أحدث الأخبار
الأربعاء 05 آب/أغسطس 2020
عمان.. الأردن : أنباء عن تدهور صحة معلمين معتقلين بالأردن وتواصل الاحتجاجات!!
01.08.2020

تحدثت أنباء عن تدهور صحة بعض أعضاء مجلس نقابة المعلمين الأردنيين المعتقلين نتيجة استمرارهم في الإضراب عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم منذ السبت الماضي.وذكرت إدارة صفحة الدكتور ناصر النواصرة نائب نقيب المعلمين، أنه تم نقله إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية نتيجة لإضرابه عن الطعام، حيث عرض الطبيب وضع سوائل (الجلوكوز) بالوريد ولكنه رفض.وكان الناطق باسم النقابة نورد الدين نديم قد نقل إلى المستشفى كذلك لتدهور حالته الصحية، وتحدثت أنباء عن إدخاله العناية المركزة، قبل أن يقول مقربون منه إن حالته الصحية مستقرة.وفي ذات السياق، استمرت الاحتجاجات على اعتقال مجلس نقابة المعلمين وكف يده عن النقابة.وتداول نشطاء مقاطع فيديو تظهر مسيرة حاشدة للمعلمين في مدينة الكرك (جنوب)، طالبوا فيها بالإفراج عن المعلمين المعتقلين واستعادة النقابة. وهتف المحتجون ضد رئيس الوزراء عمر الرزاز ووزير الداخلية سلامة حماد مطالبين بإقالتهم. وتصدر هاشتاغ "#الحريه_للمعلمين" الترند في الأردن، وطالب المشاركون فيه بإطلاق سراح المعتقلين.وأدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، الخميس، إغلاق السلطات في الأردن، نقابة المعلمين، وتوقيفها النقابيين والاعتقالات التي تمت بحق المعلمين إثر الأزمة.وقالت المنظمة في بيان اطلعت عليه "عربي21"، إن "الشرطة داهمت مقر نقابة المعلمين الأردنيين في عمان، و11 من فروعها في مختلف أنحاء البلاد، وأغلقتها، واعتقلت جميع أعضاء مجلس النقابة الـ 13 وأغلقت النقابة العمالية المستقلة المنتخبة، التي تمثل المدرسين في جميع أنحاء الأردن، لعامين، بعد النزاعات البارزة بين الحكومة الأردنية والنقابة.وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس"، مايكل بيج: "إغلاق إحدى النقابات العمالية المستقلة القليلة في الأردن، يأتي لأسباب قانونية مشكوك فيها". وكانرالدكتور ناصر سلامة نواصرة، نائب نقيب المعلمين الأردنيين، قد بعث الجمعة، برسالة من سجنه إلى زملائه في حقل التعليم، نشرت عبر حسابه "فيسبوك"، ولاقت تفاعلا كبيرا من النشطاء.وبعدما وجه نواصرة التحية لكل زملائه في حقل التعليم، أكد بالقول: "لن يثنينا عن مطالبنا المهنية شيء. وحدوا صفوفكم واجتمعوا على أهدافكم المهنية، ولا تحيدوا عنها".وأضاف: "بهمتكم ولأجلكم يصمد مجلسكم"، وقال إنه لن يغادر السجن وهناك معلم واحد داخل السجن.وقال: "صامد حتى الرمق الأخير... عيدنا عندما تعود حقوقنا". وأعرب النشطاء عن تضامنهم مع نواصرة ونقابة المعلمين، وعلقوا بتغريدات "مع النقابة" و"مع المعلم" و"الحرية لأعضاء مجلس النقابة".وكانت القوات الأمنية الأردنية، قد قمعت اعتصاما دعت إليه نقابة المعلمين، الأربعاء الماضي، جرى فيه الاعتداء على عدد منهم واعتقال آخرين.وجاءت الدعوة إلى الاعتصام، احتجاجا على حملة الاعتقالات التي طالت مجلس النقابة وإغلاق مقراتها لمدة عامين، بقرار من النائب العام الأردني، السبت الماضي.!!


1