أحدث الأخبار
الثلاثاء 23 تشرين أول/أكتوبر 2018
التماسيح آكلة لحوم البشر تغزو البحيرات الأوغندية!!
25.05.2014

أصبحت فرائس التماسيح القاتلة في المياه الأوغندية لا تقتصر على الأسماك والحيوانات فحسب، بل والبشر أيضا على نحو متزايد.ويقول بيتر أوجوانج، مدير مراقبة الحيوانات في هيئة الحياة البرية الأوغندية التابعة للدولة، إن الصيد الجائر استنفد الإمدادات الغذائية للتماسيح، لكن نمو التجمعات السكانية البشرية حول مناطق الصيد، جعل التماسيح تصبح آكلة للحوم البشر.وتؤكد هيئة الحياة البرية الأوغندية أن التماسيح قتلت أكثر من 340 شخصا على مدى السنوات الـ14 الماضية، حول شواطئ بحيرات فيكتوريا وكيوجا وألبرت ونهر النيل. وفي عام 2013 وحده، سجلت الهيئة 31 حالة وفاة بشرية. وتقول هيئة الحياة البرية إن عدد التماسيح، التي تعيش في البرية بالدولة المغلقة الواقعة في شرق إفريقيا، غير معروف على وجه التحديد لكن تم إحصاء حوالي 600 منها في منطقة واحدة من بحيرة ألبرت وحدها!!

11629 1630 1631 1632 1633 1634 16351937
1