أحدث الأخبار
الاثنين 18 كانون ثاني/يناير 2021
برلين.. المانيا : الضوء في اخر النفق :كورونا.. منظمة الصحة تبشر بسيطرة تدريجية على الوباء وأميركا ودول أوروبية توزع اللقاح بداية ديسمبر!!
27.11.2020

قالت منظمة الصحة العالمية الخميس إن طرح لقاح للوقاية من فيروس كورونا سيسمح للعالم بالسيطرة التدريجية على المرض العام المقبل، في حين أعلنت أكثر من دولة أن لقاح الفيروس سيكون متوفرا بداية من الأسبوع المقبل وسيتم توزيعه قبل أعياد الميلاد.وقال كبير خبراء الطوارئ في المنظمة مايك رايان لتلفزيون "آر تي إي" (RTE) في وطنه أيرلندا "الحياة كما اعتدنا أن نعرفها (ستعود)، أعتقد أن هذا ممكن جدا جدا، ولكن سيتعين علينا الاستمرار في الحفاظ على النظافة الشخصية والتباعد الجسدي"، داعيا إلى أخذ الاحتياطات الصحية خلال احتفالات عيد الميلاد.وأشار إلى أن اللقاحات لا تعني انتهاء كوفيد-19، لكنها بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية ستسمح "بسحق المنحنى حقا وتجنّب العزل العام واكتساب السيطرة التدريجية على المرض".من جهته، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن تسليم لقاح فيروس كورونا سيبدأ الأسبوع المقبل والأسبوع الذي يليه، مشيرا في كلمة له للقوات الأميركية في الخارج بمناسبة عيد الشكر إلى "أن اللقاح سيوزع في البداية على العاملين في الخطوط الأمامية والعاملين في المجال الطبي وكبار المواطنين".كما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في خطاب أمام البرلمان، إن اللقاح قد يكون متوفرا في بلادها قبل أعياد الميلاد، مشيرة إلى أن العاملين في القطاع الصحي ستكون لهم أولوية الحصول عليه.وأضافت أنها تأمل أن يتم إصدار الموافقات بسرعة كبيرة للقاحات، وقالت "هذا لن يحل المشكلة على الفور، ولكن هناك ضوء في نهاية النفق، وسيتعين علينا بالتأكيد اجتياز أشهر الشتاء حيث لا يزال عدد كبير من الناس لم يتم تطعيمهم. أعتقد أننا سنشهد تقدمًا كبيرًا العام المقبل".كما قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث إن بلاده ستبدأ برنامجا شاملا للتطعيم ضد فيروس كورونا في يناير/كانون الثاني المقبل، وإن بلاده ستعزز التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص للقيام بهذه المهمة.أما في السويد، فقد أعلنت السلطات الصحية أن برنامج توزيع اللقاح ضد فيروس كورونا يمكن أن يبدأ في يناير/كانون الثاني القادم، وقال كبير علماء الفيروسات في وكالة الصحة العامة السويدية أندرس تيجنيل "أولاً وقبل كل شيء، يجب أن يخضع اللقاح للمراجعات المطلوبة والموافقة على استخدامه. تقييمنا هو أن اللقاح يمكن أن يبدأ في يناير/كانون الثاني" المقبل.وأوضح تيجنيل أنه سيتم إعطاء الأولوية في اللقاح للجماعات المعرضة للخطر والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 عاما فما فوق، ومقدمي الرعاية للمسنين، والمهنيين الصحيين وغيرهم من مقدمي الرعاية الذين يعملون عن كثب مع الفئات المعرضة للخطر.وفي بريطانيا، سيكون بوسع جماهير أندية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تنتمي لمناطق في لندن وليفربول حضور مباريات عندما تنتهي إجراءات الإغلاق العام لمكافحة انتشار فيروس كورونا في البلاد في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل.وأعلنت الحكومة البريطانية يوم الاثنين الماضي أنه سيتم السماح بحضور المشجعين بعدد يصل إلى 4 آلاف متفرج في الأحداث الرياضية في أقل المناطق تضررا من فيروس كورونا في إنجلترا.وفي الولايات المتحدة، قالت جامعة جونز هوبكنز إنه تم تسجيل أكثر من 2400 وفاة بكورونا في البلاد، وهي أعلى حصيلة وفيات منذ 6 أشهر، في الوقت الذي بلغت فيه أعداد الإصابات أكثر 12.7 مليونا، يأتي ذلك تزامنا مع عيد الشكر الذي يفتتح موسم الأعياد في الولايات المتحدة، ووسط تحذيرات المسؤولين وتوصياتهم بعدم السفر وتجنب الاحتفال بأعداد تفوق العشرة أشخاص.وفي السياق، اصطفت المحكمة العليا الأميركية مع المؤسسات الدينية في نيويورك التي اشتكت من القيود التي فرضها حاكم الولاية أندرو كومو عليها لمنع انتشار الفيروس، بدعوى أن هذه القيود غير قانونية.وأضاف رئيس المحكمة العليا القاضي جون روبرتس أن القيود التي تمنع الناس من حضور القداس تضرب في الصميم المادة الأولى من الدستور التي تضمن الحرية الدينية، مشيرا إلى أنه لا يمكن تجاهل الدستور حتى في الوقت الذي تمر فيه البلاد بجائحة.وفي المقابل، ارتأت القاضية سونيا سوتومايور أنّ تدخل المحكمة العليا جاء في وقت غير مناسب، وقالت إن "قضاة المحكمة العليا يلعبون لعبة مميتة بانتقاد رأي خبراء الصحة بشأن الأماكن التي يمكن أن تساهم في زيادة انتشار الفيروس".وفي شأن متصل، تعتزم مجموعة ديزني إلغاء 32 ألف وظيفة في حدائقها الترفيهية بحلول نهاية الربع الأول من العام 2021، وكانت الشركة الأميركية العملاقة قد أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي عن إلغاء 28 ألف وظيفة في الولايات المتحدة بسبب الوباء.تباين عدد الإصابات المسجلة في عدد من الدول بين الارتفاع والانخفاض، فقد سجلت فرنسا 13 ألفا و563 إصابة جديدة بفيروس كورونا الخميس نزولا من 16 ألفا و282 حالة أمس الأربعاء، و21 ألفا و150 قبل أسبوع، مما يشير إلى استمرار تباطؤ انتشار الفيروس في الأسبوع الرابع من العزل العام بأنحاء البلاد.وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالفيروس في فرنسا 2.18 مليون، وأوضحت السلطات أنها سجلت اليوم 339 وفاة جديدة بالفيروس في المستشفيات، انخفاضا من 381 أمس.أما روسيا، فقد سجلت الخميس عددا غير مسبوق من الإصابات والوفيات اليومية بعد أسبوع من تخطيها المليوني إصابة بفيروس كورونا المستجد، وخلال الساعات الـ24 الأخيرة، سجلت البلاد 25 ألفا و487 إصابة جديدة و524 وفاة، من إجمالي مليونين و187 ألفا و900 إصابة و38 ألفا و62 وفاة منذ ظهور الوباء.من جهتها، أعلنت كوريا الجنوبية الخميس عن نحو 600 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وهو أعلى عدد إصابات تسجله البلاد منذ مارس/آذار الماضي، وهو ارتفاع أثار الخشية من موجة وبائية ثالثة فيها.عربيا، قالت وزارة الصحة المغربية إنها سجلت الخميس 4178 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 340 ألفا و684 إصابة، مضيفة أنها سجلت 80 وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات منذ ظهور الجائحة إلى 5619.


1