أحدث الأخبار
الجمعة 27 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
دمشق..سوريا : عدوان اسرائيلي جديد.. قتلى وجرحى بقصف للاحتلال على أهداف بسوريا للنظام وفيلق القدس!!
18.11.2020

أكدت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري، إن ثلاثة عسكريين قتلوا وأصيب آخر، جراء قصف نفذته طائرات إسرائيلية على المنطقة الجنوبية.وقالت أن "وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت فجر اليوم لعدوان إسرائيلي في سماء المنطقة الجنوبية وأسقطت عدداً من صواريخ العدوان".وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ"سانا" أنه "عند الساعة الثالثة وإحدى عشرة دقيقة فجر هذا اليوم قام العدو الصهيوني بعدوان جوي من اتجاه الجولان السوري المحتل على المنطقة الجنوبية وتصدت له وسائط دفاعاتنا الجوية وأسقطت عدداً من الصواريخ".وأضاف المصدر أن العدوان "أسفر عن استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح جندي ووقوع بعض الخسائر المادية". من جهته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنّه شنّ فجر الأربعاء غارات جوية على أهداف عسكرية سورية وإيرانية في سوريا، ردّا على عبوات ناسفة زرعت قرب الشريط الفاصل في الجولان السوري المحتلّ.وزعم الجيش أن "خليّة سورية قامت بزرع العبوات المزعومة بتوجيه إيراني".وقال في تغريدة على تويتر إنّ "ما فعلته إيران وسوريا هو أنّهما زرعتا عبوات ناسفة بدائية الصنع قرب الخط ألفا؛ لاستهداف الجنود الإسرائيليين، وما فعلناه نحن أننا ضربنا لتوّنا أهدافا لفيلق القدس وللجيش السوري في سوريا".وفي وقت سابق من نهار الثلاثاء، زعم الاحتلال اكتشافه عددا من العبوات الناسفة قرب الجولان السوري المحتل.وقال جيش الاحتلال في بيان نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية، إن فرق الهندسة التابعة له قامت بإبطال مفعول المتفجرات، بعد وقت قصير من اكتشافها، لافتا إلى أنه أحبط محاولة زرع متفجرات في الموقع ذاته قبل ثلاثة أشهر.وحمّل جيش الاحتلال المسؤولية للنظام السوري، مضيفا أنه "لن يسمح بانتهاك السيادة الإسرائيلية"، على حد قوله.وكانت مصادر إسرائيلية أكدت أن الجيش لا يزال متأهبا منذ اغتيال عنصر من حزب الله في العاصمة السورية دمشق، في تموز/ يوليو الماضي، ما جعل الحدود في حالة تغير دائم، على خلفية شعور باحتمال وقوع هجوم قريبا، ما يتسبب بجولة تصعيد لأيام مع الحزب.!!


1