت صباحاً قرية الخان الأحمر، وحاصرت مدرسة القرية حيث يتواجد المعتصمون والمتضامنون، إضافة لاحتجاز عدد من المعتصمين في القرية ومنعهم من التحرك.وأضاف عساف: “منذ ساعات الصباح الأولى، وجنود الاحتلال يحاصرون المتواجدين في المدرسة المهددة بالهدم، ويمنعون الخروج والوصول إلى الشارع الرئيسي، إضافة لاحتجاز عدد آخر من المعتصمين في الخان الأحمر ومنعهم من التحرك.وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قررت بأنه “يحق للدولة هدم منازل سكان الخان الأحمر وترحيلهم من بيوتهم وإسكانهم في بلدة أخرى”. غير أنها عادت لاحقاً وأصدرت “أمراً احترازياً” بتجميد عملية الهدم.وفي سياق آخر، صادرت قوة من جيش الاحتلال، الأربعاء، بيوتاً متنقلة، تستخدم كغرف مدرسية في منطقة “خربة الضبع″، بمحافظة الخليل، جنوبي الضفة الغربية.وقال نضال يونس، رئيس مجلس قروي “مسافر يطّا”، إن قوة عسكرية داهمت مدرسة “الضبع″ وشرعت بعملية تفكيك ومصارة بيوت متنقلة، تستخدم كغرف صفيّة.وأضاف، أن الجيش أصدر الثلاثاء قراراً بإخلاء الموقع، بزعم البناء من دون ترخيص في مناطق مصنفة “ج” حسب اتفاق أوسلو. مشيراً إلى أنه لم يمضِ أسبوع على إحضار البيوت المتنقلة للموقع.والعام الماضي افتتحت وزارة التربية والتعليم المدرسة، حيث كان 12 طالباً يتلقون تعليمهم في خيام.وتمنع سلطات الاحتلال الفلسطينيين من “البناء دون ترخيص” في المناطق المصنفة “ج”، بموجب اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993.!!

1 2 3 42485
1