أحدث الأخبار
الخميس 01 تشرين أول/أكتوبر 2020
دمشق..سوريا: النظام يدفن «الهدنة».. معارك دموية وسقوط عشرات القتلى في ادلب!!
17.01.2020

برغم إعلان روسيا وتركيا وقفاً لإطلاق النار، قتل عشرات المدنيين والمقاتلين في معارك عنيفة، وغارات جوية مستمرة في محافظة إدلب السورية، مع سعي قوات النظام للتقدم باتجاه مدينة معرة النعمان الاستراتيجية.وشهدت إدلب وأريافها وريف حلب الغربي أمس، مواجهات قاسية وقصفاً متبادلاً بين مقاتلي المعارضة السورية وقوات النظام، حيث قتل 39 عنصراً على الأقل من قوات النظام والفصائل المقاتلة في المعارك شمال غربي سوريا، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، حسب الوكالة الفرنسية «أ ف بـ«، رغم سريان وقف لإطلاق النار بموجب اتفاق روسي – تركي.وأفاد المرصد عن «اشتباكات اندلعت جنوب مدينة معرة النعمان، تزامنت مع غارات كثيفة». وتسبّبت المعارك والقصف بمقتل «22 عنصراً من الفصائل، غالبيتهم من هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) مقابل 17 عنصراً من قوات النظام والمجموعات الموالية لها»، وفق المرصد السوري.وفي مدينة حلب شمالاً، قتل أربعة مدنيين على الأقل أمس جراء قصف بالقذائف الصاروخية على حي سكني شنته «مجموعات إرهابية»، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، حيث تشن قوات النظام هجوماً متكرراً فشل في السابق للاستيلاء على ريف حلب الغربي.من جهة أخرى أفادت المعارضة السورية بمقتل خمسة عناصر وإصابة آخرين من الجيش الوطني المدعوم من تركيا، في انفجار استهدف أحد مقراته في بلدة سلوك في ريف الرقة الشمالي أمس. وقال أبو الحارث القيادي في الجيش الوطني لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن من بين القتلى القائد ثابت الهويش.وفي مدينة اعزاز شمالي سوريا أصيب 10 مدنيين في قصف صاروخي نفذته منظمة «ي ب ك/ بي كا كا» المصنفة إرهابية في تركيا المتمركزة في تل رفعت.وأفاد مراسل الأناضول أن 6 صواريخ من طراز «كاتيوشا» سقطت على الأحياء السكنية في المدينة، ما أسفر عن إصابة 10 مدنيين، وأضرار مادية في السيارات والأبنية.من جهة أخرى، لليوم الثاني على التوالي تشهد محافظة السويداء جنوب سوريا، ذات الغالبية الدرزية، وقفات احتجاجية ومظاهرات رافضة للواقع المعيشي والاقتصادي المتدهور الذي تشهده البلاد.وحسب مدير شبكة «السويداء 24» ريان معروف، فإن الاحتجاجات جاءت تلبية لدعوات تحت وسم #بدنا_نعيش على مواقع التواصل، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها «يا مخلوف ويا شاليش الشعب السوري بدو يعيش»، «خيرات بلادي لولادي»، و«حكومة الحرامية.وخرجت في مدينة شهبا شمال السويداء، مظاهرات مشابهة، وسجلت الليرة السورية خسائر جديدة أمام الدولار الأمريكي، ليصل سعر الشراء إلى 1150 ليرة مقابل الدولار الواحد.!!


1