أحدث الأخبار
الخميس 21 كانون ثاني/يناير 2021
واشنطن..امريكا : تواصل جهود عزل ترامب.. وحجب موقع تواصل يستخدمه أنصاره!!
10.01.2021

تواصلت مساع ديمقراطية لعزل الرئيس دونالد ترامب، على خلفية اقتحام أنصاره لمبنى الكونغرس، بعد إغلاق حسابه ووقف العديد من المسؤولين الجمهوريين ضده.وقال النائب الديمقراطي تيد ليو، إن الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي سيطرحون تشريعا اليوم يدعو لمساءلة الرئيس دونالد ترامب.وفي تغريدة على "تويتر"، قال ليو الذي شارك بنشاط في محاولة مساءلة ترامب في كانون الأول/ ديسمبر عام 2019 والتي فشلت في مجلس الشيوخ في نهاية المطاف، إن "هناك 200 داعم لتشريع من مادة واحدة لمساءلة ترامب بغرض عزله، في أعقاب احداث الشغب التي قام بها أنصار ترامب داخل مبنى الكونغرس".وتداول الأعضاء الديمقراطيون بمجلس النواب تهما رسمية قد تفضي إلى مساءلة الرئيس ترامب، وطلبت بيلوسي أيضا من الأعضاء إعداد مسودة تشريع يهدف لتفعيل التعديل الـ25 بالدستور الأمريكي الذي يسمح بعزل الرئيس، إذا أصبح عاجزا عن القيام بواجباته الرسمية.وقالت بيلوسي إن ترامب "ارتكب أمرا خطيرا للغاية يستوجب مقاضاته". ولقي الجهد المكثف للإطاحة بترامب من البيت الأبيض دعما من بعض رفاقه الجمهوريين أيضا.ولتفعيل التعديل الدستوري الـ25، يتعين على مايك بنس، نائب الرئيس، وعلى أغلبية حكومة ترامب، إعلانه غير قادر على أداء مهام الرئاسة.ولا يزال احتمال عزل ترامب قبل 20 كانون الثاني/ يناير مستبعدا، نظرا لأن أي مساءلة في مجلس النواب ستفضي إلى محاكمة بمجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ولا يزال المجلس في عطلة حتى 19 كانون الثاني/ يناير.وقال ترامب إنه لن يحضر مراسم تنصيب بايدن، لكنّ مسؤولا كبيرا في الإدارة قال يوم السبت إن بينس يعتزم حضور مراسم التنصيب.وسبق أن أطلقت بيلوسي في أواخر العام 2019، إجراءات لعزل ترامب الذي يتولى الرئاسة منذ العام 2017، بعد اتّهامه بأنه طلب من أوكرانيا فتح تحقيق بحق خصمه جو بايدن، لكن مجلس الشيوخ ذا الغالبية الجمهورية برأه في مطلع العام 2020.ويتطلّب عزل الرئيس موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ وهو أمر يتعذّر تحقيقه قبل موعد تنصيب بايدن رئيسا في 20 كانون الثاني/ يناير.ووجّه زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل مذكّرة اعتبر فيها أن الأنظمة الحالية لمجلس الشيوخ تمنع إجراء محاكمة ترمي لعزل الرئيس قبل تنصيب الرئيس المنتخب، ما لم ينل ذلك موافقة كامل أعضاء المجلس.لكن من شأن إطلاق مجلس النواب للمرة الثانية إجراءات لعزل ترامب أن يشكل وصمة ستطبع الإرث السياسي للملياردير الجمهوري، إذ سيكون عندها أول رئيس يواجه إجراءات عزل لمرتين في تاريخ الولايات المتحدة.من جهته حذّر السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام المقرّب من ترامب، من اتّخاذ هذه الخطوة التي من شأنها أن "تلحق بالبلاد مزيدا من الضرر"، مطالبا بايدن بالتدخل.وتوجّه إلى بايدن في تصريح أدلى به لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية بالقول: "آمل أن تستخدم سلطتك لوقف هذا الأمر قبل فوات الأوان".!!


1