أحدث الأخبار
الأربعاء 12 كانون أول/ديسمبر 2018
بغداد..العراق : مقتل وإصابة العشرات في عدة عمليات مسلحة ببغداد!!
08.10.2018

قُتل 8 أشخاص، بينهم 3 من عناصر تنظيم "داعش"، وأصيب 15 آخرون، في أعمال مسلحة، وتفجيرات شهدتها مناطق مختلفة من بغداد، اليوم الأحد.ففي بيان لها أعلنت قيادة عمليات بغداد أن القوات الأمنية قتلت 3 انتحاريين من تنظيم "داعش" يرتدون أحزمة ناسفة، كانوا يخططون لمهاجمة مواطنين "شيعة" في أثناء ممارستهم طقساً خاصاً، جنوبي بغداد.وقالت قيادة عمليات بغداد (تتبع وزارة الدفاع)، في بيان: إن "قوة من الفرقة 17 بالجيش، وبناء على معلومات استخبارية، تمكنت من قتل 3 انتحاريين في منطقة الرضوانية جنوبي بغداد".وأوضح البيان أنه "بعد ورود معلومات تفيد بقدوم 3 إرهابيين إلى منطقة الإصلاح في الرضوانية، لاتخاذها ملاذاً لشن هجمات إرهابية تستهدف زائري أربعينية الإمام الحسين، تم تطويق المكان ونصب الكمائن، وبمساعدة أبناء المنطقة تكللت العملية بالنجاح".وأشار إلى أنه "تم قتل الانتحاريين الثلاثة وضبط أسلحة خفيفة وثلاثة أحزمة ناسفة تم معالجتها موقعياً من الجهد الهندسي".وتعتبر "الأربعينية" من أهم المناسبات لدى الشيعة؛ حيث تخرج مواكب رمزية للعزاء، ويتوافد مئات الآلاف من الشيعة، من العراق وخارجه، إلى كربلاء (100 كم جنوب بغداد)؛ لزيارة مرقد الحسين بن علي بن أبي طالب، ويأتي الكثير منهم مشياً على الأقدام.في سياق آخر، قتل مدنيان اثنان وأصيب 7 آخرون بانفجار عبوة ناسفة داخل حافلة شمالي بغداد، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، نقلاً عن مصادر أمنية عراقية. وفي منطقة أبودشير، جنوبي العاصمة بغداد، قُتل مدنيان وأصيب اثنان آخران، بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية، وفقاً لما ذكرت وكالة "السومرية نيوز".وذكر المصدر نفسه، في سياق منفصل، أن جندياً قتل وأصيب اثنان آخران، بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من نقطة تفتيش تابعة للجيش للعراقي، ضمن قضاء أبو غريب، غربي العاصمة بغداد.أما في جنوبي بغداد فقد أصيب 4 أشخاص بجروح خطيرة، من جراء انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل سيارة نوع كيا (باص) ضمن ناحية الرشيد، بحسب ذات المصدر.من جهة أخرى، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الأحد، تنفيذ عمليات لملاحقة بقايا "داعش" في الأنبار والجزيرة.وقالت القيادة في بيان: إنه "بإشراف قيادة العمليات المشتركة تنفذ قيادتا عمليات الأنبار والجزيرة عمليات تعقب وتفتيش لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية، وتأمين كل هذه المناطق".وأضاف البيان أن العمليات تمت "بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية العراقية وطيران التحالف الدولي".يأتي هذا بعد يوم واحد من هجمات شنها عناصر تنظيم "داعش" في صلاح الدين (شمال) والأنبار (غرب)، استهدفت عناصر أمن وموظفين في قطاع النفط، وأوقعت قتيلاً و36 جريحاً، حسب مصادر أمنية وبيانات حكومية.وبعد أكثر من 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق، في ديسمبر الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.!!


1