أحدث الأخبار
الأربعاء 28 تشرين أول/أكتوبر 2020
بغداد..العراق: تشييع ضحايا مجزرة البوشعبان… وواشنطن تدين «الخطر غير المقبول» لـ«الحشد»!!
30.09.2020

دانت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء «الخطر غير المقبول» الذي تطرحه فصائل الحشد الشعبي»غداة مقتل سبع نساء وأطفال في بغداد في هجوم على قرية» البو شعبان» كان يستهدف الأمريكيين.وقالت مورغان أورتاغوس المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن «هذه الفصائل تطرح تهديدا غير مقبول على الجميع في العراق والدبلوماسيين والمؤسسات والناشطين العراقيين وأسرهم».واكدت المتحدثة في بيان «ذكرنا في الماضي أن عمليات الميليشيات الفوضوية المدعومة من إيران تبقى المانع الرئيسي لإرساء الاستقرار في العراق».ودعت القادة العراقيين «إلى التحرك فورا لمحاسبة» المسؤولين عن هذا الهجوم.وشيّع العشرات أمس ضحايا القصف الصاروخي الذي استهدف منزلاً قرب مطار بغداد الدولي، وسط عبارات الاستنكار والإدانة للجريمة التي راح ضحيتها نساء وأطفال، وانقسام حول مسؤولية الجهة التي تقف وراء ذلك الحادث، ففيما وجهت القوى السياسية الشيعية، وقادة الفصائل المسلحة أصابع الاتهام إلى «الإرهاب» اتهم السنّة «الميليشيات» والجهات المسلحة التي تستهدف البعثات الدبلوماسية، بالوقوف وراء استهداف المنزل الذي يقع في منطقة زراعية ذات غالبية سنّية، ودعت لملاحقة «عصابات السلاح المنفلت».وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، الثلاثاء، أنها توصلت إلى المتورطين في الحادث.تحالف «الفتح» بزعامة هادي العامري حمّل «الإرهاب وخلاياه ومجموعاته الغاشمة» مسؤولية التهديد المباشر للسلم والأمن، ومحاولته «خلط الأوراق» مطالبا الحكومة بالعمل الجاد لكشف من يقف خلف «جريمة الرضوانية البشعة».يأتي ذلك بالتزامن مع تأكيد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وجود «جهات مشبوهة» تؤجج الوضع وتعرض الأمن السلمي للخطر.وقال في «تغريدة» له عقب الحادث إن «هناك جهات مشبوهة تؤجج الوضع وتعرض الأمن السلمي للخطر» مبينا «من هنا أنصح الجميع إلى تحكيم العقل والشرع وحب الوطن».وزاد «وذلك قبل الإقدام على أي أمر يجر البلاد إلى الحرب الأهلية أو صدام شيعي شيعي أو طائفي» مشيرا إلى أن «دم العراقي حرام على العراقي».إلى ذلك، أفاد مصدر أمني عراقي بانفجار عبوة ناسفة أمس في رتل شاحنات ينقل معدات لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، جنوبي البلاد.وقال الملازم شرطة تحسين الخلدون إن «عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت في رتل شاحنات تحمل معدات لوجستية لقوات التحالف الدولي على الطريق السريع في محافظة ذي قار».وأضاف أن «الانفجار لم يخلف خسائر تذكر، فيما واصل الرتل مسيره نحو جنوبي البلاد».


1