أحدث الأخبار
الأربعاء 05 آب/أغسطس 2020
واشنطن.. أمريكا : ترامب يهاجم ألمانيا: “مُقصرة للغاية” وتدفع مليارات الدولارات لروسيا من أجل الطاقة وقررنا سحب قواتنا العسكرية!!
30.07.2020

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس أن بلاده تعتزم سحب بعض القوات الأمريكية من ألمانيا.وقال ترامب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تدفع ألمانيا لروسيا مليارات الدولارات سنويًا مقابل الطاقة، ومن المفترض أننا نحمي ألمانيا من روسيا…. عم كل هذا؟ كما أن ألمانيا مقصرة للغاية في زيادة نفقاتها الدفاعية في حلف شمال الأطلسي (ناتو) والمقدرة بنحو 2 % من إجمالي ناتجها المحلي… ولذلك نحن بصدد نقل بعض القوات من ألمانيا”.وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قال أمس الأربعاء إن الولايات المتحدة تعتزم سحب نحو 11900 من جنودها في ألمانيا، ليصبح بذلك عدد الجنود الأمريكيين في ألمانيا 24 ألفا.وقال إسبر في مؤتمر صحفي في واشنطن إنه سيجرى إعادة حوالي 6400 جندي إلى الولايات المتحدة، ونقل نحو 5600 آخرين إلى دول أوروبية أخرى ضمن حلف الناتو، مع إجراء العديد من عمليات الانتشار الدورية إلى أوروبا.وأوضح إسبر أن الخطوة تتم “بطريقة تعزز حلف شمال الأطلسي وتعزز ردع روسيا وتطمئن الحلفاء وتحسن المرونة الاستراتيجية للولايات المتحدة”.وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) إن القوات التي يتم نشرها بصورة دورية يمكن نشرها في بولندا وشمال شرق أوروبا بالقرب من منطقة البلطيق وفي جنوب شرق أوروبا في محيط البحر الأسود.ولم يحدد إسبر جدولا زمنيا للانسحاب الجزئي للقوات، لكنه قال إنه سيحدث في أقرب وقت ممكن. قد تحدث بعض التغييرات في غضون أسابيع، إلا أن البعض الآخر يحتاج إلى مزيد من الوقت.وكانت الحكومة الأمريكية تتحدث من قبل عن سحب نحو 10 آلاف جندي من إجمالي نحو 36 ألف جندي في ألمانيا.ومن جهته أعرب وزير الدولة لشؤون أوروبا في وزارة الخارجية الألمانية عن إحباطه بشأن قرار الحكومة الأمريكية بسحب ثلث جنودها المتمركزين في ألمانيا.وقال ميشائل روت لشبكة التحرير الصحفي بألمانيا في عددها الصادر اليوم الخميس: “يجب ألا نتذمر ونتحسر الآن، ولكن علينا إدراك الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية على أنها ناقوس إنذار وفرصة لتعزيز سيادتنا الأوروبية”.وأضاف السياسي الألماني البارز أنه حان الوقت حاليا لأن تعزز أوروبا دورها في العالم وتقف على أقدامها، وقال: “إن الأمر يتعلق بتأكيدنا لذاتنا”.وأعلن الاتحاد المسيحي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا والذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عدم تفهمه، وقال المتحدث باسم شؤون الدفاع بالاتحاد، هينينج أوته إن هذه الخطوة تنطوي على تكاليف كبيرة بالنسبة لأمريكا، وأضاف: “ستؤثر هذه السياسة المتقلبة للرئيس الأمريكي بهذه الطريقة بشكل سلبي على مستوى السياسة الأمنية أيضا داخل الحلف (حلف شمال الأطلسي)”.ولكن أوته أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية ستظل أهم حليف لألمانيا خارج أوروبا، وأضاف أنه سيظل من الواضح أيضا أنه يتعين على ألمانيا الاستثمار بشكل أكبر في الجيش الألماني.يذكر أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أعلن أمس الأربعاء أن واشنطن تعتزم إعادة 6400 جندي من ألمانيا إلى الولايات المتحدة، ونقل 5600 جندي آخر إلى دول أخرى في الناتو.يشار إلى أن اجمالي عدد القوات الأمريكية في المانيا يبلغ نحو 36 ألف جندي.وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن السحب الجزئي لقواته من ألمانيا في حزيران/يونيو الماضي، مبررا ذلك بما اعتبره انفاقا غير كاف من ألمانيا على الدفاع.!!


1