أحدث الأخبار
الجمعة 22 آذار/مارس 2019
عرض لأول مركز فلسطيني لتدريب عارضات الأزياء!!
07.05.2013

استضافت مدينة رام الله لأول مرة أسبوع الأزياء الفلسطيني برعاية مركز لتدريب عارضات الأزياء ومجلة (ليالينا) الفلسطينية ومجموعة من المصورين المحترفين.أنشأ تامر حلبي (27 عاما) وكالة “موديليشيوس″ أول مركز لتدريب عارضات الأزياء في الضفة الغربية.قال حلبي إن ثمة طلبا متزايدا من متاجر الأزياء والمصممين المحليين على العارضين والعارضات لتقديم مبتكراتهم خصوصا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.وذكر حلبي خلال جلسة تدريب في الوكالة أن معظم العارضات الناشئات في الضفة الغربية يفتقرن إلى الخبرة.وقال “هي أول شركة مودلينج بالشرق الأوسط فما عم ما كانوش عندهم فش عندهم خبرة كثير العارضين والعارضات. فشوي أكيد منواجه صعوبات بالتدريبات. بس هينا ماشيين.”حلبي يقيم في القدس واكتسب خبرته في مجال تدريب عارضات الأزياء من عمله في وكالة بالأردن. وذكر الشاب الفلسطيني أن مهنة عارضة الأزياء مثيرة للجدل في المجتمع الفلسطيني لتعارضها عند البعض مع المفهوم التقليدي لحشمة المرأة.وقالت عارضة الأزياء الفلسطينية لينا منصور (21 عاما) “هذا مجال مش الكل بتقبله.. مش ها القدة العرب مفتوحين على الموضوع هذا كثير بس صار فيه شوي وعي أكثر عند الأهل.. عند الناس.. صاروا يتقبلوا الشي أكثر.”ويقول المسؤولون عن تنظيم أسبوع الأزياء الفلسطيني إن كثيرين ربما يرون أن مجال الأزياء لا يتفق مع المناخ السياسي والاقتصادي الحالي في المناطق الفلسطينية.وقالت سمر حسين مديرة تحرير مجلة (ليالينا) “هي خطوة أولى اتجاه أنه المجتمع يتقبل الفكرة كل سنة احنا نتمنى أنه البرنامج هذا والحدث هذا يصير ويكون أقوى ويكون فيه مصممين عالميين كمان يجوا هون ويعملوا تدريب للمصممين عندنا.”وتتضمن عروض الأزياء في المناطق الفلسطينية في العادة مجموعة من التصاميم المختلفة للثوب الفلسطيني التقليدي المطرز بأشكال خاصة. لكن التركيز خلال أسبوع الأزياء في رام الله كان على الأزياء العصرية الحديثة.ويأمل المنظمون أن يصبح أسبوع الأزياء الفلسطيني حدثا سنويا.

1817 818 819 820 821 822 823893
1