أحدث الأخبار
الخميس 13 آب/أغسطس 2020
نصرالله: الضربة الإيرانية على «عين الأسد» مجرد صفعة كسرت الهيبة الأمريكية والرد مسار طويل!!
13.01.2020

توعّد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في كلمة له في ذكرى مرور أسبوع على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الأمريكيين مرة جديدة بأنهم «أتوا عمودياً ولكن يجب أن يعرفوا أنهم سيرحلون أفقياً وهم يقولون إنّ العالم بعد سليماني أكثر أماناً وأنا أقول لهم إنهم سيكتشفون خطأهم بالدّم».ولفت إلى «أن الرد على مقتل سليماني ليس عملية واحدة بل هو مسار طويل يجب ان يفضي إلى إخراج الوجود العسكري الأمريكي من منطقتنا والضربة في عين الأسد هي مجرد صفعة كشفت عن قوة إيران وقدرتها العسكرية، فصواريخها صناعة إيرانية من دون الحاجة إلى أي خبير أجنبيّ ومن دلالات هذه الضربة أنها كسرت الهيبة الأمريكية ولقد وقفت فعلاً كل أمريكا على رجل ونصف».وكشف «أن قاسم سليماني كان شريكاً كاملاً بتحرير جنوب لبنان في 25 أيار عام 2000 وكان دائمًا إلى جانب المقاومة في لبنان».ولفت إلى « أنّ أحد أسباب التطور الكمي والنوعي في عمل المقاومة في نهاية التسعينات والذي أدى إلى انتصار عام 2000 كان من عمل واهتمام سليماني الذي واكب بشكل يومي ودائم»، قائلاً: «لم نكن نتوقع أن يأتي يوم ينظر فيه العدو إلى مقاومتنا اللبنانية على أنّها تشكل تهديداً وجودياً له وهذا ببركة إيران بقيادة الإمام الخامنئي والحاج قاسم سليماني».واضاف «في عام 2006 بقي سليماني معنا في غرفة العمليات في ظل العدوان الإسرائيلي وأبى أن يتركنا رغم كل الصعوبات وبادر إلى تأمين مبلغ مالي لعدم ترك الناس في الشارع والبدء في ترميم المنازل المتضررة».ورأى وجوب شكر سليماني على «هزيمة تنظيم «داعش» في العراق وقال: «لو لم تنهزم داعش في العراق لسيطرت على العراق ولما انهزمت في سوريا، ولو لم تنهزم داعش في العراق وسوريا لكانت دول الخليج وتركيا في خطر ولانقلب السم على طابخيه «، معتبراً « أنّ التشييع في إيران أرعب ترامب وإدارته وبعد ما شهدناه كنا أمام ولادة جديدة للثورة الإسلامية في إيران والشفافية في الاعتراف بإسقاط الطائرة والجرأة لا مثيل لهما في العالم».!!

1 2 3 42892
1