أحدث الأخبار
الأحد 20 أيار/مايو 2018
الرئيس الليبيري يتعهد بمنح الجنسية للجميع ويتبرع بربع راتبه للفقراء!!
30.01.2018

مونروفيا: تعهد الرئيس الليبيري جورج ويا، الإثنين، بإلغاء قانون يحظر حصول الأشخاص، الذين ليسوا من ذوي البشرة السمراء، على الجنسية أو تملك عقارات في ليبيريا.ومنذ تأسيس دولة ليبيريا، الواقعة في غرب أفريقيا، في عام 1847، يُجيز الدستور الليبيري منح الجنسية وتملك عقارات فقط للأشخاص من ذوي البشرة السمراء.وقال ويا، خلال خطابه الأول الموجه للأمة منذ تنصيبه رئيسا للبلاد قبل أسبوع “إن هذا يتناقض مع اسم دولة ليبيريا الذى يعنى” الحرية “.وأضاف ويا “يجب ألا نخشى من أن تتمتع الأجناس الأخرى بحق الجنسية الليبيرية، ولهذا أوصي وأقترح بأن يتم النظر في هذا الأمر عند حذف هذه المادة من الدستور”. وتابع الرئيس الليبيري قائلاً إن القانون يحد أيضاً من التنمية الاقتصادية حيث أنه لايشجع المستثمرين الأجانب، طالما أنهم غير قادرين على تملك أراضي وعقارات.واستطرد ويا قائلاً “إن هذا يتنافى مع إعلاني بأن ليبيريا منفتحة على الأعمال التجارية”.كما أعلن ويا أنه سيتبرع بـ 25 في المئة من راتبه لمصلحة الفقراء. ودعا أعضاء البرلمان ليحذوا حذوه، بالتبرع بجزء من رواتبهم للفقراء.وأضاف: “سأخصم 25 في المئة من راتبي لإعادة تطوير الاقتصاد المتدهور في البلاد. وسأحوّل هذا المال إلى صناديق الإغاثة في البلاد”.وأكد الرئيس الليبيري، على ضرورة بذل الجميع الجهود من أجل تطوير البلاد. وقال: “أيها السادة، أيتها السيدات، أحثكم على فعل بما أقوم به، فأنتم انتخبتوني من أجل تقديم الخدمات (للشعب)”.وتفوقَ ويا، البالغ من العمر 51 عاما، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية على نائب الرئيس الحالي جوزيف بواكا بعد حصوله على 61.5 في المئة من الأصوات، ليخلف إيلين جونسون سيرليف، التي شغلت منصب الرئيس لمدة 12 عاماً.يذكر أن ويا هو اللاعب الأفريقي الوحيد الذي حصل على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم في عام 1995.واحترف ويا في العديد من الأندية الكبرى وأبرزها ميلان الإيطالي وموناكو الفرنسي وفاز بجائزة أفضل لاعب أفريقي في القرن العشرين عام 1998 قبل أن يعلن اعتزال كرة القدم في 2002.!!

1 2 3 41786
1