عاجل
  • الخرطوم: السودان: لن نتنازل عن حصّتنا في مياه النيل !!
  • الرباط.. المغرب : مصرع 15 أمرأه مغربية بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية!!
  • لندن..يريطانيا : وزير خارجية بريطانيا الأسبق جاك سترو: السعودية الدولة الأكثر استبداداً !!

  • صحافة دولية :صحيفة " الإندبندنت": مجزرة رهيبة : 40 ألف مدني قُتلوا بمعركة الموصل!!
الاثنين 20 تشرين ثاني/نوفمبر 2017
المرصد السوري: قوات النظام تبسط سيطرتها على دير الزور بدعم جوي روسي!!
03.11.2017

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، عن تمكن قوات النظام السوري ومقاتلين متحالفين معها من انتزاع مدينة دير الزور من قبضة تنظيم “الدولة” (داعش) في عملية عسكرية بدعم روسي.ولم تصدر تأكيدات رسمية بعد عن استعادة المدينة، إلا أن الإعلام التابع للنظام السوري ذكر، في وقت سابق، أن قوات النظام تتقدم في المدينة الواقعة في شرق البلاد.وأفاد المرصد أن “قوات النظام والمقاتلين المتحالفين مع دعم جوي روسي يسيطرون بشكل كامل على مدينة دير الزور”.وقال مديره رامي عبد الرحمن إن “المعارك انتهت وهناك عمليات جارية”.وفي وقت سابق، أفاد المرصد ووسائل الإعلام السورية أن قوات النظام السوري سيطرت على 3 أحياء.إلا أن مصدرا عسكريا سوريا قال إن قوات النظام تسيطر على 80 في المئة من المدينة.وكانت هذه القوات اقتحمت دير الزور في سبتمبر/أيلول الماضي لإنهاء الحصار الذي فرضه تنظيم “الدولة” الإرهابي قبل 3 سنوات على أجزاء من المدينة.من جهة أخرى، قُتل 6 مدنيين، مساء الخميس، جرّاء قصف شنّته قوات النظام السوري على منطقة الغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق الواقعة ضمن “مناطق خفض التوتر”.وقال أحمد عبد الله، المسؤول في الدفاع المدني بالغوطة الشرقية الواقعة تحت سيطرة المعارضة، إن “قوات النظام قصفت مدينة دوما في الغوطة، ما أدّى إلى مقتل 6 مدنيين، بينهم طفل وامرأة، وإصابة 4 آخرين”. وأشار عبد الله، إلى “نقل المصابين إلى مستشفيات ميدانية في المنطقة”، لافتًا أن “القصف خلّف خسائر مادية في عدد كبير من المنازل”.وتعاني الغوطة الشرقية من حصار قوات النظام منذ أكثر من 5 سنوات، وانقطاع في الطاقة الكهربائية ومياه الشرب، حيث لجأ القاطنون هناك إلى تأمين الكهرباء عبر مولدات طاقة تعمل بالوقود، فيما يستخرجون المياه من الآبار في المنطقة.وشهدت الفترة الأخيرة وفاة عدد من الأطفال جراء سوء التغذية في الغوطة الشرقية، بعد أن ضيّق النظام حصاره المفروض عليها، عبر إحكام قبضته على طريق تهريب المواد الغذائية، ومنع بعض الوسطاء المحليين من إدخال أي مواد غذائية إلى المنطقة التي يقطنها نحو 400 ألف مدني.وتقع الغوطة الشرقية ضمن إحدى مناطق “خفض التوتر” (الخالية من الاشتباكات) التي جرى تحديدها من قبل تركيا وروسيا وإيران، في إطار المباحثات التي جرت بالعاصمة الكازاخية أستانا في مايو/أيار الماضي.ورغم إعلان روسيا في 22 يوليو/ تموز الماضي سريان مفعول وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية، إلا أن النظام يواصل هجماته عليها دون انقطاع.!!

1 2 3 41580
1