أحدث الأخبار
الخميس 19 نيسان/أبريل 2018
قصة شبيب وخويّه وذبيحة الضيوف ..ماجد البلوي..تبوك
10.12.2011

السلام عليكم
صراحة هالسالفة عالقة بذهني لأن فيها معاني عن الكرم وقوة القصيدة
واعذروني اذا فيه خطأ مني في السالفة او الابيات لاني حافظها من قديم والذاكرة تفوّت أحيانآ..
*** هذا فيه واحدٍ راعي كرم المهم جوه ضيوف من برا وماكان عنده فلوس ,
راح لخوي له راعي حلال ينقال له شبيب - وماقصّر معه واعطاه ذبيحة للضيوف دين ..
يوم جا موعد الوفاء بالدين - ماكان عنده فلوس وانحرج من هالموقف - وشبيب معه حق يوم يطلب دينه -
وتمر الايام وشبيب كل شوي طالبه دينه - واحد المرات بعد صلاة العصر ماطلع خوينا من المسجد لانه شاف شبيب صلى معهم - قام وقعد باخر المسجد ينتظر شبيب يروّح !
لكن شبيب قام وراح له وقال له ودي حقي - قال يابن الحلال هذا ماهو مكان طلابه الفلوس والدين .. لكن راح تتيسر واوفيك حقك ..؟؟
وقال فيه ابيات من الشعر..؟؟
بعد الصلاة بشوي تناقل الناس بعض الابيات قالهن خوينا المديون في شبيب ---------
وعلى طول يوم سمعها شبيب راح له وقال يافلان : ترى ذبيحة ضيوفك على الله ثم علي..؟؟ لكن فكنا من شرّك !
قال المديون : خير يابن الحلال - لكن ثلاث أبيات سمعوها الناس وباقي القصيد ماراح اسمعها لاحد !!
الابيات :
صليت بالمسجد وسبّحت تسعين ------------- مع كثرهن وأتبعتهن بتهليله
قريت عمّا والمدّثر وياسيـــــــن ------------- وزبنت ربِّ مايفاجا دخيله
وقريت وردي عن جميع الشياطين----------- وشبيب ماخلى للود حيله
الله يغفر لنا و لهم
هذة ثلاث ابيات فقط
كيف باقي الابيات
ما فيه حيله
تحيات
ماجد البلوي..السعوديه

1826 827 828 829
1