أحدث الأخبار
الأربعاء 17 تموز/يوليو 2019
طهران تتوعد أمريكا وتهدد باستهداف الكيان بالصواريخ ...سنضرب أمريكا في الرأس!!
13.05.2019

وصف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الضغوط السياسية والاقتصادية التي تتعرض لها بلاده بأنها «تمثل حرباً سافرة وغير مسبوقة في تاريخ الثورة الإسلامية»، كما توعد قائد بارز في الحرس الثوري الوجود العسكري الأمريكي في الخليج مؤكدا «إذا أقدم (الأمريكيون) على خطوة فسنضربهم في الرأس». وترافق ذلك مع تصعيد التوتر في الخليج مع إعلان الإمارات عن «عمليات تخريب» ضد سفن لها قبالة إيران.الحرس الثوري ينذر بضرب واشنطن «في الرأس»… ونائب: انفجارات الفجيرة تكشف هشاشة أمن الخليجونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا»، أمس الأحد، عن روحاني تأكيده على «ضرورة وحدة كافة القوى الثورية في هذه الأجواء ووقوفها جنباً إلى جنب».وتابع: «لا يمكن القول إن ظروفنا الراهنة أسوأ أو أفضل من أيام (الحرب المفروضة) (العراقية الإيرانية)»، مضيفا: «لم نكن نعاني خلال تلك الفترة من مشاكل في البنوك، وبيع النفط، والتوريد، والتصدير، والحظر الوحيد المفروض علينا كان على السلاح».وصرح نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علي مطهري، حسب وكالة «فارس» الإيرانية، بأن الولايات المتحدة لن تشن حرباً على إيران إطلاقا لأن «الأمريكيين لا يمتلكون الاستعداد اللازم للحرب لأن إسرائيل في مرمى صواريخ إيران، ومن ثم فإنها لن تورط نفسها في هذا الأمر». وأضاف: «الظروف وراء الستار تشير إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى للحرب، وتريد إحضار إيران إلى طاولة الحوار بصورة ما لأن هذا الأمر يعد بالنسبة لهم انتصاراً كبيراً».ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري، علي حاجي زاده، قوله إن الوجود العسكري الأمريكي في الخليج: «حاملة طائرات تسع ما بين 40 و50 طائرة على الأقل، وقوات قوامها نحو ستة آلاف جندي على متنها كانت في السابق تشكل تهديداً خطيراً لنا لكن الآن (…) تحولت التهديدات إلى فرص». وأضاف أنه «إذا أقدم (الأمريكيون) على خطوة فسنضربهم في الرأس».وأكّد رئيس لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، الأحد، أنه «لا أحد من طهران سيتصل بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب». جاء ذلك في تصريحات للصحافيين في البرلمان الإيراني، ردّاً على دعوة ترامب المسؤولين الإيرانيين إلى الاتصال به. وأردف قائلاً: «لا أحد من المسؤولين الإيرانيين سيتصل بترامب. على الأمريكيين مستقبلاً، أن يتحلوا بجدية أكبر، في المحادثات مع إيران».من جهة أخرى أعلنت الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد أنّ أربع سفن شحن تجارية تعرّضت لـ«عمليات تخريبية» في مياهها قبالة إيران، من دون أن تحدّد طبيعة هذه الأعمال أو الجهة التي تقف خلفها، في واقعة نادرة في الدولة الخليجية التي تتمتّع باستقرار أمني كبير.وقالت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح اليوم لعمليات تخريبية (…) في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات»، قرب إمارة الفجيرة على بعد حوالى 115 كلم من إيران.وأشارت إلى أن «العمليات التخريبية لم ينتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن»، مضيفة أنّه يجري التحقيق «حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية». ولم توضح الوزارة ظروف الواقعة النادرة في المياه الإماراتية.وفي تلميح قد يوجه نحو إيران قالت الإمارات إن «تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً»، داعية المجتمع الدولي إلى «القيام بمسؤولياته» لمنع «أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية، وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية».وقال عضو كبير في البرلمان الإيراني أمس الأحد إن الانفجارات قرب ميناء الفجيرة بالإمارات تثبت هشاشة أمن دول الخليج العربية.وكتب حشمت الله فلاحت بيشة رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان في حسابه على تويتر «انفجارات الفجيرة تظهر أن أمن جنوب الخليج… أشبه بالزجاج».!!

1 2 3 42274
1