عاجل
  • الكويت: يعقد في الكويت اليوم 17.11.2017 .. المؤتمر الأول لحركات المقاطعة ومقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني في الخليج العربي!!
  • صنعاء.. اليمن : الأمم المتحدة تدعو التحالف العربي إلى إنهاء حصار اليمن وسط تفاقم الوضع الإنساني!!
  • الرباط.. المغرب : تقرير: المغاربة يتربعون على قمة مايسمى ب" اللائحة السوداء" للجهاديين الذين اعتقلوا أو قتلوا في اسبانيا!!
  • الامم المتحدة : للمرة العاشرة.. فيتو روسي على تمديد مهمة المحققين حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا!!
السبت 18 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
مصر : مسلحون في سيناء يقتلون سائقي شاحنات لتعاونهم مع شركات للجيش المصري !!
11.11.2017

قتل عدد من سائقي الشاحنات، وضابط ومجند من الجيش المصري، في عملية مسلحة وسط وشمال سيناء، مساء أول أمس الخميس، وسط تعتيم رسمي.وتضاربت الأنباء حول عدد السائقين الضحايا، ما بين 9 و8، فقد قالت مصادر طبية وأمنية لـ«رويترز»، إن «مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون قتلوا تسعة سائقين في محافظة شمال سيناء المصرية الليلة الماضية (الخميس) بعدما استهدفوا شاحناتهم وأشعلوا فيها النار». وقال مصدران أمنيان في العريش عاصمة شمال سيناء إن «المسلحين فتحوا النار على شاحنات تنقل الفحم إلى مصنع أسمنت، وذلك في أحدث هجوم على سيارات تعمل في مشروع صناعي في المنطقة».وذكرت أربعة مصادر طبية في محافظة السويس القريبة أن جثث سائقي الشاحنات الذين قتلوا بالرصاص نقلت إلى مشرحة مستشفى السويس العام ثم سلمت إلى الأسر.وقال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي لـ«رويترز» في اتصال هاتفي «لم نصدر بيانا رسميا بشيء». ولم يرد مسؤول في وزارة الداخلية على طلب الحصول على تعليق. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.وقال سائق شاحنة يدعى إسماعيل عبد الرؤوف: «ظلوا يهددونا من وقت لآخر وطلبوا منا ألا نعمل مع شركات الجيش. أبلغنا أمن المصنع بهذا وطلبنا حماية أكثر».وأكدت مصادر قبلية شمال سيناء أن «العناصر المسلحة وضعت حواجز عبارة عن إطارات سيارات وأخشاب كبيرة وسط طريق «الحسنة ـ بغداد» لإيقاف سيارات النقل التي تسير بالطريق وإشعال النيران فيها، وتمكنوا من إيقاف 5 سيارات وأجبروا السائقين على النزول منها، وبدأوا في إشعال النيران بالسيارات فاعترض السائقون وحاولوا منعهم إلا أن العناصر المسلحة أطلقت عليهم النار وقتلتهم جميعا، ثم أشعلوا النيران بالسيارات ولاذوا بالفرار».وأوضح مصدر طبي في المدينة أن السائقين الذين لقوا مصرعهم، هم عاطف محمد بغدادي، يقيم في قرية غنيم في مركز منية النصر في محافظة الدقهلية، وسليمان عبد المولى يقيم في قرية هلا مركز ميت غمر في محافظة الدقهلية، ومحمد فضة يقيم في قرية الكردي في مركز منية النصر في محافظة الدقهلية، وخالد سامي أبو ستة ويقيم في قرية هلا في المحافظة ذاتها.لكن مصادر سيناوية أخرى كشفت أن المدنيين المقتولين وصل عددهم إلى 8، يعملون سائقين لدى مصنع «أسمنت العريش»، مؤكدة أن المسلحين استهدفوهم بدعوى تعاونهم مع القوات المسلحة.المصادر أشارت إلى أن المقدم إبراهيم حسين سيد محمد رئيس عمليات كتيبة «351 مشاة» والمجند محمد ممدوح، قتلا صباح أول أمس الخميس، حال مصادفة مرورهما من طريق «الحسنة ـ بغداد» حيث قامت عناصر مسلحة كانت تعد كمينا لسيارات نقل الأسمنت على الطريق، باستهدافهم بطلقات نارية، مما أدى إلى وفاتهما في الحال مع السائقين.ونقلت الصفحات الإخبارية المعنية في سيناء عن مصادر أمنية قولها إن «العناصر ة المسلحة استولت على أسلحة وذخيرة ومتعلقات شخصية من سيارة رئيس عمليات الكتيبة 351 مشاة».وأوضحت أن منطقة وسط سيناء شهدت ‏استنفارا أمنيا في جميع الوحدات والارتكازات العسكرية، وانتشارا مكثفا لقوات الجيش الثالث الميداني في جميع الطرق والمدقات الجبلية، عقب الهجوم، كما أغلقت ‏قوات الحيش طريق «الحسنة ـ بغداد» في وسط سيناء بشكل كامل.واتهم أهالي سيناء السلطات المصرية بالتجاهل والتعتيم الإعلامي التام حول الأحداث الأخيرة. فيما أكدت مصادر أمنية في تصريحات نقلتها صفحات سيناء على موقعي التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و»تويتر» مقتل أكثر من 4 عناصر إمسلحة، خلال اليومين الماضيين، وذلك إثر حملات مداهمة في قرية التومة جنوب مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء.وتأتي العمليتان الأخيرتان عقب يومين من زيارة رئيس الأركان المصري الجديد الفريق محمد فريق حجازي، لسيناء، التي تفقد خلالها الإثنين الماضي حسب بيان المتحدث العسكري المصري، القوات المسلحة والعاملة في المنطقة.ولم تنشر وسائل الإعلام المصرية سوى خبر مقتل 5 سائقين لسيارات نقل على طريق «الحسنة ـ بغداد» في وسط سيناء، أول أمس الخميس، برصاص عناصر إرهابية نصبت لهم كمينا.وقتل مسلحون في شمال سيناء مئات من قوات الجيش والشرطة منذ تكثيف هجماتهم عليها عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.وفي 2014 أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس البيعة لتنظيم «الدولة الإسلامية» ثم حاولت شن هجمات خارج شمال سيناء استهدف عدد منها دور عبادة للمسيحيين.وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مقاتلي «الدولة الإسلامية» قد يحاولون دخول ليبيا أو مصر بعد هزائم التنظيم في العراق وسوريا.وأيضا تعرضت قوات الأمن لهجمات في صحراء مصر الغربية المتاخمة لليبيا التي تقول المصادر الأمنية إن ضابطا سابقا في الجيش المصري موجود فيها بعد أن تحول إلى التشدد، وتحالف مع تنظيم القاعدة ويقف وراء كمين نصب لمأمورية شرطية الشهر الماضي!!

1 2 3 41577
1