أحدث الأخبار
الاثنين 18 كانون ثاني/يناير 2021
منظمة العفو الدولية تطالب السعودية بالإفراج عن لجين الهذلول دون قيد أو شرط!!
26.11.2020

قالت لين معلوف، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، تعقيباً على قرار محاكمة المدافعة عن حقوق الإنسان لجين الهذلول في السعودية: “إن النتيجة الوحيدة العادلة لهذه المحاكمة هي الإفراج عن لجين الهذلول، فوراً ودون قيد أو شرط. إنها ليست مجرمة، بل هي مدافعة عن حقوق الإنسان تعاقب لمجرد تجرؤها على الدعوة إلى التغيير.وأضافت معلوف أن لجين الهذلول دخلت في إضراب عن الطعام في 26 أكتوبر/ تشرين الأول، احتجاجاً على حرمانها من الاتصال المنتظم بعائلتها. وقد احتُجزت بمعزل عن العالم الخارجي وحُرمت من الاتصال بمحام، ناهيك عن إخطارها قبل يوم واحد فقط بجلسة المحاكمة، وبالتالي لم يترك لها أي مجال لإعداد الدفاع بشكل مناسب. وأيضاً، وفي ضوء التقارير التي تفيد بتعرض الناشطات في مجال حقوق المرأة للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة السيئة، أثناء الاحتجاز، لدينا أيضاً بواعث قلق بشأن قبول أي “دليل” قد يتم تقديمه في المحكمة.ودعت السلطات السعودية إلى السماح للدبلوماسيين والصحافيين بحضور المحاكمة، فعلياً أو افتراضياً، لضمان السماح لها بالعلاج من قبل طبيب من اختيارها، والسماح لها بالوصول المناسب لمحاميها وأسرتها.ويذكر أن أسرة إحدى أربع ناشطات سعوديات مسجونات أكدت أنهن مثلن أمام محكمة، الأربعاء، بينما يواجه سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان تدقيقا جديدا في أعقاب هزيمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات.وبدا الضعف على لجين الهذلول (33 عاما) وكان صوتها خافتا وجسدها يرتجف دون أن تستطيع التحكم فيه، وذلك بحسب ما أبلغت به شقيقتها لينا رويترز، مضيفة أن والديها جلسا بجوارها في المحكمة. وهذا أول ظهور لها منذ مارس/ آذار من العام الماضي.وقالت لينا الهذلول إن القاضي أعلن إحالة القضية من المحكمة الجنائية العادية إلى محكمة معنية بقضايا الإرهاب. ونددت منظمة هيومن رايتس ووتش بالقرار واعتبرته محاولة لتصعيد القضية.

1 2 3 43165
1