أحدث الأخبار
الأربعاء 17 تموز/يوليو 2019
سيدة أعمال إيرانية تهدد خامنئي والحرس الثوري بـ”كشف المستور” !!
15.05.2019

أثارت سيدة الأعمال شهرزاد ميرقليخان (41 عاماً)، جدلاً واسعاً في إيران، بعد نشر وثائق ومقاطع مصورة في مايو/أيار الحالي على “تويتر”، أنذرت فيها المرشد الأعلى آية الله خامنئي والحرس الثوري، بأنها ستكشف عن أوراق الفساد قائلة: “عزيزي آية الله.. انتهت اللعبة، حان الوقت لكي يعلم العالم أن ابنك مجتبى خامنئي وأعوانه مصدر الفساد والشر في إيران، سأكشف عن جميع الأوراق التي بحوزتي، عن شرهم وظلمهم وفسادهم، ولا يهمني شيء سوى إيران وشعبها”.ومن المثير للاهتمام، ان شهرزاد كانت تعتبر “بطلة وطنية” عندما سُجنت في الولايات المتحدة بتهمة التجسس لصالح إيران عام 2007، حيث استُقبلت في بلدها استقبال “الأبطال” عند إطلاق سراحها، وعُينت مديرة للعلاقات العامة في تلفزيون “برس تي في” الحكومي، ومن ثم استلمت منصب “المفتش الخاص” في المؤسسة، حيث اطلعت على المسائل والقضايا التي كان “يتدخل فيها الحرس الثوري وابن خامنئي، مجتبى”، وفقا لـ “بي بي سي عربي”.وبدأت المشكلة وفقا لشهرزاد، بعد إعدادها فيلماً وثائقياً عام 2015، عن تجربتها في السجن في الولايات المتحدة، وعن تورط زوجها السابق محمود سيف في تهريب خوذ مزودة بمنظارات ليلية تُستخدم لأغراض عسكرية إلى الحرس الثوري وبعلم ابن خامنئي. وذلك رغم طلب استخبارات تابعة للحرس الثوري، ألا تنشر كتابها الذي تضمن جميع مذكراتها عن المعاملة السيئة التي لقيتها في السجن من جهة ومن زوجها السابق محمود سيف من جهة أخرى، الأمر الذي دفع لاتهامها بالتجسس لصالح الولايات المتحدة من قبل الحرس الثوري وطُلب منها مغادرة البلاد إلى سلطنة عمان على حد قولها. إلا أن الحرس الثوري ينفي ذلك.وقالت في مقطع فيديو على تويتر، ان الوثائق الخاصة وجهاز الكمبيوتر الخاص بها، قد سرقوا من سيارتها، ما جعلها توجه أصابع الاتهام إلى رجال الحرس الثوري، وتضيف شهرزاد: “لا يريدونني الكشف عن جرائم زوجي السابق، المقرب من مجتبى والحرس الثوري، ودائرة الأشرار المحيطة بهم”، متهمة الحرس الثوري بتلفيق تهمة “التجسس لصالح الولايات المتحدة” دون أي اثبات أو دليل، على حد تعبيرها.وتقول شهرزاد لـ”بي بي سي عربي”، “لم تتدخل سلطنة عمان أو تتوسط في قضيتي، هنا في مسقط، لا يتحدثون معي حول أي شؤون سياسية، ولكن أصدقائي في الأسرة الحاكمة نصحوني بالابتعاد عن شؤون سياسية والاستمتاع بحياتي مع ابنتي التوأم”.“الفساد في إيران”ومن بين التهديدات التي نشرتها شهرزاد، هي “فضح مجتبى خامنئي وأعماله غير القانونية، كتجارة الأسلحة وغيرها من المعدات الذي تدر له أرباحاً هائلة، والتي يودع معظمها في مصارف المملكة المتحدة” كما تقول.وقالت في ردها على سؤال لـ”بي بي سي” عما إذا كانت تخشى الاغتيال أو الخطف: “لا أخشى شيئاً، ولا حتى المخابرات الإيرانية لأنني أملك الحقيقة ونشرتها، وإن حدث لي مكروه، فهم المسؤولون”، في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني ومجتبى خامنئي.وأضافت: ” لم يكن سجني خمس سنوات في الولايات المتحدة بالشيء الذي يُذكر مقارنة بالمتاعب النفسية الهائلة التي سببها لي رجال الحرس الثوري”.كما أكدت شهرزاد في الفيديو ان زوجها السابق الذي يعمل مع الحرس الثوري، كان يستغل اسمها لتصدير ثلاثة آلاف خوذة مزودة بمناظير ليلية، تستخدم لأغراض عسكرية، إلى الحرس الثوري من الولايات المتحدة عبر النمسا، الأمر الذي أدى الى سجنها في الولايات المتحدة لخمس سنوات.“تهم جاهزة “وأشارت شهرزاد لـ”بي بي سي عربي” إلى الصحافي الإيراني رضا غولبور، الذي رفض كتابة مقال يسيء لسمعتها بناء على طلب قيادي في الحرس الثوري، وقام بنشر مقال ايجابي عنها ينتقد فيه زوجها السابق، الأمر الذي أدى لاعتقاله بتهمة “التجسس لصالح إسرائيل”، وحُكم عليه بالإعدام، وبعد الاستئناف، خُفّض الحكم إلى السجن مدة 25 عاماً.!!

1 2 3 42274
1