أحدث الأخبار
الخميس 29 تشرين أول/أكتوبر 2020
نيويورك..الامم المتحدة : غوتيريش يدعو إلى “وقف فوري للمعارك” في ناغورني قره باغ.. !!
28.09.2020

حض الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأحد كلا من أذربيجان والانفصاليين المدعومين من أرمينيا في ناغورني قره باغ على “وقف المعارك فورا” في المنطقة المتنازع عليها والتي تشهد مواجهات هي الأسوأ منذ 2016.وأورد بيان للمتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك أن غوتيريش “يدعو الطرفين بحزم إلى وقف المعارك فورا والبدء بنزع فتيل التوتر والعودة من دون تأخير الى المفاوضات”.وأوضح البيان أن غوتيريش يعتزم التواصل مع رئيس أذربيجان الهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان.وأضاف أن “الأمين العام قلق بشدة لتجدد العمليات الحربية أخيرا ويدين اللجوء إلى القوة”.وأكد غوتيريش دعمه لمجموعة مينسك، في إشارة إلى وساطة تقودها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، مطالبا طرفي النزاع “بالعمل في شكل وثيق” مع هذه الدول “من أجل استئناف سريع للحوار من دون شروط مسبقة”.وحضّت الولايات المتحدة الأحد أذربيجان والقوات الانفصالية في ناغورني قره باغ، المدعومة من أرمينيا، على “وقف الأعمال العدائية فورا” في هذه المنطقة المتنازع عليها.واتصل مساعد وزير الخارجية الأميركي ستيفن بيغان بالطرفين من أجل “حضّهما على وقف الأعمال العدائية فورا، واستخدام قنوات التواصل المباشر القائمة لتجنّب مزيد من التصعيد، وتجنّب المواقف والأفعال غير المفيدة”، وفق بيان للخارجية الأميركية.ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استعداد بلاده للتوسط من أجل عقد مباحثات بين أذربيجان وأرمينيا، لإيجاد حل لأزمة “قره باغ” القائمة بينهما.ودعا ظريف في تغريدة عبر حسابه بتويتر، الأحد، إلى إنهاء العداء بين البلدين، لافتا إلى أن طهران “تتابع العنف المثير للقلق في قره باغ”.وأشار ظريف إلى أن بلاده تشجّع على الحوار، وتعطي أولوية لجيرانها.وشدد على استعداد إيران للتوسط بين أذربيجان وأرمينيا، قائلا: “منطقتنا بحاجة الآن إلى السلام”.وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الأحد الاتهامات بالتسبب بمواجهات دامية وقعت بين الجانبين على خلفية نزاع حول منطقة ناغورني قره باغ، أوقعت 23 قتيلا، في تطوّر يهدد باستدراج روسيا وتركيا إلى ساحة الصراع.!!


1