أحدث الأخبار
السبت 26 أيلول/سبتمبر 2020
توكل كرمان تدين “نفي” الحوثيين لبهائيين إلى خارج اليمن!!
03.08.2020

اليمن: أدانت توكل كرمان، الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، مساء الأحد، قيام جماعة الحوثي بـ”نفي” منتمين للطائفة البهائية إلى خارج البلاد.وعبر حسابها على “تويتر”، قالت كرمان: “أدين نفي ميليشيا الحوثيين للبهائيين من اليمن، وأعدّها جريمة ضد الإنسانية، تنضم إلى جرائم المليشيا الفاشية الكثيرة في البلاد”.ولم تذكر كرمان عدد “المنفيين”، غير أن معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمينة، أكد “قيام الحوثي بترحيل ستة من البهائيين خارج اليمن، بينهم حامد بن حيدرة زعيم الطائفة البهائية في اليمن”.وقال الإرياني عبر حسابه على تويتر، مساء السبت، إن هذا الترحيل “جريمة نفي قسري”، مطالبا بإدانة أممية ودولية لهذا الإجراء.ولم يصدر تعقيب من الحوثيين بشأن هذا الاتهام، غير أنه يأتي بعد يومين من إعلانهم إطلاق سراح محتجزين من الطائفة “البهائية”.والخميس، أعلن حسين العزي، نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين، غير المعترف بها دوليا، عبر تويتر، إطلاق سراح محتجزين من الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الجماعة منذ نحو 6 سنوات.ولم يتطرق القيادي الحوثي إلى عدد المفرج عنهم من البهائيين، إلا أن الجماعة البهائية العالمية (تمثل البهائيين في العالم) أكدت، في بيان، إطلاق سراح 6 من البهائيين البارزين المحتجزين لدى السلطات الحوثية في صنعاء.ويشن مسلحو “الحوثي”، بين الحين والأخر، حملات اعتقال تطول أتباع الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء، بتهم تتصل بمعتقداتهم، وفق منظمات حقوقية دولية.وتتهم منظمات محلية ودولية “الحوثيين” بممارسة “اضطهاد ديني” ضد الطائفة البهائية، وهو ما تنفيه الجماعة.ولا يعرف الرقم الدقيق لعدد البهائيين في اليمن، لكن منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية نقلت في فبراير/شباط 2015، عن ممثلين للطائفة البهائية العالمية، أن نحو 1000 من أتباعها يعيشون في اليمن.و نشأت الطائفة البهائية في القرن التاسع عشر الميلادي، والمنتمون لها يتبعون تعاليم “بهاء الله” المولود في إيران عام 1817،

1 2 3 42976
1